منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

اعلام داعش ترفرف في ارض البحرين والحكومة غير مهتمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اعلام داعش ترفرف في ارض البحرين والحكومة غير مهتمة

مُساهمة من طرف sun في الخميس يوليو 31, 2014 6:00 am




السلام عليكم


بشارة خير



أكدت الحكومة البحرينية أنها تضع المتعاطفين مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) تحت عين الرقابة، مشددة على تجريم ذلك.


وشددت على خطورة العناصر البحرينية المنضمة إلى «داعش»، على رغم أنها وصفتهم بـ«القليلة جداً».


وكانت البحرين شهدت خلال الأيام الماضية ظهور أعلام «داعش» في مناسبات مختلفة، إذ رفعت في أكبر مساجد البحرين «الفاتح» خلال صلاة العيد،


وكذلك بعد سقوط مدينة الموصل العراقية قبل أكثر من شهر في أيدي التنظيم، فيما يقاتل بحرينيون في صفوف التنظيم في سورية والعراق
.





http://al-marsd.com/main/Content/البحرين-ترد-بعد-رفع-علم-«داعش»-في-أكبر-مسجد:-نراقب-المتعاطفين#.U9naI63tLIU

sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اعلام داعش ترفرف في ارض البحرين والحكومة غير مهتمة

مُساهمة من طرف sun في الأربعاء أكتوبر 01, 2014 5:50 am











sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اعلام داعش ترفرف في ارض البحرين والحكومة غير مهتمة

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الأحد أكتوبر 05, 2014 1:33 pm



مجلة دابق:


محاولة فاشلة لتلميع جرائم حرب داعش




المجلة مليئة بالإدعاءات الكاذبة


تعدّ المجلة الجديدة التي أصدرها تنظيم ما يعرف بـ "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) باللغتين العربية والإنكليزية، محاولة لتلميع صورة الجماعة والتعتيم على جرائم الحرب التي ترتكبها، وفقا لما ذكره محللون للشرفة.

ادعت دابق في عددها الأول أن الأمن والاستقرار أقوى في المناطق التي تسيطر عليها داعش وبأن الغذاء متوفر وبخاصة الخبز، وأن الجماعة تجمع الزكاة وتعيد توزيعها إلى مكاتب الزكاة في هذه المناطق.

أما واقع الأمر فمختلف، حيث أشار المزارع محمود حسن اسماعيل من الرقة إلى أن داعش تقوم بفرض الأتاوات على الفلاحين وأصحاب الأراضي تحت مسمى زكاة الحبوب.

وقال إن القمح والطحين اختفيا من الرقة وباتت داعش تتحكم بالتوزيع، مؤكدا أن أوضاع المزارعين يرثى لها بسبب الضرائب والزكاة وقيام الجماعة بتحديد أسعار المحاصيل، لتشتريها بأسعار زهيدة جدا وتخزنها في الصوامع وتتحكم بتوزيعها.

أما الناشط السابق في مكتب الرقة الإعلامي ماجد حسون المقيم حالياً في تركيا، فقال إن "الحركة الاقتصادية في أدنى مستوياتها والأموال التي يتوجب على [المؤسسات التجارية] دفعها لداعش تفوق دخلها اليومي".

واعتبر أنه "عوضا عن مساعدة الأهالي بسبب الظروف الاقتصادية [الصعبة] التي يمرون بها، تقوم داعش بسرقة أموال الشعب تحت ستار تطبيق تعاليم الدين الإسلامي".

دابق تمجد داعش وتتستر عن أهدافه

وقال مدير قسم الإعلام الجديد في مركز ابن الوليد للدراسات والأبحاث الميدانية في مصر، مازن زكي، إن مجلة دابق هي مجرد وسيلة إعلامية جديدة لتكبير وتهويل الأحداث بهدف تغطية المآرب الحقيقية التي تعمل الجماعة لتحقيقها.

وأضاف للشرفة "أن الاسم بحد ذاته والمقالات الافتتاحية والمعرّفة عن المجلة والخلافة بالإضافة إلى الصور، هي للتعريف بداعش بطريقة مغايرة للواقع".

وأشار زكي إلى أن مضمون مقالات المجلة يمجد "الخلافة" ويروج لعقيدة داعش وتفسيرها المتشدد للجهاد، كما يصور الأوضاع في المناطق التي تسيطر عليها داعش "وكأنها على خير ما يكون، وكأنه لم تجر أي إعدامات عشوائية ولا عمليات قمع للرأي".

بدوره، سخر الدكتور حسان عفيفي، أستاذ محاضر بكلية الإعلام في جامعة القاهرة ومتخصص بإعلام الجماعات الإرهابية، من الإصدار الأول لمجلة دابق، وقال "إن صورة الغلاف تنفع لأن تكون أفيشا لأحد الأفلام الهوليودية الخيالية".

وأضاف للشرفة، "من يطلع على المجلة يرى الكم الهائل من الأكاذيب التي تحتويها كلاما وصورا، فالمجلة وما تحتويه من مقالات وصور تبدو وكأنها تعرّف عن المدينة الفاضلة التي يبنيها عناصر داعش لتخليص سكان المناطق الواقعة تحت نفوذهم".

ولفت عفيفي إلى أنه يمكن اعتبار المجلة أيضا كوسيلة "لهدم أبراج القاعدة"، حيث نشرت كلاما منسوبا لأبو مصعب الزرقاوي القائد السابق للقاعدة في العراق، ولم تنشر كلاما لأسامة بن لادن.

ووفقا لعفيفي، "تؤكد دابق عملية الانشقاق الكبير الحاصل في القاعدة وكسر كل القيود القديمة أولها خروج داعش إلى العلن خلافا للقاعدة، المعروف عنها نهجها السري في العمل






http://al-shorfa.com/ar/articles/meii/features/2014/07/18/feature-01?gclid=CMyJltDNlcECFeLFcgodd3sAiw

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى