منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

دولة كردستان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دولة كردستان

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الأحد أكتوبر 22, 2017 3:41 am



يكتب صباح الحسيني:


دولة كردستان في رواية امير المؤمنين ع



*****************************************



عن الأمام علي بن أبي طالب عليه السلام.


حين سؤل عليه السلام عن أنصاف البشر:



قال أنهم عجم العراق هم قوم نفوا من أقاصي الأرض من بلاد يقال لها بلاد القمل (الدينمارك) لخبثهم، واستوطنوا صدر العراق. سوف تقوم لهم دولة في آخر الزمان، لكنها هشة وضعيفة وحكامها يهود وجيشها كقطاع الطرق، لا يثبتون بميدان. قلوبهم سوداء ملئى بالضغينة.


أبرز صفاتهم الغدر والمكر والعهر وسفت العود. وعهدها قصير يمر مر السحاب المزن وسوف تعصف بها رياح الحروب وتتعاقب عليها الجيوش. لا يقنعون بقليل ولا يشبعون بكثير هم كالجراد يقضمون مالهم وما لغيرهم. وأنهم من ألد خصوم ولدي القائم وسوف يعدون له العدة بمعونة روم الغرب وسوف يحاربونه.


وسوف يفتك بهم ولدي ويهزمهم مع أعوانهم من اليهود والروم شر هزيمة، ويقتل منهم مقتلة عظيمة وتسيل دمائهم كالسواقي، وستضيق بهم رحبة الأرض بمشارقها ومغاربها ثم يستغيثون من حرارة سيفه وشدة بأس جيشه. ولا يجرأ احد على إغاثتهم حتى لايبقى منهم إلا القليل فيخضعون لحكمه ويأتمرون بأمره وينتهون بنهيه طوعا أو كرها.



وصف دقيق والذي يشكل على هذا الحديث فل يراجع كتاب عجائب الخلق واذا لم يعجبه فل يشرب من المحيط


خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دولة كردستان

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الأحد أكتوبر 22, 2017 3:49 am

https://sleepercellsblog.wordpress.com/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%83%D8%B1%D8%A7%D8%AF-%D9%81%D9%8A-%D8%B5%D9%88%D8%B1/


قبل مائة سنة كان عدد الاكراد في العراق بضع الآف.
يكتب عمار هادي
كرد العراق قدموا الى المناطق الآشورية من إيران اثر اضطهاد اسماعيل الصفوي.
ومنهم من سكن السليمانية التي انشأها السلطان سليمان التركي إثر الصراع الفارسي التركي.
وتقادموا وتناسلوا، وكثروا، وتكاثروا، وقبل مئة عام ربما كانوا بضع آلاف.. واصبحوا خمسة ملايين وقد اندمجو بالمجتمع وتمردوا عليه ايضا. واعطتهم الدولة القومية حكما ذاتيا، الا انهم يريدون اليوم دولة!. فهل هكذا تؤسس الدول؟



عملية تكريد العراق مستمرة بصمت منذ 1962 وعمر الاكراد في العراق اقل من 140 سنة
ملخص عن تكريد دهوك على سبيل المثال، لا الحصر
الأسم الآشوري لمدينة دهوك هو (نوهدرا) ويسميها البعض من سهل نينوى (أت توك)، وهي من المدن الآشورية القديمة حيث يشاهد الزائر القادم من محافظة نينوى على يمينه في منتصف السفح الشمالي للجبل معالم منحوتات آشورية والتي ترمز إلى زمن الملك سنحاريب (705–568 ق.م).
تعرض أبناء دهوك الآشوريين إلى شتى أنواع الاضطهاد والمضايقات خلال العقود العشرة الماضية على يد الاكراد الدخلاء والطفيليين للسيطرة على خيرات المدينة وبمساعدة السلطة وقوانينها الجائرة بحق الشعب الآشوري.
ونذكر على سبيل المثال وليس الحصر، قتل المدعو (حنا ساوا) شقيق المطرب جنان ساوا، وهو في ريعان شبابه من قبل (سعيد ديوالى الدوسكي) في بستانه الكائن في وسط دهوك حاليا والذي أصبح ملكاً لـ(سعيد الدوسكي) بعد عملية القتل، من دون أن يرف له جفن أو يسأله أحد عن فعلته الشنيعة.
فقانون الغاب هو الذي يقول كلمته حين يطبق على الآشوريين، وما زال هذا القانون ساريا مع اختلاف الأسلوب المتبع في بعض الحالات. وأي قطعة أرض يريدون تكريدها أو قرية يريدون اغتصابها، فما أسهل إصدار قرار من برلمانهم الكردي وحسب مقاييسهم. واليوم هم ليسوا بحاجة إلى القتل للسيطرة على أراضي الشعب لأن كل ما يبتغون يحصلون عليه بمجرد مط القانون كيفما شاءوا أو رغبوا






خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دولة كردستان

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الجمعة نوفمبر 03, 2017 5:03 am

لماذا تستميت كافة الفصائل الكردية في الدفاع عن المنطقة الواقعة شمال ناحيتي زمار وربيعة ؟ والجواب هو لوجود أنبوب نفط تم إنشاؤه يربط #حقول #ارميلان و #حقول #كراتشوك السورية بـ #حقل #أصفية_العراقي حيث يقوم أبناء #البرزاني بشراء النفط السوري من PKK و YPG لعدم وجود منفذ لتهريب النفط الى تركيا من جهة سوريا, بعد أن أخذ الروس يستهدفون صهاريج النفط المهرب, فينقل من الحقول السورية بالانابيب الى حقل أصفية ثم يهرب من هناك بالصهاريج على أنه نفط عراقي!

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دولة كردستان

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الجمعة نوفمبر 03, 2017 5:34 am



اكو كردي گال لابوه احنه لیش یطلعون علینه نکات .
جاوبه الاب . گله هسه اگلك ليش بس بالاول روح جيبلي جدر من المطبخ .
راح الولد جاب لابوه جدر .
الاب . طرق على الجدر طرقتين . طق طق .

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دولة كردستان

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الجمعة نوفمبر 03, 2017 4:22 pm

#آراء_حرة
يوم العراق العظيم
الايام القادمة ستكشف ان المؤامرة كانت اكبر من مسعود البرزاني ومن المنطقة وبالتالي فان النصر الذي حصل كبير جدا واكبر حتى من انتصارنا على داعش...!!!!



لم يكن اعلان الاستفتاء والاصرار عليه وليد ساعته بل هنالك عمل دؤوب منذ اليوم الاول لسقوط الصنم ......
حرص الكرد على حراك مدروس ومخطط منذ كتابة دستور على مقاسات دولتهم القادمة حتى انهم حينما يختارون وزارة ما فهي لتعزيز المخطط الذي رسموه
وزارة الخارجية التي سكت عنها الجميع كانت تؤسس لعلاقات كردية مع دول العالم ...كل السفراء الكرد يتم اختيارهم بعناية لخدمة هذا المشروع الانفصالي
اتذكر ان السفير العراقي في هولندا سيامند البنا دعاني سنة ٢٠٠٧ لحضور مؤتمر تحضيري كبير في لاهاي لاعادة اعمار العراق كل الشركات المشاركة قدمت تصورات عن اعمار كردستان ...!!! شركات البناء والاستثمار والكهرباء وغيرها كانت تقدم تصورات وخطط عن اعمار كردستان فقط لذلك اضطررت للمداخلة والاعتراض في الندوه قلت ان هذا المؤتمر هو لاعادة اعمار العراق وليس كردستان فقط هنالك البصرة ميناء العراق والمدينة التي تعوم على بحر من النفط ..هنالك النجف والعمارة والناصرية والرمادي والموصل .... واتذكر تماما رد رئيس غرفة تجارة لاهاي قالها بالحرف الواحد : تمت دعوتنا من قبل السفارة العراقية لحضور مؤتمر لاعمار كردستان !!!ليس ذنبنا !!!؟؟ اوصلت هذا الموضوع الخطير بامانه الى رئاسة الوزراء ولكن بلا اي رد او حراك.
في وزارة الموارد المائية حدث ما هو اكثر من خلال انشاء السدود على نهر دجله وروافده لخدمة كردستان....
الله اعلم ماذا فعلوا بوزارة المالية والوزارات الاخرى...



هل امريكا تعلم بذلك ؟؟نعم وهي من خطط له لذلك جاء اعلان الاستفتاء والاصرار عليه في سياق متصل متفق عليه لانشاء هذه الغدة السرطانية التي لو نجحت لدمرت العراق والمنطقة تماما لان هنالك خطة جهنمية لتحويل كردستان الى قاعدة عسكرية اسرائيلية للسيطره على المياه وخط نقل الغاز...والاخطر
نقل جبهة (الجولان ) الى العراق و على حدود ايران مباشرة.



مايدعم هذه التصور هو الحراك السعودي بانشاء تجمع اسلامي ضد ايران يفتتحه ترامب شخصيا رافقه تحرك امريكي محموم من قبل ترامب لرفض الاتفاق النووي مع ايران وتصعيد اعلامي امريكي خليجي اسرائيلي غير مسبوق ضد ايران......
البرزاني كان يسير في مخطط مدعوم امريكيا رغم الرفض الامريكي المعلن للاستفتاء لان محور اسرائيل السعودية والامارات كان مع الاستفتاء ويدفع بقوة باتجاه قيام الدولة الكردية بل ان السعودية دفعت باتباعها لدعم مسعود علنا وزيارته لتقوية موقفه من خلال زيارة اثنان من نائبي رئيس الجمهورية علاوي والنجيفي وكذلك رئيس البرلمان لاضعاف موقف الحكومة بانتظار الخطوة الأهم!!!!
الخطة الامريكية من الجانب الآخر هي دعم السيد العبادي في توجهه لبسط سلطة الجيش في المناطق التي احتلتها البيش مركة منذ ٢٠٠٣ وحث البرزاني على استفزاز المركز لكي تتحرك القوات العراقية نحو كركوك .....


ماهو مطلوب من البيشمركة؟؟؟ هو الصمود لاسبوع واحد على الاقل امام الجيش العراقي وبعدها يتم استصدار قرار أممي بوقف القتال حفاظا على المدنيين ودخول ذوات القبعات الزرق بين الجيشين لتنفيذ قرار وقف اطلاق النار وهنا يكون المخطط قد اكتمل ورسمت حدود الدولة الكردية على الارض لان العراق لايمكنه تجاوز قرارات الامم المتحدة ولا الجيش الذي ارسلته .......وهنا تعلن الدولة الكردية بقرار اممي ولاتخسر شئ من الارض التي احتلتها ويكون العراق هو الخاسر الاكبر والامريكان حمل وديع دعم العراق ولكن جيشه وحشده ارتكب المجازر ........هذا هو السيناريو بكل بساطة لذلك البرزاني لم يكن غبي او بلا تخطيط لان حوله جيش من المستشارين وكلهم من المتمرسين وكبار الساسة المرتبطين مباشرة باللوبي الصهيوني...اذن الذي لم يكن بحسبان المخططين هو الحشد الشعبي وصلابة ابناء القوات المسلحة الذين اكتسحوا الساحه بطريقة عجيبة احرجت الجميع .
لذلك اقولها بلا تردد ان الذي حصل نصر كبير قلب المعادلة رأسا على عقب واكبر بكثير من النصر على داعش التي تعتبر احد نتائج هذا المشروع الخبيث ..... وعلينا ان لانستسهل الايام القادمة ونندفع باتجاه بسط سيادة العراق على كل خريطته حتى داخل اربيل لمنع اي مخطط خبيث آخر .
وطوبى للابناء سومر الذين قلبوا كل المعادلات الدولية.

#كريم_بدر

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دولة كردستان

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الجمعة نوفمبر 03, 2017 4:27 pm

دفع الخليج 54 مليار دولار لإسقاط صدام حسين *فأصبح العراق حليفاً لإيران*.

وبعد كم سنة
دفع الخليج مليارات الدولارات لإسقاط حزب الله اللبناني *فأصبحت ثلاثة أرباع لبنان حليفة لإيران*.

ودفع الخليج المليارات لإسقاط أردوغان *فأصبحت تركيا حليفة لإيران*.

ودفع الخليج المليارات مرة أخرى للتآمر على قطر فأضطرت قطر للتقارب مع إيران*.

دفع الخليج المليارات لإسقاط أنصار الله في اليمن *فأصبحت ثلاثة أرباع اليمن حليفة لإيران*.

دفع الخليج المليارات لأمريكا لإسقاط اتفاقية الملف النووي الإيراني *فأصبحت الدول الأوروبية حليفة لإيران*.

من السهل تعليم الحيوانات عزف البيانو ولكن من الصعب تعليم بعض العرب السياسة.

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دولة كردستان

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الأحد نوفمبر 12, 2017 5:47 am



اعند سقوط بغداد قام الاكراد بسرقة المعدات العسكرية والسلاح والدبابات والمدفعية وسيارات الجيش ومعدات البلديات وسياراتها وسيارات النقل البري وبعد مؤآمرة سقوط الموصل بتعاون آل النجيفي ومسعود قام الاكراد بنفس العملية وسرقوا المعدات العسكرية حان الوقت ارجاع ماسرق مسعود برزاني من الموال التي تقدر حوالي 600 مليار$ ومحاكمته مع اعوانه ونحتاج قائد قوي مؤمن شجاع لايأثر عليه احد وبساعدة الجيش والحشد الشعبي والشعب



خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دولة كردستان

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الجمعة نوفمبر 17, 2017 6:35 am



يروي المرحوم ناجي شوكت رئيس الوزراء العراقي السابق في مذكراته انه سافر عام 1937 (تذكروا التاريخ جيدا )
وكان وزيرا للعدلية كما كانت تسمى.. برفقة نوري السعيد وزير الخارجية الى تركيا لتعزيز العلاقات واجتمعوا صباحا مع كمال اتاتورك رئيس الحمهورية التركيه ومن ثم مع عصمت اينونو رئيس الوزراء ثم عادوا الى الفندق وتناولوا طعام الغداء ثم صعد كل منهما الى غرفته للراحة .



يقول ناجي نزلت عصرا الى ردهة الفندق وسألت موظف الاستعلامات عن نوري السعيد فأخبرني انه حالما صعد لغرفته ابدل ملابسه وخرج من الفندق ولا يعلم الى اين .


انتظرته الى ان عاد ليلا وسألته اين كان فقال كنت عند كمال اتاتورك وعصمت اينونو فقلت له ألم نجتمع معهم صباحا قال نعم ولكن خطر في بالي مشروع وذهبت لاعرضه عليهم قلت منك امن جلالة الملك قال لا مني قلت وما هو


قال بموجب معاهدة لوزان فان مصير سوريا يقرره ثلاثة بريطانيا وفرنسا وتركيا وقد عرضت على اتاتورك ان يضم سوريا الى العراق مقابل ان يعطيه لوائي السليمانيه واربيل فرفض ثم ذهبت الى اينونو محاولا اقناعه ورفض كذلك قلت له وما الدافع لهذا المشروع قال لان الاكراد انفصاليين وسيستنزفون العراق لحين انفصالهم .....
هذا الحديث قبل ثمانين عاما بالتمام والكمال
...


خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى