منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

الشيخ الوهابي احمد الاسير يهرب بثوب النساء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشيخ الوهابي احمد الاسير يهرب بثوب النساء

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في السبت يونيو 29, 2013 8:16 am















الارهاب   عملة  واحدة

بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشيخ الوهابي احمد الاسير يهرب بثوب النساء

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في السبت يونيو 29, 2013 2:28 pm



حفظك الله يا اسد السنه ارعبت اذناب ايران في لبنان وعلى راسهم حزب هيفا حامي حدود اسرائيل


avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشيخ الوهابي احمد الاسير يهرب بثوب النساء

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الأحد يونيو 30, 2013 7:41 pm




السلام عليكم


مقتل الشيخ احمد الأسير والفنان فضل شاكر وتشوه جثتيهما!




صحيفة المرصد:


عادت الأسئلة تتلاحق حول مصير الشيخ احمد الأسير وشريكه في النضال الفنان فضل شاكر واللذين

قيل انهما غادرا مجمع مسجد بلال بن رباح في عبرا في غمرة المعارك الأخيرة

بعد اعلان عدد من المواقع الالكترونية وأبرزها «ليبانون ديبايت» وفاة شقيقه أمجد


وكل المجموعة التي تتولى أمنه الشخصي.

وتتداول أوساط صيداوية معلومات لا تشجع على الاطمئنان، ومنها ما نقله البعض لـ «الأنباء» الكويتية

من انه قتل مع الآخرين وتشوه بالحريق الذي اندلع في المكان

ولذلك تأخرت عملية التعرف عليه من بين الآخرين.
وكان الجيش قد سحب جثث القتلى من المجمع،

ومن ثلاجات المستشفى في صيدا ونقلها الى المستشفى العسكري في بيروت تمهيدا للتعرف على أصحابها،


وقد جرت مطالبات أهلية بتسليم جثامين أبنائهم التي

طال وجودها حيث هي على ذمة التحقق من هويات أصحابها.
ويعتقد بعض الأسيريين ان كشف مصير شيخهم مرتبط بالأجواء السائدة

والتي قد لا تتحمل اعلانا بالأمر الآن.

وكان الجيش قد سلّم مسجد بلال بن رباح الى مفتي صيدا الشيخ سليم سوسان أمس


الذي أصدر بدوره قرارا عيّن بموجبه قاضي الشرع الشيخ محمد أبوزيد إماما له،

بدلا من الأسير، المعتبر رسميا مجهول المصير.




http://al-marsd.com/main/Content/أنب...-وتشوه-جثتيهما








تفو  على  هذه  الخلقة  







الى  جهنم  وبئس  المصير  

الشيخ لحقير احمد الاسير  والمطرب الارعن  فضل  شاكر






صلاة  السكارى








حطب  جهنم






دعارة  وسط  البحر







لحية الشيطان






خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشيخ الوهابي احمد الاسير يهرب بثوب النساء

مُساهمة من طرف sun في الثلاثاء أغسطس 06, 2013 6:10 am




كشفت مصادر أمنية لبنانية الاثنين أن القيادي السلفي احمد الاسير


كان يجند مقاتلين ويرسلهم الى العراق عن طريق الرمادي لتنفيذ عمليات مسلحة فيه ..









sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشيخ الوهابي احمد الاسير يهرب بثوب النساء

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الثلاثاء مارس 18, 2014 6:26 am




عاجــــــــــــــــــــــــــــــل

احمد الاسير في قبضة رجال حزب الله ....

حزب االله يعتقل أحمد الأسير في يبرود






خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشيخ الوهابي احمد الاسير يهرب بثوب النساء

مُساهمة من طرف sun في الإثنين مارس 09, 2015 8:37 am






لقاء  قناة ل ب س  مع فضل  شاكر


بالفيديو: مقابلة مع الفنان اللبناني المعتزل فضل شاكر



http://www.nessatv.com/ar/فنانون-ومشاهير/المقال/بالفيديو-مقابلة-مع-الفنان-اللبناني-المعتزل-فضل-شاكر-


https://www.facebook.com/video.php?v=866275876777619


sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشيخ الوهابي احمد الاسير يهرب بثوب النساء

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في الإثنين أغسطس 17, 2015 5:47 am




إلقاء القبض على الإرهابي أحمد الأسير





المركز الخبري لجريدة السيمر الاخبارية -- كشفت مصادر صحافية، ان عملية إلقاء القبض على الإرهابي أحمد الأسير جاءت بإشراف مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم الذي تابع تفاصيل العملية وايضاً التحقيقات الاولية.وتقول المصادر، ان إبراهيم أبلغ فوراً رئيس الحكومة تمام سلام بالأمر، وكذلك وزيرَ الداخلية والبلديات نهاد المشنوق بنبأ الاعتقال.
وأشارت المصادر أن التحقُّق من أن الموقوف بجواز سفر فلسطيني هو الأسير كان من خلال التقنية العالية التي في حوزة الأمن العام، ومكّنته من إجراء مقارنة بين ما لديه من صور سابقة للأسير التُقطت في مراحل معينة من تحرُّكه في صيدا وبين صورته الحالية. وتبين أن عمليات التجميل التي خضع لها الأسير أخيراً لم تبدِّل عملياً ملامح وجهه، على رغم أنه أُوقِف حليق الذقن ويرتدي لباساً مدنياً. كما تبين أن هذه الملامح، استناداً إلى صوره السابقة، جاءت مطابقة لملامح وجهه، ولم تؤدّ عمليات التجميل إلى تغييرها في شكل جوهري بحيث يصعب التعرُّف إليه.
وتشير المصادر، ان للموقوفين “علاء مغربي” وهو أحد مساعدي الأسير، والموقوف خالد حبلص كان لهما دور في عملية التوقيف بعد ما قدموه من إفادات تتضمن معلومات حول حركة الأسير وتنقلاته وقيامه بعمليات تجميل لتغيير شكله، خاصةً الموقوف “حبلص” الذي كان قد كشف وجود “الأسير” في منطقة “المنية” ومشاركته في الهجمات التي شنّت يومها على الجيش اللبناني.
وتقول المصادر، ان الأسير كان تحت تعقب وملاحقة مشددتين بناءً على المعلومات التي تمّ إستقاؤها من تتبع حركة إتصالاته بعد الوصول إلى ارقام هواتف كان يستخدمها، بالاضافة إلى المعلومات التي تم الحصول عليها من الموقوفين “المغربي – حبلص”، وخاصةً بعد إنكشاف ضلوع جماعة “بلال بدر” في تغطية أمنياً وتأمين حركة تنقله حيث كان يتمتع بعلاقة ممتازة مع المدعو أبو يزن المقدسي، أحد قياديي جماعة بلال بدر، هذا بالاضافة إلى معلومات أمنية أخرى تم الوصول إليها دون كشف اي تفاصيل عنها.
وكان الأسير ينوي التوجه إلى جمهورية مصر العربية عبر شركة “مصر للطيران” تحت اسم “رامي عبد الرحمن طالب” وبرفقته شخص يحمل جواز سفر مزور تحت اسم “خالد الصيداوي” حيث تقول المعلومات ان الجوزات زوّرت بطريقة إحترافية. وكان ينوي الأسير السفر من مصر إلى نيجيريا عبر “الترازيت”. ويعتقد ان “الاسير” كان ينوي الإلتحاق بحركة “بوكو حرام” الارهابية النيجيرية التي تعتبر ذراعاً لتنظيم “داعش” الارهابي في افريقيا.
وتمّ الإيقاع بالاسير في مطار بيروت الدولي اثناء وصوله إلى باب الطائرة، ما يؤكد ان السلطات الأمنية اللبنانية كانت على علم بحركة الأسير ونية الفرار خارج البلاد حيث عملت على الإيقاع به دون إيهامه انه ملاحق او تحت الشبهة.

علماء السنة يحذرون من المساس بكرامة وسلامة الإرهابي أحمد الاسير ومن معه من الارهابيين
أصدرت هيئة “العلماء المسلمين” بياناً، طالبت فيه أجهزة الدولة “الحكم بالعدل” في قضية أحمد الأسير.ورأت انه “إن كان الشيخ الأسير قد أخطأ، وتم الإيقاع به، كي يظهر بصورة الخارج عن منطق الدولة، فإن هذا لا يعني إسقاط ما نادى به لعدة أشهر، لحصر السلاح في يد الجيش اللبناني”، وحذرت من “المساس بكرامة وسلامة الشيخ أحمد الاسير ومن معه”، مشددةّ على “ضرورة تقديم الضمانات المتعلقة بحصانة الحرمات والحريات لذويه وللرأي العام”.
كما طالبت بـ “لجنة تحقيق مستقلة، للبت بأحداث عبرا، كي يتبين الخيط الأسود من الخيط الأبيض”، ودعت أجهزة الأمن اللبنانية إلى “القيام بواجباتها لجهة القبض على المتهمين والمشتبه بهم بعمليات اغتيال وتفجيرات، ممن تورطوا بدماء الابرياء”.
وأهابت بالجهات القضائية والعسكرية والحكومية اللبنانية بشكل عام أن “تحترم مقتضيات حقوق الانسان، وفق ما تمليه الشرائع الدولية والقانون اللبناني، ومواكبة فريق طبي وقانوني وحقوقي كي يعاينوا وضع الشيخ أحمد الأسير قبل وأثناء وبعد التحقيق معه”.
وإذ طالبت بـ “محاكمة الأصوات النشاز التي تثير النعرات الطائفية، وتفتح أبواب الفتنة”، دانت “الاشاعات التي صدرت لتزج المخيمات الفلسطينية في اتون الفتنة




http://www.alsaymar.org/all%20news/17082015akh1666.htm





============


اضغط هنا او على الصورة لمشاهدة الفيديو

متابعة المركز الخبري لجريدة السيمر الاخبارية -- ختم التحقيق القضائي بعد منتصف الليل اي فجر اليوم الاحد الذي اعترف فيه الاسير بكل شيء وبانه كان مدعوماً من السعودية ومن جهاز المخابرات السعودي اضافة لشعبة المعلومات في بيروت لانشاء حركة تقف بوجه حزب الله وقام بحراكه الشعبي على هذا الاساس وقام يتسليح رجاله عبر شعبة المعلومات في الامن الداخلي.
ولم ينفي انه كان من ضمن لعبة اقليمية عربية لمواجهة حزب الله بتشجيع من القوات السنية ومنهم الرئيس سعد الحريري كي يقف بوجه حزب الله واضاف ساتابع نضالي من اجل الحفاظ على حقوق السنة في لبنان وانا ذهبت ضحية لعبة فلسطنية لبنانية قادها مندوب ابو مازن بالاشتراك مع الاجهزة الامنية وانه يطالب باطلاق سراحه والعودة الى عين الحلوة فوراً والا سيدعو لمظاهرات سنية في كل لبنان لاطلاق سراحه.
وقد انهار وبكى الاسير عدة مرات الا انه كان ينتفض ويقول اني اريد الدفاع عن السنة في لبنان وسعد الحريري تخلى عنهم والسعودية ادارت ظهرها واخترعوا لي اشكال عبرا لكني انا وفضل شاكر استطعنا الخروج والوصول الى عين الحلوة من عبرا.
وقال لقد كنت اتلقى من السعودية مليون ونصف شهرياً بواسطة شعبة المعلومات ثم انه تحت الضغط تم قطع المساعدة المالية عنه وقال انا قائد مجاهد لا يستطيع احد ان يحكم علي بالسجن



http://www.alsaymar.org/all%20news/16082015akh1661.htm





===========




المركز الخبري لجريدة السيمر الاخبارية -- أسس في العام 1997 مع إخوانه مسجد بلال بن رباح في عبرا، لكن نجمه لم يسطع إلا مع بداية الحوادث السورية العام 2011، وكأنت اولى اطلالاته منصبا نفسه مدافعا عن السنة، عندما طالب الشيخ محمد يزبك بالإعتذار بعد تعرضه للسيدة عايشة.
في لبنان اشتد الانقسام على خلفية الاحاث السورية تعززت ظاهرةالأسير، فبوقوفه في وجه حزب الله وأمينه العام تمكن امام مسجد بلال بن رباح من جذب بعض الشبان، توفرت له الاموال فتحول الى حالة سنية متطرفة في وجه الحالة الشيعية الحزبية ,أعلن الأسير فتوى الجهاد ووزعت صور له داخل القصير شكك بصحتها في ما بعد. وسع الأسير نشاطه فتنقل معتصما مناصرا أهل السنة في عدد من المناطق اللبنانية، وبات له أنصار يدافعون عنه.
من دون حسيب أو رقيب أسر الأسير دوارة صيدا ونصب مخيمه ولم يقبل أن يزيلها قبل الحصول على وعد جدي من المسؤولين بالعمل على معالجة موضوع السلاح لا سيما سلاح حزب الله. كان يرفض الأسير في كل اطلالاته الاعلامية لفظ عبارة حزب الله التي استبدلها في البداية بحزب المقاومة ومن ثم بـ "حزب اللات" .
ذكرى عاشوراء كانت المحطة الاولى التي برز فيها اول احتكاك للأسير مع حزب الله وسقط له قتيلان. شقق سكنية في منطقة عبرا قال الأسير إن مجموعات مسلحة من الحزب تسكن فيها كانت شرارة اندلاع أول وأخطر اشتباك بين مجموعات الأسير وسرايا المقاومة التابعة لحزب الله. تمكنت الوساطات من إقناع الأسير من سحب مسلحيه بعد وعد باخلاء الشقتين قبل الاثنين وهو الموعد الذي حدده الأسير كموعد أخير قبل الحسم.أرجأ الأسير موعد الحسم من أجل تمرير الامتحانات الرسمية فسقط في الامتحان الامني.
نيرانه طالت الجيش اللبناني في شهر حزيران 2013، استشهد ضباط وعناصر للجيش فكان قرار إنهاء حالة امام مسجد بلال بن رباح.وكان قاضي التحقيق العسكري أصدر في شباط 2014 قرارا اتهاميا طلب فيه بتنفيذ عقوبة الإعدام لأربعة وخمسين شخصاً بينهم الأسير بما يتعلق بأحداث عبرا.
واتهم القرار الأسير والمطلوبين الآخرين بالإقدام "على تأليف مجموعات عسكرية تعرضت لمؤسسة الدولة المتمثلة بالجيش، وقتل ضباط وأفراد منه، واقتناء مواد متفجرة وأسلحة خفيفة وثقيلة استعملت ضد الجيش".
اوقفت المديرية العامة للامن العام الشيخ احمد الاسير في مطار رفيق الحريري الدولي اثناء محاولته الفرار الى مصر بجواز سفر مزور، وأصبح في مديرية الأمن العام بعد توقيفه وبوشرت التحقيقات معه بأشراف مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر. وكانت خطة الاسير الاتجاه من مصر الى قطر ثم تركيا.



http://www.alsaymar.org/all%20news/16082015akh1657.htm

بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشيخ الوهابي احمد الاسير يهرب بثوب النساء

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في الأربعاء أغسطس 19, 2015 6:24 am



القصة الكاملة لتوقيف "الأسير"...أنت خالد العباسي؟.. تفضل معنا



صحيفة المرصد - وكالات :


قرابة العاشرة والربع من صباح الجمعة، وصلت سيارة الأجرة (بيضاء اللون) التي كانت تقلّ خالد العباسي من بلدة جدرا في ساحل إقليم الخروب الى مطار رفيق الحريري الدولي.


ناول خالد السائق المبلغ المطلوب، وتقدم الى البوابة الرئيسية، ثم الى أول حاجز لأمن المطار عند «السكانر» من جهة اليسار.


قدّم أوراقه الى العسكري ووضع محفظته أمام جهاز الكشف، وتولى أحد العسكريين تفتيشه يدويا، وبعد ذلك اتجه صوب «الكونتوار» التابع للخطوط الجوية المصرية. انتظر دوره، وأعاد تقديم جواز سفره وحجزه الإلكتروني، وناول الموظفة حقيبة واحدة، فيما حمل في حقيبة يد بعض الأغراض، بالاضافة الى هاتفه الخلوي.
تقدم ذهاباً وإياباً، وعندما قاربت الساعة العاشرة والنصف، وقف بالصف المؤدي الى أول حاجز للأمن العام قبل ختم جوازات السفر. ما ان قدّم جواز سفره للعسكري، حتى سأله الأخير: اسمك خالد العباسي، أجابه نعم، فاستأذنه الدخول معه الى مكتب التحقيق المحاذي.
تبلّغ الضابط المعني أن خالد العباسي صار موجودا في المكتب.
التقطت له أكثر من صورة، وتم ارسالها بواسطة «الواتساب» الى الضابط المعني في مكتب المعلومات في المديرية العامة للأمن العام.
تكامل جهد مختبر الأمن العام في المطار مع مكتب المعلومات، في الجزم بأن جواز سفر خالد العباسي مزور (بشكل فاضح وخصوصا توقيع الضابط المفوّض من المدير العام للأمن العام).
عندها صار أمر توقيفه محسوماً، ليبدأ البعد الأمني في المديرية العامة للأمن العام في المتحف.
هناك، ما ان تسلم الضابط الكبير الموقوف خالد العباسي، حتى كان يخاطب المدير العام للأمن العام الموجود في مسقط رأسه بلدة كوثرية السياد: مبروك سيدي. أحمد الأسير صار في ضيافتنا في المديرية.
قبل هذه اللحظة، كانت قد اتخذت اجراءات في مطار بيروت وأروقته شاركت فيها قوة مؤلفة من 40 عسكرياً من الأمن العام، بعضهم كان بلباسه العسكري، والبعض الآخر بملابس مدنية. انتشروا في زوايا محددة لهم.
قيل لهم قبل ذلك أن ثمة موقوفاً خطيراً اسمه خالد العباسي وهو متهم في جرائم إرهابية، ولا بد من اجراءات وقائية، مخافة أن يقدم أحد الإرهابيين على تفجير نفسه بحزام ناسف في الخارج أو يحاول اقتحام المطار.
المفارقة اللافتة للانتباه أن هذه القوة لم تتحرك من أماكنها، ولم تصدر عنها أية حركة تلفت انتباه المسافرين في المطار، ولم تعلم بأمر القاء القبض على المطلوب الا عندما طُلب منها العودة الى مقر المديرية العامة في المتحف.
منذ ستة أشهر، تلقى الأمن العام إشارة حول نيّة أحمد الأسير مغادرة لبنان بأوراق مزوّرة الى الخارج، وقبل ثلاثة اشهر، تمّ التأكد أنه مصمم على المغادرة وهو اختار التوجه الى نيجيريا بسبب إمكان حصوله على تأشيرة من السفارة النيجيرية في بيروت (محلة بئر حسن) عبر إحدى شركات السفر، ومن دون الحاجة الى الحضور شخصياً.
تمّ تشكيل أكثر من مجموعة في الأمن العام. مجموعات كانت تراقب حركة اتصالات مشتبه بصلتها بأحمد الأسير.
مجموعة كانت تتواصل مع مجموعة مخبرين في مناطق صيدا وإقليم الخروب والشمال. مجموعة كانت تقوم بوضع كل الصور التي يمكن أن ينتحلها أحمد الأسير عبر برنامج «فوتوشوب» متطور (رسمت عشرات الشخصيات الافتراضية تبيّن لاحقا أن أحدها تطابق مع صورته لحظة القاء القبض عليه بنسبة تصل الى 90 في المئة).
مجموعة كانت تدقق في الأمن العام في رحلات الطيران والمسافرين، خصوصا الى نيجيريا وعواصم أخرى.
وفيما كان الجهد متمحورا حول كمين مطار بيروت، كادت الصدفة تجعل الأسير يقع في قبضة الأمن العام اللبناني في مطلع هذا الشهر، وذلك أثناء وجوده في منطقة شرحبيل لولا مصادفة تحرك دوريات عسكرية لبنانية في المنطقة جعلت الأسير يغير مكانه سريعا باتجاه عين الحلوة.
وقد حمل أحمد الأسير مجموعة من الأوراق الشخصية، بينها جواز سفره الفلسطيني المزوّر باسم خالد علي العباسي ووالدته فاطمة وهو من مواليد صيدا 1972،(رقم الوثيقة 251408)، وهو صالح لمدة ثلاث سنوات (أعطي بتاريخ 31 تموز 2015 وصالح لغاية 30 تموز 2018).
كما حمل بطاقة هوية مزوّرة خاصة باللاجئين الفلسطينيين، وفيها أنه من مواليد صيدا (1972) ومن سكان حي البراد.
كما حمل جواز سفره تاشيرة سياحية الى نيجيريا بدءا من تاريخ 10 آب 2015 ولمدة شهرين من تاريخه.
قبل وصوله الى المطار، كان أحمد الأسير قد أمضى 48 ساعة في منزل أحد مؤيديه ويدعى عبد الرحمن الشامي في بلدة جدرا وقد تمت مداهمة الشقة وتبين أن صاحبها قد توارى سريعا عن الأنظار ما ان سمع بنبأ توقيف الأسير، فتم احتجاز ولده الذي أكد خلال التحقيق أن الأسير انطلق من منزلهم الى مطار بيروت.
كما تمت مداهمة مركز عمل الشامي وشقة يملكها في بيروت، وتمت مصادرة أوراق وأجهزة كومبيوتر.
ووفق نجل عبد الرحمن الشامي، فإن الأسير كان يقضي معظم وقته متنقلا بين مخيم عين الحلوة (مع فضل شاكر) وصيدا القديمة.
وعلى قاعدة التدقيق الاضافي (اعترف خالد العباسي قبل وصوله الى المديرية العامة للأمن العام في المتحف بأنه أحمد الأسير)، تم استدعاء والدي الأسير، وتم أخذ عيّنة من الـ «دي ان ايه» منهما تمهيداً لاجراء فحوصات ومطابقتها مع الحمض النووي للأسير، وهي مهمة تحتاج الى 48 ساعة تقريبا.
وفور وصول الأسير الى مقر الأمن العام، شرع المحققون بالتحقيق معه، من دون أن يتعرض الى أي ضغط حيث قدم معلومات عن بعض الشقق وأماكن تخزين السلاح، وعلى الفور باشر الأمن العام حملة مداهمات خصوصا في صيدا وضواحيها الشرقية.
وفق الأسير، فانه كان متوجها برحلة للخطوط الجوية المصرية (مصر للطيران) الى مدينة أبوجا، تسبقها محطة قصيرة في مصر، لا يغادر خلالها مطار القاهرة الدولي، على أن يكون في استقباله على الأرض النيجيرية عدد من الأشخاص (من التابعية اللبنانية والفلسطينية) ممن تولوا كل ترتيبات اقامته وتخفّيه قبل انضمامه لاحقا الى بعض مجموعات «القاعدة» التي تقاتل في نيجيريا. وهذه النقطة استوجبت تواصلاً سريعاً بين الأمن العام وكل من السلطات المصرية والنيجيرية للتدقيق في هوية الأشخاص الذين كانوا سيستقبلون الأسير وإمكان تسليمهم للسلطات اللبنانية.

ووفق المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم «كنا أمام عملية أمنية نموذجية ونظيفة جداً ومتقنة وبالغة الحِرَفية، ولم نتلق في كل مراحلها أي مساعدة من أي جهاز أمني خارجي ولا من أية جهات محلية وخصوصا فلسطينية»، وقال لـ «السفير» إنه لم يتسلم حتى الآن أجهزة بصمة العيون «لكن بصمة العين الوطنية أثبتت أنها بصمة لا تخطئ ولا تحيد عن هدف حماية الأمن والاستقرار، ولذلك قلت وأكرر أن حربنا ضد الارهاب مستمرة وهي عنوان هذه المرحلة».


وأضاف:

«الأمن العام في عمله لا يقيم اعتبارا لأية مصلحة الا مصلحة لبنان العليا دولة وشعباً، وأحمد الأسير بإرهابه ونيرانه وحقده لم يميز بين لبناني وآخر سواء أكان عسكرياً أو مدنياً، من هنا أهمية اهداء هذه العملية لأرواح أولئك، شهداء معركة عبرا من العسكريين والمدنيين وكل من تضرر بأرزاقه أو بقطع الطريق عليه، واذا كان قد تمكن يومها من الافلات من العدالة، فإن عيون الأمن العام كانت له بالمرصاد في المرة الثانية».
وإذا كان المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود قد أكد أن الأسير سيحال إلى المحكمة العسكرية» بشأن قضية أحداث عبرا باعتبارها الجهة التي تضع يدها على الملفّ، فإن مصدراً قضائياً رسمياً إنّ الأسير لن يستجوب أمام قاضي التحقيق العسكري الأول إلا إذا ادعي عليه بتهم جديدة (كتزوير مستندات)، وإنما سينفّذ به رئيس المحكمة العسكرية العميد خليل إبراهيم وجاهياً، مذكرة التوقيف الصادرة بحقّه.


ولم يستبعد المصدر أن يساق إمام «مسجد بلال بن رباح» السابق إلى الجلسة المخصّصة لمرافعات عدد من موقوفي عبرا غداً، إذا ما أرسل الأمن العام إشعاراً بتوقيفه إلى «العسكرية» قبل هذا الموعد، غير أن مصادر الأمن العام قالت لـ «السفير» إن هذا الأمر غير محسوم حتى الآن
.




http://al-marsd.com/main/Content/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A9-%D9%84%D8%AA%D9%88%D9%82%D9%8A%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D9%8A%D8%B1...%D8%A3%D9%86%D8%AA-%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%9F..-%D8%AA%D9%81%D8%B6%D9%84-%D9%85%D8%B9%D9%86%D8%A7#.VdQfobLvO1s


بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى