منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

على حب الحسين بن علي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

على حب الحسين بن علي

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في الثلاثاء أكتوبر 28, 2014 6:54 am








دَعْ يا سيدي دمك يشتعل حرابا ويقتل بقايا جرم بشري ملموم في بقايا من جرذان اجتمعت من كل هويات الدنيا لذبحك من جديد، واهمين خائفين من

خلودك وعظمة وجودك وسعة علومك وتوسع حكومتك من أفق كربلاء باتجاه السماء، فكان زحفهم لقتل كل من يحمل اسمك...

لا خوفا من (دواعش) وكفرة ومندسين وخونة،

لأنك يا سيدي سباقٌ في الدفاع عن كل ما يخصك من أول النخل حتى آخر النهر، والجموع المؤمنة تترقب بشغف في فضاء مقامك، وتهيم مبتلة بالضوء

تتهجأ الفاتحة عند أبوابك وتقطف من كرمك الذي أغرقها عناقيد المسرة عند بابك واغتسلت بدموعها وبوح خلجاتها ونقشت على متنها شفاهها الظمأى

وأشعلت كل هواجس الروح وطافت حول الزائرين والقادمين إليك بعد أن شرعت السيوف على رقابهم فلاذوا بك قائدا وحاميا.

دعْ يا سيدي دمك يبحر من أرضه لينقذ مواليك ويلعن من جديد أعداءك من على عروشهم يتآمرون لتهديم ضريحك ونهش جسد كربلائك...

فانتفضت بكبرياء الأرواح عن بكرة أبيها لنداء صوتك ،واستذكرت طعم الألم والدم والجزع فارتعشت فرائصها وبدأت ما لا يمكن التوقف إلا أن ينفضوا الوجع

والدم المتيبس على محرابك منذ يوم اجتمعوا لقتلك الأول.. عازمون لوقف العواصف المجنونة والموت الذي يحوم على يد تكفيريي العصر.

ويتساءلون كيف صرعك الموت وفعل فعلته وكيف إن العالم يرنو إليك ويؤرخ إرادتك التي جعلت من العالمين كلها أسرتك يقفون على أضواء مقامك يرسمون

بدمائهم على السنين تصل السنين بالسنين حاملين شرارة ثورتك ماضين ضد مجزرة بسعة الأرض ليحطموا الرايات السود ويوقفوا تقهقر القلوب المعصوبة

بالحقد الصامت ومرعبة الوجه ولدت في ظلام لا قاع له.

دعْ يا سيدي دمك ينتفض من جديد فان مدينتك تعمل من أجلك كخلايا النحل وأبحرت في مركبك وأيبست يد البطش لتغرقها في يم الظلام إنهم ليسوا

جيوشا متمدنة بل مخلفات صنعتها جراد الأفاعي يربطها خيط الأطماع لتبتكر أحقادا وألوانا من الموت لينقشوا على وجه الأرض إجرامهم الأبدي وعاره الذي لا يمحى...

سيدي العالم كله يعلم ان بدمائك التي سالت في كربلاء بدأ برنامج السماء يعيد تكوينات الإنسانية ويعلم العالم إن من دمائك الزاكيات رسم الإسلام طريقه

الذي لا يظل من عرف الإسلام منك، فأيقنوا ان الموت ذبحا، ان الموت غدرا هو إرادة الله تعالى كي يضمن لعباده المخلصين الصابرين الجنة...فشرعت كل

الرقاب للموت من أجلك.








بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى