منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

داعش تهدم بيوت الله في العراق وتنبش قبور الانبياء والازهر يستنكر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

داعش تهدم بيوت الله في العراق وتنبش قبور الانبياء والازهر يستنكر

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الخميس يوليو 31, 2014 6:40 am



داعش تهدم بيوت الله في العراق وتنبش قبور الانبياء والازهر يستنكر




اعتبر الدكتور عبد الهادي القصبي، رئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفية في مصر، هدم المقابر والأضرحة والاعتداء علي الكنائس في العراق، "عمل

إجرامي ومخالف للقيم الأخلاقية وللشرائع السماوية"، مطالبا "العالم العربي والإسلامي والمنظمات الإسلامية الكبرى بالتدخل، والتكاتف للتصدي لتلك

الهمجية ولوقف تلك الاعتداءات علي ممثلي القيم والفضيلة".


وأكد القصبي في حديث نشرته صحيفة "الاهرام" المصرية وتابعته "المسلة"


أن "تلك المحاولات لن تنال من الأولياء والصالحين لأن مقامهم في قلوب المسلمين لن يستطيع أحد النيل منهم مصداقا".


وأشار رئيس المجلس الأعلى الى أن "محاولات هدم الأضرحة تفجر مزيد من الحب لدى المسلمين

ولن تتأثر بتلك المحاولات الخسيسة التي لا تعبر إلا عن أفكار همجية ليست لها علاقة بالإسلام أو التدين".


ووجّه القصبي "الدعوة للتمسك بالقيم المحمدية التي دعا إليها الصالحون والأولياء والالتزام بالوسطية والاعتدال".


ودعا القوى والدول الداعمة للإرهاب إلى "التوقف عن هذا النهج ودفع أموالهم في صالح الإسلام والمسلمين وخدمة الفقراء وليس خدمة الإرهابيين،

و العودة إلى السلم والسلام والتسامح، لا لدعم الإرهاب ونشر الخراب في العالم

واحترام الإنسانية والتي من أهم بنودها الحفاظ علي النفس البشرية والذي كرمها المولي عز وجل حية أو منتقلة".



وعلى نفس الصعيد، أكد الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف، "إدانته لكل هذه الأعمال الإجرامية التي تنتهك حرمات القبور

لأن هذه المقامات، هي قبور والميت له حرمته أيا كانت عقيدته أو انتماؤه الذي ينتمي إليه،

ولا يجوز بحال الاعتداء علي هذه الأماكن احتراما لكرامة الآدمي".


وأضاف "هذه الأعمال لا تخدم قضية وإنما تزيد الخلاف والاضطراب والعنف، وكل ما يؤدي إلي العنف أو إثارة الأحقاد والضغائن والشقاق بين الناس،

هو عمل

محرم في الشرائع كلها، لا سيما في الشريعة الإسلامية، وهؤلاء الذين يقفون خلف هذه الأعمال يتسترون باسم الدين

وهم لا يعرفون شيئا عن قواعده وأحكامه، ولو كانوا يفهمون الدين فهما صحيحا ما قاموا بهذه الأعمال البشعة".



و استنكر علماء الأزهر "عمليات الهدم والتعدي علي أضرحة ومقامات الأنبياء وأولياء الله والمدارس والكليات الدينية في العراق"،

مؤكدين على أن "نبش مقابر الأنبياء والأولياء والموقوفة على أصحابها شرعًا،

وأهانتهم بحمل رفاتهم في أكياس القمامة، ودفنها في أماكن مجهولة، بحجَّة التوحيد المزعوم، والخوف من الشرك الموهوم،

امر مستهجن وجريمة بشعة تُنافي الشرائع السماوية، والأعراف والمواثيق الدولية، والأخلاق السماوية".


ودعا علماء الأزهر الشعب العراقي الغيور علي دينه ومؤسساته أن "يهبَّ لمنع التخريب

الذي تقوم به هذه الفئة المنحرفة المسماة "داعش"، واصفين من قاموا بهذا العمل بـ"خوارج العصر وكلاب النار".



وحذر العلماء، شباب الأمة وجموع المسلمين من "الانسياق خلف هذا الفكر المنحرف


الذي دأب علي انتهاك حرمات الأنبياء والأولياء والصالحين وآل البيت ويتهم علماء الأمة وصالحيها وسوادها الأعظم وسلفها وخلفها بالشرك والكفر
".






http://www.alsaymar.org/all%20news/30072014akh2402.htm

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش تهدم بيوت الله في العراق وتنبش قبور الانبياء والازهر يستنكر

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الخميس يوليو 31, 2014 11:00 am

قصة النبي جرجيس الذي قامت ”داعش بتفجير قبره

--------------------------------------------------------------------------------

بعث الله تعالى جرجيس عليه السلام الى ملك الشام ، يقال له دازانه يعبد صنماً ، فقال له جرجيس عليه السلام :


ايها الملك اقبل نصيحتي لا ينبغي للخلق ان يعبدوا غير الله تعالى ولا يرغبوا الا اليه ، فقال له الملك :

من اي ارض انت ؟ قال :

من الروم من قاطنين بفلسطين ، ثم امر بحبسه ثم مشط جسده بامشاط من حديد حتى تساقط لحمه ونضح جسده بالخل ودلكه

بالمسوح الخشنه ثم امر بمكاوٍ من حديد تحمى فيكوى بها جسده ، ولما لم يقتل امر باوتاد من حديد فضربوها في فخذيه وركبتيه

وتحت قدميه ، فلما رأى ان ذلك لم يقتله امر باوتاد طوال من حديد فوتدت في راسه فسال منها دماغه وأمر بالرصاص فأذيب

وصب على اثر ذلك ثم امر بساريه من حجاره كانت في السجن لم ينقلها الا ثمانيه عشر رجل فوضعت على بطنه .

فلما اظلم الليل وتفرق عنه الناس رآه اهل السجن وقد جاءه ملك فقال له :

يا جرجيس ان الله جلت عظمته يقول : اصبر وابشر ولا تخف ان الله معك يخلصك وانهم يقتلونك اربع مرات ، في كل ذلك ارفع عنك الالم والاذى .
فلما اصبح الملك دعاه فجلده بالسياط على الظهر والبطن ثم رده الى السجن ثم كتب الى اهل مملكته ان يبعثوا اليه بكل ساحر ، فبعثوا بساحر استعمل كل ما قدر عليه من السحر ، فلم يعمل فيه .


ثم عمد الى سم فسقاه ، فقال جرجيس : بسم الله الذي يضل عند صدقه كذب الفجره وسحر السحره ، فلم يضره ، فقال

الساحر:

لو اني سقيت بهذا اهل الارض لنزفت قواهم وعميت ابصارهم ، فانت يا جرجيس النور المضيئ والسراج المنير والحق المبين ، اشهد ان الهك حق وما دونه باطل ، آمنت به وصدقت رسله واليه اتوب مما فعلت ، فقتله الملك .


ثم اعاد جرجيس صلوات الله عليه الى السجن وعذبه الوان العذاب ثم قطعه اقطاعاً والقاه في جب .


ثم خلا الملك الملعون واصحابه على طعام له وشراب ، فامر الله تعالى اعصاراً انشأت سحابه سوداء وجاءت بالصواعق ورجفت الارض وتزلزلت الجبال حتى اشفقوا ان يكون هلاكهم ، وامر الله ميكائيل فقام على رأس الجب وقال :

قم يا جرجيس بقوة الله الذي خلقك فسواك ، فقام جرجيس حياً سوياً واخرجه من الجب وقال :

اصبر وابشر .


فانطلق جرجيس حتى قام بين يدي الملك وقال : بعثني الله ليحتج بي عليكم فقام صاحب الشرطه وقال : آمنت بالهك الذي بعثك بعد موتك وشهدت انه الحق وجميع الآلهه دونه باطل ، واتبعه اربعة آلاف آمنوا وصدقوا جرجيس ، فقتلهم الملك جميعا بالسيف ، ثم امر بلوح من نحاس اوقد عليه النار حتى احمر فبسط عليه جرجيس وامر بالرصاص فاذيب وصب في فيه ( فمه ) ، ثم ضرب الاوتاد في عينيه ورأسه ثم ينزع ويفرغ الرصاص مكانه .


فلما رأى ان ذلك لم يقتله ، فاوقد عليه النار حتى مات وأمر برماده فذرّ في الرياح ، فامر الله تعالى الرياح الارضين في ليله فجمعت رماده في مكان ، فامر ميكائيل عليه السلام فنادى يا جرجيس ، فقام حياً سوياً باذن الله تعالى .


فانطلق جرجيس عليه الصلاة والسلام الى الملك وهو في اصحابه ، فقام رجل وقال :

ان تحتنا اربع عشر منبراً ومائده بين ايدينا وهي من عيدان شتى منها ما يثمر ومنها ما لا يثمر ، فسل ربك ان يلبس كل شجره منها لحاها وينبت فيها ورقها وثمرها ، فان فعل ذلك فاني اصدقك ، فوضع جرجيس ركبتيه على الارض ودعا ربه تعالى عظم شأنه ، فما برح مكانه حتى اثمر كل عود فيها ثمره .


فامر الملك فمد بين الخشبتين ووضع المنشار على رأسه فنشر حتى سقط المنشار من تحت رجليه ، ثم امر بقدر عظيمه فالقي فيها الزفت والكبريت والرصاص والقي فيها جسد جرجيس عليه السلام ، فطبخ حتى اختلط ذلك كله جميعا ، فاظلمت الارض لذلك وبعث الله اسرافيل فصاح صيحه خز منها الناس لوجوههم ، ثم قلب اسرافيل عليه السلام القدر ، فقال : قم يا جرجيس باذن الله تعالى ، فقام حياً سوياً بقدرة الله تعالى .


وانطلق جرجيس الى الملك ، ولما رآه الناس عجبوا منه ، فجاءت امرأه وقالت :

ايها العبد الصالح كان لنا ثور نعيش به فمات ، فقال لها جرجيس عليه السلام :

خذي عصاي فضعيها على ثورك وقولي : ان جرجيس يقول : قم باذن الله تعالى ، ففعلت ، فقام حياً ، فآمنت به .


فقال الملك ان تركت هذا الساحر اهلك قومي ، فاجتمعوا كلهم ان يقتلوه ، فامر به ان يخرج ويقتل بالسيف ، فقال جرجيس عليه السلام : اللهم إن هلكت انت عبدة الاوثان اسألك ان تجعل اسمي وذكري صبراً لمن يتقرب اليك عند كل هول وبلاء ، ثم ضربوا عنقه فمات ، ثم اسرعوا الى القريه فهلكوا كلهم

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش تهدم بيوت الله في العراق وتنبش قبور الانبياء والازهر يستنكر

مُساهمة من طرف sun في الثلاثاء سبتمبر 02, 2014 6:06 am





sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى