منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

سقوط الاقنعة الزائفة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سقوط الاقنعة الزائفة

مُساهمة من طرف sun في الأحد أبريل 24, 2011 6:56 pm

المرء في زمن الإقبال كالشجرة والناس حولها ما دامت ثمرة فتسقط كل الثمار المتعفنة permalink

--------------------------------------------------------------------------------


بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إن الإنسان العاقل هو الذي يخطط للمستقبل، وينظر إلى الأمام، ويعلم أنه لا يصح إلا الصحيح، وأنه إن كسب محبة الآخرين بالنفاق والمراوغة والتعامل بلسانين،

فإن هذه المحبة لا يمكن أن تدوم لأنها لم تبن على أساس سليم.

قال الله تعالى :-

أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ تَقْوَىٰ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴿التوبة: ١٠٩﴾


فلتسقط كل الثمار المتعفنة "الأقنعة الملونة والمتلونة"

يلقاك يقسم أنه بك واثــق***** وإذا توارى عنك فهو العقرب
يسقيك من طرف اللسان حلاوة**** ويروغ منك كما يروغ الثعلب
المرء في زمن الإقبال كالشجرة**** والناس حولها ما دامت الثمرة
حتى إذا راح عنها حملها **** تركوها تقاسي الحر والغبر


الكل منا له قناع.. لكن ..
كل قناع يختلف عن الآخر .. فالبعض له قناع ليخفي آلامه ويجعل قناعه ابتسامته المرتسمة دائما على شفتيه.. والبعض له قناع ليخفي نفاقه ويجعل قناعه الطيبة و البراءة..
ويا ليت لو أن هنالك علامة بارزة في وجوههم حتى لا نقترب منهم ولو مجرد اقتراب.. فهذه الأقنعة أصبحت موجودة في كل مكان .. فهي عادة قبيحة ومكروهة .. ونصيحة لكل شخص لا تغتاب أي شخص وثق ثقة تامة إن من يستمع لك سوف يكون أول الحذرين منك.. وسوف يتوقع انك سوف تتحدث عنه كما تحدثت عن غيره..
إلى كل إنسان غلب عليه طابع الحزن والدموع أهدي إليه هذه الكلمات التي أعجبتني وكلي أمنية أن تعجبكم أيضا عظمة القلوب في زمن مليء بأصحاب الوجوه المتعددة
كم هو رائعاً صاحب القلب الكبير يحتويك بعطفه عند الأحزان وتكالب الهموم ويغمرك بالفرح في وقت السعادة خلق الله سبحانه وتعالى قلوب بني آدم متوافقة في الشكل والوظيفة ولكن تختلف من ناحية الصدق والسماح والحب صفات متعددة وأطباع كثيرة
أتذكر مقولة حقيقة منتشـــــــرة للأسف . تقول :
بإمكانك أن تخدع بعض الناس كل الوقت وأن تخدع كل الناس بعض الوقت
ولكن ليس بالإمكان أن تخدع كل الناس كل الوقت
.... عندما ترتدي قناع المثالية والدين وتغلف شخصيتك بغلاف الشهامة والأخلاق وتتدعي المحبة والصفاء وتكون قدوة فارغة من الداخل لا أساس لها من الانتماء عندها كيف ترى نفسك بعيداً عن الناس؟؟
هذا هو صلب الموضوع والحقيقة القاسية التي طالما عانى منها الكثير لكن قلة من يشعرون بأنهم بحاجه للبوح ومهما كانت تلك الرصاصات قاتلة فلابد أن نواجهها وأن نضع لنفاقهم حد
.... عندما يدعي رجل الدين مثاليتهٌ أمام الناس وينهاهٌم عن فعل المنكرات وتجاُوز الحدود وفجأة تكتشف بأنهٌ يفعل ما ينهى الناس عنهٌ ماذا بعد !!
..... عندما يدعي رب الآسرة القدوة والمثالية والشخصية الفذة أمام عيالهٌ ويربيهم عن الامتناع عن التقرب من المنكرات والخضوع للملذات وفجأة تكتشف بأنه يمارس تلك المنكرات دون خوف أو حياء
ماذا بعد!! عندما يدعي الزوج رجولٌته وشهامتهٌ أمام زوجتهٌ والمثالية النادرة وفجـأة تكتشف أنهٌ رجل فارغ محتواهٌ أقل ما يقال عنهٌ إنه دنيئ
ماذا بعد !! عندما يدعي الأخ مثاليته أمام أخواته بنظافة تصرفاتٌه وسمو أخلاقه وغلافهٌ الماسي الذي يغلفهٌ لنفسه مدعيا إنه مثالاً وقدوة صالحة وفجأة تكتشف إنهٌ معدوم الأخلاق يفعل ما ينهي عنهٌ
ماذا بعد !! عندما يدعي المدير النزاهة والشرف والمثالية على موظفيه وفجأة اكتشفت أنهٌ مدير في الأنانية والاختلاس ومعدوم الضمير
ماذا بعد !! حقيقةً أستغرب من هؤلاء كيف يستطيعوا أن يرتدوا تلك الأقنعة المزيفة ؟ وأن يتعاملوا مع الآخرين بهذا النفاق ! أتسأل كثيرا أهو شعور بالنقص والفراغ ؟؟ أم إحساس ورغبة في استعطاف الآخرين والعب بمشاعرهم ؟
همسة أخيرة
سهل جداً أن يرتدي الإنسان أي قناع يريد ويخفي خلف ذلك القناع حقيقته ويظل يتجمل ويتزين ويخفي كل عيوبه ويدعي المثالية ولكن هل حقاً يخفي القناع حقيقة الإنسان ؟ ! وإلى متى يستمر ارتداء القناع ؟ !
سيأتي الوقت الذي يشعر فيه بالاختناق فلا يمكنه أن يتحمل ضغط ذلك القناع على أعصابه وسيكشف نفسه ويظهر على حقيقته البشعة
أين نحن من أصحاب عظمة القلوب المؤمنة بالله ترى أفعالها متوافقة مع كلامها
لنغذي قلوبنا بحب الله ونعودها على الطهارة فهذا الزمن مليء بالأحزان وأصحاب الوجوه المتعددة كل ثانية تمر فهي تنقص من أعمارنا ولن تعود ابدأ
يغلب على معظم الناس صفة المجاملة في كل شيء ولأي سبب يجاملك وإن كنت على خطاْ يظهر اليوم بوجه بشوش وغدا يغير أسلوبه وطبعه على حسب مصلحته وحاجته يتفنن في تقمص شخصيات عدة ويلبس أقنعة زائفة
إلى متى ونحن نتذوق مرارة الألم جراء انصدامنا بالواقع ونرى دمعة الحزن تأخذ طريقها لتظهر مدى القهر والذهول إلى ما ظهر لنا من حقائق إلى متى وقلوبنا مليئة بالشوائب والنفاق
أصحاب القلوب العظيمة والطاهرة هم أسمى وأرقى من أن يقعوا في شراك الرذيلة ومجارات الواقع مهما كانت النتيجة
لنغير حساباتنا مرة وألف مرة لنخلع الأقنعة الزائفة ونظهر بوجه واحد نحاول أن نجعل من أنفسنا أناس عظماء أصحاب فكر راقي وقلب صافي عامر بالود والحب الطاهر
لنشق بصدورنا هموم الدنيا وأحزانها ونتغلب على مرارة الزمان نبحر في بحور الكلمات العذبة لنعبر عن مكنون القلوب وجمال العاطفة لنكن أصحاب وجه طفولي بريء مهما بلغ بنا العمر ومهما تخطينا من مراحل الحياة
لنبدأ بأنفسنا ونغسل قلوبنا ونأمل أن تزول هذه الغيمة نحلق يدا بيد قلوبنا صافية متماسكة لنصل إلى قمة السعادة والفرح لتشرق الشمس من جديد معلنة عن بداية يوم مختلف كليا عن كل الأيام يوم مليء بالتفاؤل والمحبة
هي أقنعة زائفة كما ذكرت وللأسف زادت في عصرنا الحالي لتتحول من مرض نفسي لوباء يكاد يسيطر على الكثير منا نسال الله السلامة لنا ولكم منهم وسلامتنا من الوقوع والابتلاء بمثل هذا المرض
وللآسف فهم كثر في زماننا هذا, لا كثرهم الله , وسلمنا وإياكم من شر المنافقين , وكيد الباغين , ولا جعلنا وإياكم من شر الذين استهوتهم الشياطين , فارتدوا ناكصين , وصاروا حائرين .
للفائده
احترامي

sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى