منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف sun في الأربعاء أغسطس 20, 2014 3:28 pm




داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي





صحيفة المرصد -رويترز:اذاع تنظيم داعش الذي يسيطر على مناطق في العراق وسوريا تسجيلا مصورا على الانترنت يوم الثلاثاء يزعم انه يظهر ذبح الصحفي الامريكي جيمس فولي الذي اختفى في سوريا قبل حوالي عامين.

وبث التسجيل الذي عنوانه "رسالة الي امريكا" في مواقع للتواصل الاجتماعي. ولم يتسن على الفور التحقق من صحته.

وعمل فولي في مراسلا في الشرق الاوسط لخمس سنوات وخطفه مسلحون مجهولون في 22 نوفمبر تشرين الثاني 2012

وقال حساب على تويتر انشأته اسرته للمساعدة في العثور عليه "نعلم ان الكثيرين منكم يبحثون عن تأكيد أو اجابات. من فضلكم اصبروا حتى تتاح لنا جميعا المزيد من المعلومات وواصلوا الدعاء لفولي."






http://al-marsd.com/main/Content/داعش-ينشر-فيديو-لذبح-صحفي-أمريكي#.U_S-Sa3tLIU

sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الأحد أغسطس 24, 2014 11:18 am





صحيفة المرصد:

كشفت رسالة إلكترونية بعثها خاطفو الصحافي الأميركي جيمس فولي، إلى أسرته قبل أيام من ذبحه، عن أنّهم عرضوا مبادلته بمعتقلين لدى الولايات المتحدة. ومن بين الأسماء التي ذكرها الخاطفون، الدكتورة عافية صديقي، وهي عالمة باكستانية اعتقلتها القوات الأميركية في أفغانستان، وحُكم عليها في أميركا بالسجن 86 سنة.


ونشر موقع «غلوبال بوست» الذي كان فولي يرسل تقاريره إليه، النص الكامل للرسالة التي خاطب فيها الخاطفون الحكومة الأميركية: «لقد منحناكم الكثير من الفرص للتفاوض على إطلاق سراح مواطنيكم بافتدائهم بالمال مثلما قبلت ذلك حكومات أخرى. كما عرضنا عليكم أيضا تبادل الأسرى لتحرير المسلمين المأسورين لديكم من أمثال الدكتورة عافية صديقي، ولكن ثبت لنا أنّ تحرير مواطنيكم ليس من ضمن اهتماماتكم».


وكان مؤسس «غلوبال بوست» فيليب بالبوني، قد كشف أن الموقع تلقّى قبل أسبوع رسالة إلكترونية من الخاطفين، يعلنون فيها أنهم سيصفّون فولي، من دون أن يطلبوا أي تفاوض، «والبيت الأبيض علم بهذه الرسالة»، كما أكد بالبوني.
ونشرت صحيفه «إندبندنت» البريطانية نص الرسالة التي أرسلها تنظيم داعش إلى عائلة الصحافي الأميركي جيمس فولي، بعد أن نشرتها منظمة الصحافيين المستقلين بإذن من والدي فولي.


وذكرت الصحيفة أن الرسالة وصلت إلى عائلة فولي في 12 أغسطس (آب)، أي قبل أسبوع من نشر فيديو عملية القتل. وفي جزء من رسالتهم عرض «داعش» تبادل الأسرى الأميركيين بمسلمين في السجون الأميركية.


وقالت الرسالة: «أعطينا حكومتكم الكثير من الفرص للإفراج عن مواطنيها الرهائن، عبر دفع فدية نقدية، كما فعلت حكومات الدول الأخرى، وقدمنا أيضا عرضا بتبادل الرهائن الأميركيين مقابل الإفراج عن مسلمين في السجون الأميركية، مثل الأخت الدكتورة عافية صديقي، لكن بسرعة ثبت لنا أنكم لم تكونوا مهتمين بالأمر، ولكن ظل السؤال بعد نص الرسالة، من هي الدكتورة عافية صديقي؟».


وبحسب صحيفة" الشرق الأوسط " فقد فاوض «داعش» «غلوبال بوست» الموقع الإلكتروني الذي كان متعاقدا مع فولي لطلب فدية 100 مليون أو التواصل مع الجهات الأميركية لإطلاق سراح «سيدة القاعدة» الباكستانية المحكوم عليها بالسجن 86 سنة بعد إدانتها بالتخطيط لعدد من العمليات الإرهابية تشمل القضاء على عسكريين أميركيين في باكستان وأفغانستان.
وعافية صديقي الباكستانية باحثة مختصة بعلم الأعصاب، درست في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا المرموق في الولايات المتحدة قبل زواجها من قريب لخالد شيخ محمد، المتهم بأنه العقل المدبر لهجمات الحادي عشر من سبتمبر (أيلول) عام 2001 ومن ثم عودتها إلى باكستان.



وولدت صديقي في باكستان في 1972 وتحولت في آخر التسعينات من القرن الماضي إلى الولايات المتحدة لدراسة علوم الخلايا العصبية، وبعد تميزها في دراستها العلمية انخرطت الباحثة الشابة في العمل الإرهابي بدفع من زوجها الذي يعدّ من العقول المدبرة لعملية 11 سبتمبر إلى جانب خالد الشيخ محمد، الذي تحدث مطولا عنها وعن بعض العمليات الكبرى التي خططت لها في اعترافاته بعد القبض عليه.


وتعد صديقي من أبرز الوجوه النسائية في «القاعدة»، ورغم أنها لم تعرف شهرة إعلامية تضاهي شهرة رجال «القاعدة»، فإنها حظيت باهتمام كبير من قبل المخابرات ومقاومة الإرهاب الأميركي منذ 2003.


وألقت القوات الأميركية القبض على صديقي في أفغانستان في يوليو (تموز) 2008 وزعمت أنه عثر بحوزتها على مواد كيميائية وملاحظات مكتوبة تحتوي على بعض معالم نيويورك، وبينما كان المحققون يستجوبونها بشأن هذه المواد، أمسكت صديقي ببندقية كانت بالقرب منها وأطلقت النار على الجنود، لكن محامي صديقي قال إن موكلته «تعاني مرضا عقليا»، فحكم عليها بالسجن 86 عاما لمحاولة قتل عسكريين أميركيين.


وجاء في بيان أصدره المدعي العام الأميركي بريت بهارارا:


«توصلت لجنة محلفين لم يُعلن أسماء أعضاؤها، وبما لا يدع مجالا للشك، أن عافية صديقي سعت لقتل أميركيين كانوا يؤدون الخدمة العسكرية في أفغانستان، إضافة إلى زملاء أفغان لهم»، حسب تعبيره.


ويحاول «داعش» استعادة صديقي واستقطاب كل قيادات وعقول «القاعدة» السجينة والطليقة في إشارة لحرصه عليها وعدم استعداده للتفريط فيها، واستعداده لإعادة الحياة للشبكات والخلايا النائمة في الغرب خاصة، وإعطائه الضوء الأخضر لها باستئناف نشاطها تحت راية «داعش».







http://al-marsd.com/main/Content/من-هي-عافية-صديقي-التي-طالب-تنظيم-داعش-مبادلتها-بالصحفي-الأميركي؟#.U_nJDq3tLIU

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الأحد أغسطس 24, 2014 11:23 am

صحيفة بريطانية:مصري ومطرب "راب" سابق هو قاطع رأس الصحافي الأميركي




صحيفة المرصد:



عبد المجيد عبد الباري، البريطاني من أصل مصري ومطرب "الراب" سابقاً في لندن، حيث ولد قبل 23 سنة لأبوين مصريين، هو على "ما يبدو" الملثم الذي شاهدناه الثلاثاء الماضي في فيديو "داعشي" الطراز، وبقربه الصحافي الأميركي جيمس فولي، جالساً على ركبتيه في مكان ما من بادية الشمال السوري، ثم نحره وجز رأسه ووضعه على ظهر جثته بعد أن رماها كالدجاجة المذبوحة، ليبث بما فعل الرعب في قلوب الملايين.

خبر اكتشاف هويته تم على ما يبدو بتكاتف بين جهاز الاستخبارات الحربية المحلي، المعروف في بريطانيا باسم MI5 اختصاراً، وشقيقه MI6 الخارجي، وانفردت به صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية اليوم الأحد، ولكن تلميحاً بطعم التأكيد، وجعلته في أول 100 كلمة من خبر موسع عن مقال كتبه فيها وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، حيث قال عن "داعش" إنه حول مساحات شاسعة في سوريا والعراق "إلى دولة إرهابية وقاعدة لشن هجمات على الغرب"، طبقاً لتعبيره.

وجاء تلميح الصحيفة وفقا ما نقله موقع "العربية نت " بطعم التأكيد، أولاً بعنوان Beheader Jihadi John identified للإشارة إلى أن قاطع الرأس تمت معرفة هويته، وثانياً لقولها: "في حين أن المصادر لم تعط تفاصيل عن الرجل الذي تم التعرف إليه، إلا أن المشتبه الرئيسي به هو عبد المجيد عبد الباري، الذي نشر صورة في "تويتر" قبل مدة، يحمل فيها رؤوساً مقطوعة"، ومن دون أن تتطرق لمشتبهين آخرين.
من مغنٍّ إلى "داعشي" قاطع رؤوس

عبد المجيد عبد الباري، كان مطرب "راب" في أول عهده بالغناء في لندن، حيث تعلم في مدارس على الطريقة الغربية منذ انتقلت إليها والدته "رجاء" في 1990 بعد منح والده حق اللجوء، ثم التحق بالتنظيم "الداعشي" حين غادر بريطانيا إلى سوريا بأوائل العام الماضي، وهو ابن القيادي عادل عبد المجيد عبد الباري، المتهم بتفجير السفارتين الأميركيتين في 1998 بنيروبي ودار السلام.

الأب، البالغ عمره 54 سنة، شهير بالتشدد أيضاً، بحسب ما قرأت "العربية.نت" ما تيسر عنه وعن ابنه من معلومات أرشيفية، مصدرها وسائل إعلام بريطانية ومصرية إجمالاً، فقد اعتقلوه في مصر، ثم أفرجوا عنه في 1985 لحفظ القضية، وتخرج بعدها بالحقوق ومارس المحاماة، متخصصاً عبر مكتب أسسه مع زميله منتصر الزيات بقضايا الجماعات الإسلامية والمعتقلين السياسيين.

ثم اعتقلوه 10 مرات تقريباً في 6 سنوات تلتها، حتى لجوئه إلى بريطانيا، حيث أسس صحيفة سماها "الدليل"، وبعد تفجير السفارتين الأميركيتين اعتقلته السلطات البريطانية في 1999 بطلب أميركي، تمهيداً لتسليمه إلى الولايات المتحدة، لكن التسليم لم يتم إلا بعد أن أمضى في سجونها 12 سنة، أي في أكتوبر 2012 فقط.
"وسيفتح الله علينا البلاد الكافرة"

أما الابن الذي نراه في الصورة يحمل رشاشاً بيسراه، وتم اكتشاف هويته "تلميحاً" من الصحيفة كذابح للصحافي الأميركي بسكين وضعها بيسراه أيضاً حول عنقه، فله شرائط معظمها في "يوتيوب" باسم L Jinny الفني، واختارت منها "العربية..نت" واحداً يغني فيه "الراب" كفنان واعد، لكنه فجأة ظهر بشخصية مختلفة قبل عام، عبر حساب في "تويتر"، غرد فيه قبل إغلاقه: "سننتقم من الغرب الكافر، وسيفتح الله علينا البلاد الكافرة، ولن نهدأ حتى ينتصر الإسلام وتعلو راية الجهاد"، طبقاً لتعبيره.

كما زعم عبد المجيد عبد الباري في تغريدة أطلقها في "تويتر" يوم 9 مارس الماضي، أن جماعات متشددة أخرى تقاتل في سوريا خطفته مع آخر لقبه "أبو حسين" حيث "تعرضا للاعتداء وسرقة سيارتهما وتليفوناتهما"، على حد ما كتبوا عن التغريدة التي لم تعثر عليها "العربية.نت" بعد بحث متنوع.

وكانت وسائل إعلام بريطانية أطلقت لقب "السجان جون" على ذابح الصحافي الأميركي، وحصرت قاطع رأسه في واحد من 3 "دواعشة" بريطانيين، ذكرت أنهم يتولون حراسة الأجانب الأسرى في سجون التنظيم بالرقة في شمال سوريا، وسمتهم "بول" و"رينغو" و"جون" على اسم فرقة البيتلز البريطانية الغنائية، وأن جون هو من يتولى بنفسه التفاوض لإطلاق سراحهم، لكن أياً منها لم يقم بالتلميح إلى المرجح الأكبر في ذبحه.





http://al-marsd.com/main/Content/صحيفة-بريطانية:مصري-ومطرب-راب-سابق-هو-قاطع-رأس-الصحافي-الأميركي#.U_nK4q3tLIU

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الأحد أغسطس 24, 2014 11:35 am




من هو الصحافي الأميركي الثاني الذي يهدد "داعش" بقتله؟




صحيفة المرصد-ا ف ب:



هدد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، في شريط فيديو بُثّ على الإنترنت، بقتل الصحافي الأميركي الآخر الذي يحتجزه، ستيفن سوتلوف.

وخاطب "داعش" الرئيس الأميركي باراك أوباما قائلاً: "يا أوباما، إن حياة هذا الأميركي رهن قرارك المقبل".

وخُطف سوتلوف (31 عاماً)، الذي يغطي الأحداث في العالم الإسلامي منذ سنوات، واعتُبر مفقوداً في الرابع من آب (أغسطس) 2013، في حلب في سوريا، قرب الحدود مع تركيا، لكن خبر خطفه بقي سراً.

وُلد سوتلوف في ميامي جنوب شرق فلوريدا، وهو متخرج من جامعة "سنترال فلوريدا". عمل كصحافي حرّ في مجلة "تايم"، ثم في أسبوعية "كريستيان سايانس مونيتور" الأميركية، ونشرة "فورين بوليسي"، ومؤخراً في صحيفة "وورلد أفير".

وغرّدت صديقته آن مارلو، التي التقته خلال النزاع في ليبيا، على موقع "تويتر" قائلة: "عاش في اليمن سنوات عدة، وكان يتكلم العربية بطلاقة، ويحب كثيرا العالم الإسلامي، وهو الآن مهدد بقطع رأسه".

وأضافت مارلو، في حديث مع صحيفة "ميامي هيرالد": "أثار نضجه ورصانته إعجابي، فلم يكن مغامراً بتاتاً". وأكدت أنه "كان يحترم الثقافة الإسلامية كثيراً".

وكان سوتلوف يرسل على إنستغرام وفيسبوك صوراً مثيرة، لمدنيين أسرى في نزاعات، مثل صور أطفال مخيم لاجئين، وكان يتطرق إلى النزاع في سورية بعد الربيع العربي في مصر، وسقوط النظام الليبي، عبر "تويتر"، وكان يحبذ أيضاً الحديث عن فريقه المفضل لكرة السلة "ميامي هيت".

وتساءل في إحدى آخر تغريداته على "تويتر": "هل من العيب محاولة التركيز على سورية، والتفكير في مباراة "هيت" النهائية أيضاً؟".

وكتب صحافي في "دايلي بيست" عنه، أنه "كان محنكاً" وأضاف: "قال لي سوتلوف مرة إنه متعب من تعرّضه للضرب، وإطلاق النار، واتهامه بالتجسس، ويريد أن يتوقف لفترة ما عن تحقيقاته، على الأقل حول النزاعات في الشرق الأوسط، وربما يستأنف دراسته في فلوريدا، لكن بعد قيامه بآخر رحلة إلى سورية".

وبعد بثّ شريط الفيديو الذي ظهرت فيه عملية قطع رأس الصحافي جيمس فولي، أطلقت عائلة سوتلوف عريضة تدعو الرئيس أوباما إلى اتخاذ "تدابير فورية لإنقاذ حياة ستيفن، بكل الوسائل
".





http://al-marsd.com/main/Content/من-هو-الصحافي-الأميركي-الثاني-الذي-يهدد-داعش-بقتله؟#.U_nNoK3tLIU


خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الأحد أغسطس 24, 2014 11:41 am



تقنية جديدة تكشف هوية المقنعين


صحيفة المرصد:


نشرت الغارديان موضوعا عن محاولات الحكومة البريطانية كشف هوية احد مواطنيها والذي قام بقطع راس الصحفي الامريكي جيمس فولي.

وتقول الجريدة في الموضوع الذي عنونت له "تقنية تحديد هوية المقنعين استخدمت في ايرلندا الشمالية" إن مصادر امنية في بلفاست عاصمة ايرلندا الشمالية قالت إن تقنية لتحديد هوية المقنعين استخدموها سابقا يمكنها ان تكشف هوية قاتل فولي.

وتضيف الجريدة ان التقنية التى تسمى "رسم الوجه الخرائطي" تم استخدامها في ايرلندا الشمالية في السابق لتحديد هوية بعض المشتبه فيهم من المسلحين المقنعين كما استخدمت ايضا في تحديد هوية ستة مقنعين حملوا جثمان القائد السابق للجيش الجمهوري الايرلندي توني كاتني الاسبوع الماضي.

وتؤكد الجريدة نجاح هذه التقنية بتأكيد استخدامها لادانة باتريك جون ماكدايد العام الماضي بتهمة الاعداد لاجتماعات سرية للجيش الجمهوري الايرلندي.

وتنقل الجريدة عن احد المسؤولين الامنيين الايرلنديين تاكيده انهم تمكنوا من الاثبات امام المحكمة ان المتهم الماثل امامها هو نفسه الشخص المقنع الذي ظهر في مقاطع الفيديو.

وتضيف الجريدة إن المسؤولين الايرلنديين يؤكدون ان هذه التقنية جاهزة ومتاحة لاستخدامها في تحديد هوية الشخص المقنع الذي قام بقتل فولي في العراق الاسبوع الماضي.



http://al-marsd.com/main/Content/تقنية-جديدة-تكشف-هوية-المقنعين#.U_nPIa3tLIU


خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الأحد أغسطس 24, 2014 12:02 pm

داعش" طلب من عائلة الصحافي الأمريكي فدية قدرها 100 مليون يورو قبل إعدامه












بغداد/ متابعة المسلة:


أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن خاطفي الصحافي الأمريكي جيمس فولي كانوا على اتصال بعائلته، وأنهم أرسلوا إلى أسرته قبل إعدامه بأسبوع، تهدبدا بقتله وطالبوهم بفدية قيمتها 100 مليون يورو لإطلاق سراحه.

طالب خاطفو الصحافي الأمريكي جيمس فولي بفدية قيمتها مئة مليون يورو للإفراج عنه بحسب غلوبال بوست، إحدى وسائل الإعلام التي كان يعمل لديها فولي.

وقال متحدث باسم الموقع الإخباري الأمريكي لوكالة الأنباء الفرنسية، إن "المدير العام لغلوبال بوست فيليب بالبوني يؤكد أن قيمة أول فدية طلبها الخاطفون كانت مئة مليون يورو".

وكان فولي يعمل لصالح غلوبال بوست لدى خطفه في سوريا في تشرين الثاني/نوفمبر 2012.

غير أن خاطفي الصحافي الأمريكي كانوا على اتصال بعائلته وبه شخصيا خلال الأسابيع التي سبقت إعدام جيمس فولي على أيدي الجهاديين.

وكان بالبوني قال لشبكة "م أس ان بي سي" التلفزيونية الأمريكية "كنا على اتصال بالخاطفين وبدا أنهم كانوا في وقت ما متقبلين لفكرة التفاوض على إطلاق سراحه".

ولكن الخاطفين غيروا موقفهم لاحقا و"قطعوا الاتصال معنا ومع العائلة"، كما أضاف.

وأوضح أنه مع بعد بدء الغارات الجوية الأمريكية في العراق في 8 آب/أغسطس، هدد تنظيم الدولة الإسلامية عائلة فولي بأنه سيقتل ابنها.

وقال "لم نذع هذا الأمر ولكن العائلة تسلمت بعد بدء الغارات رسالة تؤكد أن جيمس سيتم إعدامه".

ومساء الثلاثاء نشر تنظيم "الدولة الإسلامية" شريط فيديو يظهر فيه مسلح ملثم ينتمي للتنظيم وهو يقطع رأس الصحافي الأمريكي الذي خطف في سوريا في نهاية 2012. كما تضمن الشريط تهديدا بقتل أمريكي آخر يحتجزه التنظيم اذا استمرت الغارات الجوية الأمريكية ضد المقاتلين الإسلاميين في شمال العراق.

وأكدت واشنطن الأربعاء صحة الشريط، مشيرة إلى أن القوات الأمريكية نفذت "هذا الصيف" عملية لإنقاذ رهائن أمريكيين يحتجزهم تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا، لكن العملية فشلت.





http://almasalah.com/ar/news/37044/%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%B7%D9%84%D8%A8-%D9%85%D9%86-%D8%B9%D8%A7%D8%A6%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A-

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الأحد أغسطس 24, 2014 12:03 pm





حزب الله يصف "جريمة" قتل الصحفي الامريكي بـ"الوحشية"



بغداد/ متابعة المسلة:


ادان حزب الله اللبناني، اليوم الخميس، "الجريمة الوحشية" التي ارتكبتها عصابات "داعش" بقتل الصحافي الأميركي جيمس فولي.

وقال الحزب في بيان له نشرته وسائل اعلام لبنانية واطلعت عليه "المسلة"، إن "دعم هذه الجماعات الإرهابية بالمال والسلاح وتقديم الحماية السياسية والإعلامية لها، والصمت المريب عن جرائمها الفظيعة في سوريا والعراق وسواهما، كان السبب الرئيسي وراء هذه الأعمال المروعة التي تطال الجميع دون استثناء أو تمييز".

واضاف الحزب انه يدين "الجريمة الوحشية التي ارتكبتها عصابات الإجرام والإرهاب بقتل الصحافي الأميركي جيمس فولي".

وكان تنظيم "داعش" بث تسجيلاً مصوراً يظهر فيه ذبح الصحفي الاميركي جيمس فولي الذي اختفى في سوريا قبل نحو عامين




http://almasalah.com/ar/news/37017/%D8%AD%D8%B2%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87-%D9%8A%D8%B5%D9%81-%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D9%85%D8%A9-%D9%82%D8%AA%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%B1

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في الإثنين أغسطس 25, 2014 3:10 am

هو المغني المصري عبدالمجيد عبدالباري الذي قطع رأس الصحافي الامريكي وجعل ملايين الناس يكرهون المسلمين، حسب مصادر بريطانيه
قلت واقولها الف مرة ان اهل السنة يمثلون ارضية خصبة لداعش، ولكن يبدو ان ذوي سوابق الفسق و اللواط والخطيئة كهذا المصري هم بذور داعش















صحيفة الصنداي تايم البريطانية:


الإرهابي الداعشي الذي قطع رأس الصحفي الأمريكي هو بريطاني من أصل مصري وكان يعمل مغنيا للراب في ملاهي التعري بالعاصمة لندن.











بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف خادم الحسين في السبت أغسطس 30, 2014 5:55 am


خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في الأربعاء سبتمبر 03, 2014 3:13 pm

داعش" يقطع رأس صحفي أمريكي ثان هو ستيف سوتلوف، بعد أيام على قتل الصحفي جايمس فولي،



http://al-marsd.com/main/Content/باحث-أمريكي-:-سوتلوف-كان-يدرك-المخاطر-بسوريا-ووحشية-الأسد-فاقمت-الوضع-بشكل-كبير#.VAcvX63tLIU





صحيفة المرصد-رويترز:


أفاد موقع سايت للرصد اليوم الثلاثاء 2  -  9  -   2014


أن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أذاع فيديو قال إنه يصور ذبح الرهينة الأمريكي ستيفن سوتلوف.

وأصدر شخص ملثم في الفيديو تهديدا بشأن رهينة بريطاني قالت الجماعة إن اسمه ديفيد هاينز. وأهاب بالحكومات التراجع عن تحالف أمريكا "الشرير" ضد الدولة الإسلامية.









فديو ذبح الرهينة ستيف



https://www.facebook.com/video.php?v=769488279832508


عدل سابقا من قبل بنت الرافدين في الأربعاء سبتمبر 03, 2014 4:18 pm عدل 1 مرات

بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في الأربعاء سبتمبر 03, 2014 3:18 pm




من هو الصحفي الأمريكي ستيفن سوتلوف الذي قطع “داعش” رأسه؟


صحيفة المرصد:


إذا نفذ تنظيم “داعش” المتطرف تهديداته وقتل الرهينة الأمريكي الثاني ستيفن سوتلوف (٣١ عاما) بقطع رأسه على الرغم من


مناشدة أم الرهينة زعيم “داعش” أبو بكر البغدادي إطلاق سراحه.

وظهر في الفيديو عضو “داعش” نفسه الذي قتل الرهينة الأمريكي الأول جيمس فولي وهو يتحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة.

سوتلوف كما تصفه والدته شيرلي سوتلوف بأنه "صحافي قام برحلة

لنقل قصة المسلمين الذين يعانون على ايدي الطغاة”. فُقد سوتلوف اثناء تغطيته للحرب في سوريا في آب/اغسطس 2013،


وبقي خطفه قيد الكتمان حتى ظهوره في شريط الفيديو قبل أيام.

عمل هذا الصحافي وهو من مواليد ميامي فلوريدا المتخرج من جامعة سنترال فلوريدا،

كصحافي حر في مجلة تايم ثم في اسبوعية كريستيان سايانس مونيتور الامريكية

ونشرة فورن بوليسي ومؤخرا صحيفة وورد افير.

وكتبت صديقته آن مارلو التي التقته خلال النزاع في ليبيا في تغريدة "عاش في اليمن سنوات عدة وكان يتكلم العربية بطلاقة

ويحب كثيرا العالم الاسلامي (...) لذلك هو مهدد بقطع رأسه”. واضافت في حديث مع صحيفة ميامي هيرالد "اثار اعجابي

نضجه ورصانته، لم يكن مغامرا بتاتا"، مؤكدة انه "كان يحترم كثيرا الثقافة الاسلامية”.

وكان الصحافي يرسل على انستاغرام وفايسبوك صورا مثيرة لمدنيين اسرى في نزاعات مثل اطفال مخيم لاجئين سوريين.

وعلى تويتر كان يتطرق الى النزاع في سوريا بعد الربيع العربي في مصر وسقوط النظام الليبي وكان يحبذ ايضا الحديث عن

فريقه المفضل لكرة السلة ميامي هيت. وتساءل في احدى اخر تغريداته على تويتر "هل من العيب محاولة التركيز على سوريا

والتفكير ايضا في مباراة هيت النهائية؟”. كذلك كتبت جانين جيوفاني الصحافية في فرع الشرق الاوسط في مجلة نيوزويك

التي اشتغلت معه في سوريا ان "سوتلوف شاب، انه صاحب نكتة ولا يحبذ الوقار".

واضافت "كان يعيش في بنغازي في ليبيا، كان فعلا يعيش هناك،

كان من المراسلين العاملين لحسابهم الخاص القلائل الذين يعتقدون انه يجب الاقامة على ارض الواقع للقيام بعمله كما ينبغي”.

ووصفه اخر مشغليه "وورد افير" في حديث الى قناة ايه بي سي بانه "صحافي رصين وشريف يهتم بفهم الامور من وجهة النظر المحلية والتعبير عن رأيه بصراحة، انه بلا شك شجاع”.

والتقى بن توب الصحافي العامل لحسابه الخاص سوتلوف في كيليس في تركيا عند الحدود مع سوريا قبيل خطفه ودار حديث

بينهما حول الرجل الذي سيساعدهما في عبور الحدود في آخر زيارة لسوريا. وكتب الصحافي في دايلي بيست "كان محنكا"

وكان "حذرا، وقال لي انه منهك”. واضاف "قال لي سوتلوف انه تعب من تعرضه للضرب واطلاق النار واتهامه بالتجسس

(...) قال لي انه يريد ان يتوقف لفترة ما عن تحقيقاته على الاقل حول النزاعات في الشرق الاوسط وربما يستأنف دراسته في

فلوريدا (...) لكنه بالنهاية كان يريد القيام بآخر رحلة الى سوريا”.

وظن بن توب ان اسم الرجل الذي ساعده على العبور وصل الى مسامع المقاتلين الاسلاميين

جراء خطا ارتكبه مصور كندي غير حذر كان يحاول بدوره الدخول الى سوريا لكنه تراجع في اخر لحظة.

وبالعودة إلى والدة سوتلوف التي ناشدت زعيم “داعش” البغدادي إطلاق سراح إبنها،


فقد قالت قبل قتل إبنها إنها "منذ اختطافه اطلعت كثيرا على تعاليم الاسلام ووجدت ان الاسلام يقول


انه لا يجب ان يحاسب اي شخص بسبب خطايا غيره”.


واضافت "كوني أماً، اطلب من قضائكم ان يكون رحوما وعدم معاقبة ابني على امور لا دخل له فيها”


. صدقت الأم المكلومة فيما قالت،


لكن غاب عنها أن الرحمة ليست موجودة في قوانين تنظيم مثل “داعش”


جعل قطع الرؤوس صفة له وسفك الدماء متعة لأفراده.


وكالات


http://al-marsd.com/main/Content/من-هو-الصحفي-الأمريكي-ستيفن-سوتلوف-الذي-قطع-“داعش”-رأسه؟#.VAcwb63tLIU


بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في الخميس سبتمبر 11, 2014 7:51 am



قصة إخفاء "يهودية" الصحفي الأمريكي عن "داعش



المرصد:



عندما بث تنظيم "الدولة الإسلامية" مقطع فيديو الشهر الماضي يهدد فيه بقتل الصحفي الأمريكي الأسير ستيفن سوتلوف، كان الوضع سيئا بما يكفي ، لكن هناك سرا واحدا كان ليجعل الأمور أكثر سوءا وهو أن سوتلوف يهودي ويحمل الجنسيتين الإسرائيلية والأمريكية.


وفي محاولة لإخفاء تلك الحقيقة عن خاطفيه من تنظيم الدولة الإسلامية، عملت مجموعة من أصدقاء سوتلوف وبعض المتطوعين على مدار الساعة حتى لا ينكشف هذا السر.


وكان اختطاف سوتلوف ذاته سرا كبيرا، إذ احتجزه تنظيم الدولة الإسلامية لمدة عام ولم يكن كثيرون من أصدقائه يعرفون أنه قد اختطف.

وبعد ذلك، بثت تلك الجماعة المتطرفة مقطع فيديو لقطع رأس الصحفي جيمس فولي، الذي ظهر خلاله سوتلوف، وهددت بقتله في وقت لاحق.

وبعد بث المقطع اتصل المدعو غريغ رومان أحد أصدقاء ستولوف بوالد الأخير وعرض تقديم أية مساعدة.

وقال رومان، الذي ذهب إلى جامعة إسرائيلية مع سوتلوف "قال الأب: قم بما يمكنك القيام به لمساعدة ابني".

وأضاف: "قلت: أنا سأعمل لضمان عدم لحاق أي ضرر بستيفن بسبب هويته".

وعمل رومان، الذي يدير مجلس علاقات الجالية اليهودية في مدينة بيتسبرغ، على تجميع مجموعة من الأصدقاء وخبراء في مجال الانترنت للقيام بمهمة واحدة وهي حذف أية بيانات على شبكة الانترنت تشير إلى أن سوتلوف يهودي أو إسرائيلي.

وكان من بين من تم الاستعانة بهم للقيام بهذه المهمة مايكل باسين، وهو يهودي أمريكي مقيم في تل أبيب يسافر في جميع أنحاء الشرق الأوسط كمستشار تجاري.

ويقول باسين: "دراسة العالم العربي عن حقيقة الشعب اليهودي ضئيلة للغاية، فقد تعلموا أنهم أشرار ولديهم نوايا سيئة. ولا يمكنهم تصور أن هناك شخصا يهوديا ولطيفا في نفس الوقت. ولذا لو اكتشفوا أنه يهودي وإسرائيلي، فهذا يعني بالنسبة لهم أنه كان جاسوسا، وهو ما يعجل بمقتله. وكان هذا هو الاعتقاد".

ويقول رومان إن المتطوعين عملوا في نوبات عمل لمراقبة الانترنت على مدار الساعة، واتصلوا بسرعة بوسائل إعلام أمريكية لحذف أية بيانات تشير إلى الخلفية اليهودية لسوتلوف.

وتضمن ذلك مقالا في صحيفة "نيويورك تايمز"، وقال رومان إن البيانات التي تعكس خلفية سوتلوف اليهودية في المقال "حذفت في غضون 27 دقيقة".

وأشار رومان إلى أن هذا الجهد لم يقتصر على وسائل الإعلام فقط، حيث طلب المتطوعون من أصدقاء سوتلوف أن يحذفوا صوره من على موقع "فيسبوك"، كما قدموا التماسا إلى "فيسبوك" لحذف حسابه الشخصي من على الموقع.

وأقنع المتطوعون حاخاما في ولاية لوس انغليس الأمريكية بحذف خطبة من على شبكة الانترنت عن الخلفية اليهودية لسوتلوف، كما اتصلوا بأعضاء في المعبد اليهودي وطالبوهم بأن يكونوا أكثر هدوءا.

وذهب أحد المتطوعين إلى الجامعة الإسرائيلية التي درس بها سوتلوف لإزالة صورة تخرجه التي كانت معلقة على الجدار، حسب رومان.

وقال رومان إن المتطوعين عملوا على حذف نحو 4 آلاف معلومة تشير إلى هوية سوتلوف اليهودية والإسرائيلية.

وأضاف: "ربما نكون بالغنا في رد فعلنا في بعض الحالات، لكننا قمنا بما كان ينبغي القيام به".
وقال خبير أمني مطلع على قضية سوتلوف إنه يعتقد أن المتطوعين كان لديهم نوايا حسنة، إلا أن جهودهم كانت بلا جدوى، فقد اختطف تنظيم الدولة الإسلامية سوتلوف لمدة عام وكان بإمكان خاطفيه مشاهدة أي شيء على شبكة الانترنت عن سوتلوف خلال تلك الفترة.

وطلب الخبير عدم نشر اسمه لأنه غير مسموح له بالتحدث لوسائل الإعلام.

ويقول باسين إن حقيقة بقاء سوتلوف على قيد الحياة لمدة سنة أعطى زملائه المتطوعين شعورا بأنه يمكنهم القيام بشيء ما حتى بعد الإعلان عن اختطافه.

في الواقع، ربما لم يكن الخاطفون يعلمون أن سوتلوف يهودي وإسرائيلي. وبثت قناة أخبار إسرائيلية محادثة مسجلة مع رجل قالت إنه أسير فرنسي أفرج عنه مؤخرا وكان محتجزا مع سوتلوف. وقال الرجل إن هوية سوتلوف اليهودية كانت سرا خلال فترة وجودهما في الأسر معا.

وفي الثاني من سبتمبر/آيلول، عندما نشر تنظيم "الدولة الإسلامية" مقطع فيديو لذبح سوتلوف، قال الشخص الذي أعدمه إن ذلك جاء ردا على الضربات الأمريكية على مسلحي الدولة الإسلامية – ولم يكن هناك أي ذكر لديانة سوتلوف اليهودية أو جنسيته الإسرائيلية.

وفي النهاية بحسب ما ذكرت شبكة الـ"بي بي سي" البريطانية يرى باسين أن المتطوعين جنبوا سوتلوف القتل بسبب ديانته، مضيفا: "ستيفن أعدم بوحشية، لكنه على الأقل لم يعدم لأنه كان يهوديا".


بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الجمعة سبتمبر 12, 2014 1:00 pm



فضيحة كذب ذبح الصحفي الامريكي - فولي




https://www.facebook.com/video.php?v=282589138597453

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف sun في الأحد سبتمبر 14, 2014 5:32 am




البيت الأبيض ينفي معلومات عن "بيع" الصحافي سوتلوف لداعش








بغداد/ متابعة المسلة:



قال الناطق باسم البيت الأبيض جوش إيرنست، إن الولايات المتحدة ليست لديها معلومات تشير إلى أن الصحافي


الأميركي ستيفن سوتلوف الذي ذبحه تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) "بيع" للتنظيم من قبل مقاتلين معتدلين في

المعارضة السورية.

وقال باراك بارفي الناطق باسم أسرة سوتلوف لشبكة تلفزيون "سي.إن.إن" الاخبارية مساء أمس الاثنين إن "الأسرة تعتقد

أن تنظيم الدولة الإسلامية دفع ما يصل إلى 50 ألف دولار للمقاتلين الذين أبلغوه بأن سوتلوف (31 عاما) موجود في

سورية". وقال إيرنست للصحافيين "على أساس المعلومات التي قدمت لي لا أعتقد أن هذا دقيق". وأشار إلى تحقيق لمكتب

التحقيقات الاتحادي حول مقتل سوتلوف شمل "كيف أن السيد سوتلوف يمكن أن يكون وقع في أيدي تنظيم الدولة

الإسلامية." وقال بارفي إن أسرة سوتلوف علمت من "مصادر في الميدان لم تحدد أن عضوا في مجموعة سورية معتدلة

اتصل بمتشددي الدولة الإسلامية بشأن سوتلوف". وأكد بارفي تصريحاته اليوم الثلاثاء لرويترز. وقال بارفي إن "أسرة

سوتلوف غاضبة من الطريقة التي أدارت بها إدارة أوباما الأزمة لكنه لم يقدم تفاصيل وقال إن الأسرة ستتحدث بنفسها

قريبا". ويسعى الرئيس باراك أوباما لزيادة المساعدات لجماعات المعارضة المعتدلة في سورية التي تقاتل للإطاحة بالرئيس

بشار الأسد والتي تعتبر أيضا أداة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية
".




http://almasalah.com/ar/news/37998/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D9%8A%D8%B6-%D9%8A%D9%86%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%86-%D8%A8%D9%8A%D8%B9-%D8%A7%D9%84

sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف sun في الأربعاء سبتمبر 17, 2014 5:09 am




منقول ومعقول جداً...فضيحة امريكية


عند مشاهدتي لصورة ذبح الصحفي الامريكي وبعدها صورة جديدة لذبح الصحفي البريطاني ,لاحظت دقة اللقطات التي لم

نعهدها في فيديوات "داعش" التي عادة ماتصور بكاميرات "عادية" وغير دقيقة, وتشابه الشخصية المنفذة ومكان


التنفيذ ,بالاضافة الى توقف التصوير عند الوصول الى عملية الذبح ,وبعد تصفحي لموقع الفيس بوك وجدت الجواب الشافي


لتساؤلي في الصورة التي تظهر الادلجة الواضحة لذلك !!!


اذ تحاول الولايات المتحدة وحلفاؤها ابعاد الشبهات عنهم عن طريق ايهام المتلقي بان داعش عدو للولايات المتحدة في حين

انها صنعتها لغرض تمرير مخطط الشرق الاوسط الرامي الى تقسيم المنطقة الى دويلات صغيرة ,فهي تريد عن طريق مؤتمر

جدة وعن طريق هذه الافلام التي يتم انتاجها في استوديوهات هوليود ,اقناع المتلقي بان داعش عدو للجميع ,لكن الحقيقة

الواضحة كوضوح الشمس بان داعش صناعة امريكية وهناك تقاسم مشترك بالاهداف بل هي اليد الطولى التي


عن طريقهاتنفذ كل المخططات الخبيثة في المنطقة..فداعش عدو لاعداء امريكا فقط !!.

ملاحظة السماء في صورة صافية جداااااااااااااااااً ماجنهة سمائنة
!!

sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: داعش ينشر فيديو لذبح صحفي أمريكي

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الأحد أكتوبر 05, 2014 1:00 pm



داعش يعدم الرهينة البريطاني .. ولندن تؤكد





صحيفة المرصد:


قال موقع سايت إن تنظيم داعش بث امس الجمعة مقطع فيديو جديدا يعرض قطع رأس الرهينة البريطاني آلن هيننج.

كان مقطع الفيديو الذي استمر دقيقة واحدة و11 ثانية يحمل عنوان "رسالة أخرى إلى أمريكا وحلفائها".

وقال موقع سايت إن عامل الإغاثة البريطاني ظهر في الفيديو وهو يقدم نفسه. ويقول هيننج في الفيديو "بسبب قرار برلماننا مهاجمة الدولة الإسلامية سأدفع أنا بصفتي أحد أفراد الشعب البريطاني ثمن ذلك القرار."

وكان صحفيان أمريكيان هما جيمس فولي وستيفن سوتلوف قد أعدمهما من قبل تنظيم داعش وكذلك عامل الإغاثة البريطاني ديفيد هينز.

من جهة أخرى أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون صحة شريط الفيديو الذي يظهر إعدام متطرفين للرهينة البريطاني.

وعلق كاميرون "يظهر القتل الوحشي لألن هيننغ على يد الدولة الإسلامية إلى أي مدى يتسم هؤلاء الإرهابيون بالوحشية والقبح."

وأضاف كاميرون قوله "عواطفي وصلواتي الليلة مع زوجة آلن باربرة وأطفالهما وكل من أحبوه." وقال كاميرون بعد بث الفيديو الذي يعرض ذبح هيننغ "ذهب ألن إلى سوريا للمساعدة في توصيل مساعدات إلى أناس من كل المذاهب في وقت الحاجة. وسنفعل كل ما في وسعنا لملاحقة هؤلاء القتلة وتقديمهم للعدالة."
أوباما: سنحاسب القتلة

ومن جهته، دان الرئيس الأميركي باراك أوباما الإعدام "الهمجي" للرهينة البريطاني آلن ميننغ، مؤكدا أن الولايات المتحدة ستحاسب المسؤولين عن مقتله أمام القضاء.

وقال أوباما في بيان "سويا، في تحالف واسع من الحلفاء والشركاء، سنواصل القيام بعمل حاسم لاضعاف تنظيم الدولة الاسلامية ولاحقا القضاء عليه".

واعتبر البيت الأبيض الجمعة أن الشريط المصور الذي يظهر إعدام الرهينة البريطاني آلن هيننغ هو مثال آخر على "همجية" تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

وقالت ليزا موناكو كبيرة مستشاري الرئيس باراك أوباما لمكافحة الإرهاب إن واشنطن تتخذ خطوات للتأكد من صحة هذا الشريط، مشيرة إلى إنه "إذا ثبتت صحة الشريط فسيكون هذا دليلا آخر على همجية تنظيم الدولة الإسلامية".


رويترز+العربية نت



http://al-marsd.com/main/Content/داعش-يعدم-الرهينة-البريطاني-..-ولندن-تؤكد#.VDE_Y63tLIU




خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى