منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

التوصل لاتفاق نووي بين إيران والقوى الكبرى‎

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التوصل لاتفاق نووي بين إيران والقوى الكبرى‎

مُساهمة من طرف sun في الثلاثاء يوليو 14, 2015 11:33 am


التوصل لاتفاق نووي بين إيران والقوى الكبرى‎




قال دبلوماسي إيراني، اليوم الثلاثاء، إن إيران والقوى الكبرى الست توصلت لاتفاق نووي تاريخي سيخفف العقوبات على طهران مقابل كبح برنامجها النووي.

وأضاف لرويترز طالباً عدم نشر اسمه، “كل العمل الشاق أثمر وتوصلنا لاتفاق”. وأكد مسؤول إيراني آخر التوصل لاتفاق.

وفي حال تم التوصل إلى اتفاق فعلي على جميع النقاط، فإنه من المتوقع أن يجتمع وزراء خارجية كل من إيران والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين في مقر للأمم المتحدة في فيينا لعقد اجتماع نهائي والظهور أمام وسائل الإعلام بعد ذلك.

وإذا وافقت ايران على القيود، ستكون في المقابل مجموعة الدول الست على استعداد لإنهاء عزلة طهران الدولية، من خلال رفع الحظر على تجارة النفط والعلاقات المصرفية وتجارة السلاح مع ايران تدريجيا.

وكان دبلوماسيون قالوا إن مفاوضين من ايران والقوى العالمية الست يخطون الخطوات الأخيرة نحو التوصل إلى اتفاق نووي في وقت مبكر من اليوم الثلاثاء في فيينا، وذلك بهدف الإعلان عن الاتفاق في الصباح.

وعقد وزراء خارجية ايران ومجموعة الدول الست محادثات ماراثونية منذ 27 حزيران/يونيو في فيينا لتضييق هوة الخلافات حول العديد من القضايا الصعبة، بما في ذلك توقيت بدء رفع العقوبات الاقتصادية والمدة التي سيظل خلالها حظر الأسلحة الأممي مفروضا وما إذا كان المفتشون النوويون سيسمح لهم بدخول المناطق العسكرية.

وكتب وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، على “تويتر” في فيينا، امس الاثنين، قائلا، “إذا تم التوصل لاتفاق إيران، فإن انتصار الدبلوماسية يعني أننا جميعا قد فزنا في وقت كان من الممكن فيه أن نخسر”.

واجتمع وزراء لعقد مشاورات نهائية في فندق “قصر كوبورج” حتى الساعات الاولى من صباح اليوم الثلاثاء.

وقال دبلوماسي إن الساعات الأخيرة من المحادثات خصصت لتحرير وصياغة مشروع الاتفاق، وهي عملية صعبة تتطلب أيضا مقارنة النسخة الفارسية بالنسخ الإنجليزية من النص.

sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التوصل لاتفاق نووي بين إيران والقوى الكبرى‎

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في السبت يوليو 18, 2015 11:11 pm

وجراء الاتفاق الدولي سوف يكون لايران موقفا في التفاهمات الدولية في المنطقة برمتها ، وسوف يكون الاتفاق النووي هو البوابة للغرب للتعاون والتفاهم لحل مشكلات المنطقة . اضافة لذلك فايران شبه القارة بمجمل سكانها ، وخيراتها المتعددة ، وتاريخها وارثها الحضاري ، وقوتها الاقتصادية التي لم تلوي شكيمتها سنون الحصار الاقتصادي الطويلة التي فاقت ثلث قرن من الزمان . كل ذلك سوف يساهم في تطوير وتشكيل دول المنطقة ، وتطوير قدراتها المستقبلية ، واكتساح الارهاب الداعشي ودرء خطره وايقافه عند حده ، والدليل على ذلك الانتصارات العسكرية الكبيرة التي يشكلها الجيش العراقي والحشد الشعبي بخبرات ايرانية امريكية مشتركة ، سوف تكون اكثر علنية مستقبلا . بينما يطارد الجيش العربي السوري ارهابيو داعش والنصرة وما بينهما من ارهابيين سمتهم السعودية ودول طوق العدوان السعودي القطري الخليجي التركي بـ " المعارضة السورية " التي لا زالت الاموال تجمع لها في السعودية والكويت ودول الخليج الفارسي علانية وبكل خسة ونذالة .
وبعد ان تجري الموافقة على صيغة الاتفاق في مجلس الامن الدولي تكون ايران وفق الشرعية الدولية احد اعضاء النادي النووي في العالم ، وتتجسد بذلك قوتها اكثر فاكثر ، مما يزيد من تعقيد الموقف الداخلي والخارجي لمملكة آل سعود التي تعتاش الان على خلق وتسويق المشاكل لدول المنطقة ، والسير قدما في حربها الخاسرة في اليمن بقيادة مراهق من العائلة السعودية لا يفقه شيئا لا في علم الحرب ولا السياسة هو " محمد بن سلمان " ، الذي اثار في تصرفاتة الصبيانية حتى افراد العائلة المالكة السعودية التي اطلق عليه احد افرادها بـ " الجنرال الصغير" ، والتي لم تستطع ان تستفز ايران بما كل ما قامت به من جرائم ودعم للارهاب في المنطقة .
لكن في الجانب الاخر ستكون الحلول العسكرية والسياسية اكثر قوة وجدارة في مناطق المنطقة الملتهبة ، خاصة في العراق وسوريا بواسطة الدعم العسكري واللوجستي لايران التي ستكون حرة في تصدير السلاح المصنع فيها للمشاركة في دحر الارهاب ودفعه للهروب خارج حدود المنطقة .
بينما سيعاني شعب الجزيرة حالة من التفكك وتضخم المشاكل السياسية التي كانت تغطيها المملكة باشعال الحرائق في دول المنطقة ، خاصة ان الوضع اليمني يزداد سوءا ، ولاجل هذا كان اتصال الرئيس الامريكي اوباما بملك السعودية طالبا منه حل سريع للقضية اليمنية بايقاف الحرب العدوانية الظالمة الغير متكافئة والتي تديرها ماكنة الحرب السعودية بالتوافق والتضامن مع مشايخ الخليج ومصر والسودان . واخر اشكالات صناع الارهاب السعوديين الذين قاموا بتنفيذ تفجير مسجد الامام الصادق في الكويت ، ثم جاءت الطامة الكبرى بتفجير الحائر على طريق الرياض الذي قام به مراهق سعودي في آخر يوم من ايام رمضان السعودي لتدق ناقوس الخطر القادم من داخل الارهاب المصنع سعوديا. واثيرت الشكوك ايضا حول وفاة سعود الفيصل التي جاءت مفاجاة لتحدث لغطا كبيرا ويتحدث عنها المغرد السعودي مجتهد ويقول بانها جاءت ضمن تصفيات بين امراء آل سعود .
لكن برقية اول من هنأ بتوقيع الاتفاق وهو الرئيس السوري بشار الاسد عدو صناع الارهاب السعوديين تعلن عن اقرب واقوى حليف لايران في المنطقة حيث جاء في رسالة بعث بها للزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي "نحن مطمئنون أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستتابع وبزخم أكبر دعم قضايا الشعوب العادلة والعمل من أجل إحلال السلم والاستقرار في المنطقة والعالم."
بينما يعلن الخلاف الخليجي ضعف الاواصر والعلاقات الخليجية الشكلية بين كل من السعودية ودول الخليج الفارسي
.





http://www.alsaymar.org/my%20articels/18072015myarticle7d.htm

بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى