منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

الشرق الاوسط جريدة الكذب والسفالة والانحطاط الاخلاقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشرق الاوسط جريدة الكذب والسفالة والانحطاط الاخلاقي

مُساهمة من طرف sun في الأربعاء نوفمبر 23, 2016 5:06 am



جريدة الشرق الاوسط رسمية سعودية تديرها و تمولها المخابرات السعودية.


بعد ان  اغاضتهم  زيارة الاربعين  في  العراق


30 مليون  مسلم من كل  الكرة الارضية دخلوا العراق  برا وجوا   ومشيا  على الاقدام ومنهم  من استخدم  انواع وسائط النقل  


وسط ترحيب عراقي  هائل وكرم  الضيافة المجاني  


من طرف اخر    السعودية تعجز عن تقديم خدمات  ل 2 مليون  حاج  وتاخذ منهم مبالغ طائلة وفرصة لسرقة الحجيج


كانت صحيفة الشرق الاوسط السعودية قد نشرت في عددها الصادر يوم الأحد الماضي تقريرا صحفيا ورد فيه تصريح نسب الى منظمة الصحة العالمية بشأن ما وصفته بـ"تحذيرات أممية"من حالات حمل غير شرعي خلال زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام.





http://www.alghadeer.tv/news/detail/47461/















sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشرق الاوسط جريدة الكذب والسفالة والانحطاط الاخلاقي

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الجمعة نوفمبر 25, 2016 7:50 am



كاتب سعودي يطالب السعودية بالاعتذار للعراق واقامة الحد على الدوسري


موجز/...كشف الكاتب السعودي جاسر الدخيل في مقالة له نشرت في موقع راصد الخليج، عن بهتان صحيفة الشرق الاوسط بخبرها الذي اساء الى ملايين المسلمين، ورمي المحصنات مطالبا بمعاقبة رئيس تحرير جريدة الشرق الأوسط سلمان بن يوسف الدوسري على هذه الفعلة التي احرجت السعودية امام العالم .

وذكر الدخيل "ما فعلته صحيفة الشرق الأوسط قبل يومين كان محرجاً جداً لنا.. كذّبت علنا وبكل وقاحة، وظن صاحب القلم أن فعلته هذه ستمر.. وسيصدق الناس قوله أن نساء الشيعة سيلدن بعد تسعة أشهر ألاف المواليد من نتاج علاقات غير شرعية على هامش المناسبات الدينية في العراق..

واضاف"غاب عن ذهن كاتب الخبر "الذكي".. أن دولة العراق والطائفة الشيعية عموماً لن يسكتوا على هكذا خبر.. حتى لو كان صادراً عن منظمة الصحة العالمية.. فسيعتبرون أن المنظمة تمس بقدسية المناسبة عندهم، فكيف الحال وقد سارعت منظمة الصحة العالمية الى نفي الخبر جملة وتفصيلاً، مؤكدة كذب رواية جريدة الشرق الأوسط السعودية، وبأنها ستقاضي من فبرك ونشر الخبر، رابط التكذيب في موقع منظمة الصحة العالمية اضغط، وبغض النظر عن الشكل، ففي فعلة الصحيفة السعودية "الرسمية" عيوب كثيرة..



http://www.almojaziraqnews.com/index.php?aa=news&id22=6245#.WDfshOYrLIV

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشرق الاوسط جريدة الكذب والسفالة والانحطاط الاخلاقي

مُساهمة من طرف sun في الخميس ديسمبر 01, 2016 1:04 pm

أعراض الناس بين حد الشرع وأخلاق القوادين



====================================


بقلم: عبد الرحمن اللويزي



إن الدين الرسمي للبلد الذي تصدر فيه صحيفة (الشرق الاوسط) هو الإسلام , وذلك البلد (السعودية) يفخر دائماً

بتطبيق حدود الإسلام وشرعته, دون سائر البلاد الإسلامية الأخرى, فإذا كان الله تعالى يقول في محكم كتابه المجيد,

في سورة الأحزاب/ 58

و(َالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَ إِثْمًا مُبِينًا ) ويقول تعالى في سورة النور/ 23 ( إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَ الآخِرَةِ وَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ).


وإذا كانت السُنَّةُ النبوية المطهرة تَعُدُّ (قذف المحصنات) من (الكبائر) حيث


روى أبو داود في سننه و أحمد في مسنده بإسنادٍ صحيحٍ عَنْ ‏ ‏سَعِيدِ بْنِ زَيْدٍ ‏عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏: (‏إِنَّ مِنْ ‏ أَرْبَى ‏ ‏الرِّبَا الاسْتِطَالَةَ ‏ ‏فِي عِرْضِ الْمُسْلِمِ بِغَيْرِ حَقٍّ‏)

قال الحافظ ابن كثيرٍ رحمه الله أوجب الله على القاذف إذا لم يُُقم البينة على صحة ما قال ثلاثة أحكام :



أحدها : أن يجلد ثمانين جلدة .

الثاني : أنه ترد شهادته أبداً .



الثالث : أن يكون فاسقاً ليس بعدل لا عند الله و لا عند الناس.
فهل ستقوم المملكة العربية السعودية بإقامة حد القذف على كل موضفي صحيفة الشرق الاوسط الذين ساهموا في إعداد ذلك التقرير المسيء ونشره ؟


إن الغيرة التي دفعتني الى الشعور بالغضب على التقرير الذي نشرته صحيفة الشرق الاوسط , والتي لا أزايد عليها أحداً من العراقيين, أقول إن تلك الغيرة جاءت لأني أؤمنُ بأن شرف العراقيين واحد, تماماً مثلما أؤمن بالعراق الواحد أو الموحد على الاقل!


فاليزيدية التي قام مجرمو داعش بسبيها هي عرضنا وشرفنا وبنت الموصل التي تطاول عليها الاعلام الرسمي وغير الرسمي بممارسات مختلقة مثل (جهاد النكاح) هي عرضنا وشرفنا أيضاً كما أن كل اخواتنا وأمهاتنا وبناتنا اللآئي يطفن بحضرة الإمام الحسين عليه السلام الآن, هنَّ عرضنا وشرفنا وسنكون فاقدين للشرف والغيرة أو على الاقل غير صادقين عندما نتحدث أن شرف كل العراقيات هو شرفنا, دون أن يدفعنا ذلك الى الشعور بالغضب على ما جاء في ذلك التقرير, سيء الصيت, من تهم وافتراءات.



لقد كنت مشتركاً في (كروب) (Whatsapp) فيه نخب ومفكرين ومثقفين وكانوا يناقشون بالأمس هذه القضية (تقرير صحيفة الشرق الاوسط) عندما قال أحدهم يصف السعوديين (أنهم إخوة صابرين) ومن المعلوم أن هذه الحادثة -حادثة صابرين - بغض النظر عن تفاصيلها, حدثت في العراق ولم تحدث في السعودية, إذا لماذا نلوم السياسيين الذين رموا انفسهم في احضان السعودية وسائر دول الخليج, لماذا نلومهم على هذا الفعل ؟ إذا كان بعض نخب ومفكري ومثقفي العراق يتحدثون بهذا المنطق, فلا يعتبرون أنفسهم إخوة صابرين (العراقية) و يعتبرون السعوديين كذلك.


عندما نشعر بمرارة الحديث عن تهمة يرميك بها أحدهم في عرضك, علينا بذات المنطق أن نستشعر الألم والمرارة التي سيشعر بها الآخرون عندما نرميهم بذات التهمة دون أن نعبأ بشعورهم. وإذا كنا كذلك فنحن لسنا بأفضل منهم.


سنكون أفضل من الآخرين عندما نعتبر أن عرض كل العراقيات هو عرضنا, فنغضب عندما يمس عرض أي عراقية بصرف النظر عن انتمائها الاثني والطائفي.



وإذا كنا نزدري (القوادين) فالنتذكر على الأقل أن أحدهم كان يصعد سيارة تكسي وكان شخصاً معروفاً في بغداد بهذه المهنة, عندما حاول سائق التكسي التوقف لِقُلَّ سيدتين كانتا تومئان لسائق (التكسي) بالتوقف, فطلب منه الإستمرار وعدم التوقف لهما ووعده بأنه سيعطيه أجراً مضاعفاً يعوضه عن الاجر الذي كان سيحصل عليها من تلك السيدتين, وعندما ساله سائق (التكسي) بتعجب عن فعله هذا, أجابه ذلك القواد: أنه يحرص على سمعة هاتين السيدتين, فهما لا يعرفانه, فاذا ما صعد معهما في نفس السيارة ورى الناس أن السيدتان تجلسان معه, فسيسيئون بهما الظن ويطعنوهما في شرفهما.
هكذا كانت أخلاق القوادين في الحرص على أعراض الناس, فإذا كانت أخلاق الجاهلية وقيمها الرفيعة قد غابت عنا, تلك الأخلاق التي دفعت عنترة بن شداد أن يقول:


وأَغُضُّ طرفي ما بدَتْ لي جارَتي _ _ _ حتى يُواري جارتي مأْواها


أقول: إذا لم تفلح تلك البلدان التي تزايد الآخرين على تطبيق شرع الله,في حفظ أعراض الناس من خلال تطبيق الاحكام الشرعية التي تردع المتجاوزين على أعراض الناس, ولم تفلح في أن تكون بمستوى أخلاق الجاهلية في الحرص على عدم المساس بأعراض الناس, فالتقتدي على الأقل, بأخلاق قوادي السبعينات الذين كانوا يحرصون أشد الحرص على عدم المساس بأعراض الناس والإسائة إليها
.

sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى