منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

(( ... زواج عمر بن الخطاب رضي الله عنه ---( من )---->>> ( ام كلثوم ) ابنت علي بن ابي طالب رضي الله عنهما .......))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

(( ... زواج عمر بن الخطاب رضي الله عنه ---( من )---->>> ( ام كلثوم ) ابنت علي بن ابي طالب رضي الله عنهما .......))

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الثلاثاء يوليو 16, 2013 3:45 am





دائما مايكذب الشيعه بشان العلاقة بين ال البيت والصحابه فصور الشيعه ان هناك علاقة عداوه بينهما فالفوا القصص واخترعوا الاكاذيب بهذا الشان . ولكن الحقيقه ان العلاقه هي علاقة محبه وموده  ومايثبت هذه العلاقه بين ال البيت وبين الصحابه هي المصاهرات بينهم فعلى سبيل المثال زواج سيدنا عمر بن الخطاب من ( ام كلتوم ) ابنت علي بن ابي طالب .. اذ كيف لمعصوم ان يزوج ابنته من ( كافر , قاتل لزوجته , قاتل ابنه محسن , حارق لبيته , يجره كالجمل المخشوم , وفوق كل هذا غاصب لولايته ... كما يعتقد الشيعه )  ...


فهل علي بن ابي طالب جبان لكي يزوج ابنته الى عدوه !!!!!



وهذا الزواج مثبوت من كتب الشيعه




*** الكافي للكليني (329 هـ) الجزء 6 صفحة 115 باب المتوفى عنها زوجها المدخول بها أين تعتد
www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-6/85.html

1 حميد بن زياد عن ابن سماعة عن محمد بن زياد عن عبد الله بن سنان ومعاوية ابن عمار عن أبي عبد الله ع قال: سألته عن المرأة المتوفى عنها زوجها أتعتد في بيتها أو حيث شاءت ؟ قال: بل حيث شاءت إن عليا ع لما توفي عمر أتى أم كلثوم فانطلق بها إلى بيته


--------------------------------------------------------------------------------



***الكافي للكليني (329 هـ) الجزء 6 صفحة 115 باب المتوفى عنها زوجها المدخول بها أين تعتد
www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-6/85.html

2 محمد بن يحيى وغيره عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعيد عن النضر بن سويد عن هشام بن سالم عن سليمان بن خالد قال: سألت أبا عبد الله ع عن امرأة توفى زوجها أين تعتد في بيت زوجها تعتد أو حيث شاءت؟ قال: بلى حيث شاءت ثم قال: إن عليا ع لما مات عمر أتى أم كلثوم فأخذ بيدها فانطلق بها إلى بيته .


--------------------------------------------------------------------------------



***الخلاف للطوسي (460 هـ) الجزء 1 صفحة722
http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/00/no0026.html

مسألة 541 : إذا اجتمع جنازة رجل وصبي وخنثى وامرأة وكان الصبي ممن يصلى عليه قدمت المرأة إلى القبلة ثم الخنثى ثم الصبي ثم الرجل. ووقف الإمام عند الرجل وإن كان الصبي لا يصلى عليه قدم أولا الصبي إلى القبلة ثم المرأة ثم الخنثى ثم الرجل وبه قال الشافعي إلا أنه لم يقدم الصبي على حال من الأحوال وبه قال جميع الفقهاء إلا الحسن وابن المسيب فإنهما قالا : يقدم الرجال إلى القبلة ثم الصبيان ثم الخناثى ثم النساء ويقف الإمام عند النساء

دليلنا : إجماع الفرقة وأخبارهم وروى عمار بن ياسر قال : أخرجت جنازة أم كلثوم بنت علي ع وابنها زيد بن عمر وفي الجنازة الحسن ع والحسين ع وعبد الله بن عمر وعبد الله بن عباس وأبو هريرة فوضعوا جنازة الغلام مما يلي الإمام والمرأة ورائه وقالوا : هذا هو السنة


--------------------------------------------------------------------------------


***المبسوط للطوسي (460 هـ) الجزء4 صفحة272
http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/00/no0035.html

و روي أن عمر تزوج أم كلثوم بنت علي ع فأصدقها أربعين ألف درهم



--------------------------------------------------------------------------------



***الاستبصار للطوسي (460 هـ) الجزء3 صفحة352 باب المتوفى عنها زوجها
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1013.html

[1258] 2 الحسين بن سعيد عن النضر بن سويد عن هشام بن سالم عن سليمان بن خالد قال: سألت أبا عبد الله ع عن امرأة توفي عنها زوجها أين تعتد في بيت زوجها أو حيث شاءت؟ قال: حيث شاءت ثم قال: إن عليا ع لما مات عمر أتى أم كلثوم فأخذ بيدها فانطلق بها إلى بيته .



--------------------------------------------------------------------------------



***تهذيب الأحكام للطوسي (460 هـ) الجزء8 صفحة161
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1022.html

(557) 156 محمد بن يعقوب عن حميد بن زياد عن ابن سماعة عن محمد بن زياد عن عبد الله بن سنان ومعاوية بن عمار عن أبي عبد الله ع قال: سألته عن المرأة المتوفى عنها زوجها تعتد في بيتها أو حيث شاءت ؟ قال: بل حيث شاءت ان عليا ع لما توفي عمر أتى أم كلثوم فانطلق بها إلى بيته .



--------------------------------------------------------------------------------



*** تهذيب الأحكام للطوسي (460 هـ) الجزء8 صفحة161
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1022.html

(558) 157 وروى الحسين بن سعيد عن النضر بن سويد عن هشام بن سالم عن سليمان بن خالد قال: سألت أبا عبد الله ع عن امرأة توفي عنها زوجها أين تعتد في بيت زوجها أو حيث شاءت ؟ قال: بل حيث شاءت ثم قال إن عليا ع: لما توفي عمر أتى أم كلثوم فاخذ بيدها فانطلق بها إلى بيته



--------------------------------------------------------------------------------



*** تهذيب الأحكام للطوسي (460 هـ) الجزء9 صفحة363
www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1023.html

15 محمد بن أحمد بن يحيى عن جعفر بن محمد القمي عن القداح عن جعفر عن أبيه ع قال: ماتت أم كلثوم بنت علي عليه السلام وابنها زيد بن عمر بن الخطاب في ساعة واحدة لا يدرى أيهما هلك قبل فلم يورث احدهما من الآخر وصلى عليهما جميعا.



--------------------------------------------------------------------------------



***وسائل الشيعة للحر العاملي (1104 هـ) ج22 ص241 باب 32 عدم ثبوت السكنى والنفقة للمتوفى عنها
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1060.html

(28492) 1 محمد بن يعقوب عن محمد بن يحيى وغيره عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعيد عن النضر بن سويد عن هشام بن سالم عن سليمان ابن خالد قال: سألت أبا عبد الله (ع) عن امرأة توفي عنها زوجها أين تعتد في بيت زوجها تعتد ؟ أو حيث شاءت ؟ قال: حيث شاءت ثم قال: إن عليا (ع) لما مات عمر أتى أم كلثوم فأخذ بيدها فانطلق بها إلى بيته




--------------------------------------------------------------------------------




***وسائل الشيعة للحر العاملي (1104 هـ) ج22 ص241 باب 32 عدم ثبوت السكنى والنفقة للمتوفى عنها
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1060.html

(28494) 3 وعن حميد بن زياد عن ابن سماعة عن محمد بن زياد عن عبد الله ابن سنان ومعاوية بن عمار عن أبي عبد الله (ع) قال: سألته عن المرأة المتوفى عنها زوجها تعتد في بيتها أو حيث شاءت ؟ قال: بل حيث شاءت إن عليا (ع) لما توفي عمر أتى أم كلثوم فانطلق بها إلى بيته

ورواه الشيخ بإسناده عن محمد بن يعقوب مثله



........................................................



***بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء78 ص382

http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1357.html

40 الخلاف للشيخ : عن عمار بن ياسر قال : أخرجت جنازة أم كلثوم بنت علي وابنها زيد بن عمر وفي الجنازة الحسن والحسين عليهما السلام و عبد الله بن عمر وعبد الله بن عباس وأبو هريرة فوضعوا جنازة الغلام مما يلي الإمام والمرأة وراءه وقالوا : هذا هو السنة




--------------------------------------------------------------------------------




***بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء78 صفحة382
http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1357.html

دليلنا: إجماع الفرقة وأخبارهم

وروى عمار بن ياسر قال: أخرجت جنازة أم كلثوم بنت علي ع وابنها زيد بن عمر وفي الجنازة الحسن ع والحسين ع وعبد الله بن عمر وعبد الله بن عباس وأبو هريرة فوضعوا جنازة الغلام مما يلي الإمام والمرأة ورائه وقالوا: هذا هو السنة





avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (( ... زواج عمر بن الخطاب رضي الله عنه ---( من )---->>> ( ام كلثوم ) ابنت علي بن ابي طالب رضي الله عنهما .......))

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الثلاثاء يوليو 16, 2013 3:48 am




تابع



***رسائل المرتضى (463 هـ) الجزء3 صفحة148 إنكاح أمير المؤمنين ع ابنته
www.yasoob.com/books/htm1/m001/00/no0021.html


وسألوا أيضا " من موجب الفقه المجيز لأمير المؤمنين ع تزويج أم كلثوم . وقالوا : أوضحي النساء من طريق يوجبه الدين ويتجه ولا يمنعه وهو مستعمل التقية ومظهر المجاملة أن ينتهي إلى الحد الذي لا مزيد عليه في الخلطة وهو التزويج

الجواب : قال الشريف المرتضى علم الهدى: اعلم أنا قد بينا في كتابنا ( الشافي ) في الجواب عن هذه المسألة وأزلنا الشبهة المعترضة بها وأفردنا كلاما استقصيناه واستوفيناه في نكاح أم كلثوم و إنكاح بنته صلى الله عليه وآله من عثمان بن عفان ونكاحه هو أيضا "عائشة وحفصة" وشرحنا ذلك فبسطناه

والذي يجب أن يعتمد في نكاح أم كلثوم أن هذا النكاح لم يكن عن اختيار ولا إيثار ولكن بعد مراجعة ومدافعة كادت تفضي إلى المخارجة والمجاهرة فإنه روي أن عمر بن الخطاب استدعى العباس بن عبد المطلب فقال له: مالي؟ أبي بأس؟ فقال له : ما يجيب أن يقال لمثله في الجواب عن هذا الكلام فقال له: خطبت إلى ابن أخيك على بنته أم كلثوم فدافعني ومانعني وأنف من مصاهرتي والله لأعورن زمزم ولأهدمن السقاية ولا تركت لكم يا بني هاشم منقبة إلا وهدمتها ولأقيمن عليه شهودا " يشهدون عليه بالسرق وأحكم بقطعه

فمضى العباس إلى أمير المؤمنين ع فأخبره بما جرى وخوفه من المكاشفة التي كان ع يتحاماها ويفتديها بركوب كل صعب وذلول فلما رأى ثقل ذلك عليه قال له العباس : رد أمرها إلي حتى أعمل أنا ما أراه ففعل عليه ذلك وعقد عليها العباس وهذا إكراه يحل له كل محرم ويزول معه كل اختيار ويشهد بصحته ما روي عن أبي عبد الله ع من قوله وقد سئل عن هذا العقد ؟ فقال ع: ذلك فرج غصبنا عليه وما العجب

من أن تبيح التقية و الإكراه والخوف من الفتنة في الدين ووقوع الخلاف بين المسلمين لمن هو الإمام بعد الرسول صلى الله عليه وآله والمستخلف على أمته أن يمسك عن هذا الأمر ويخرج نفسه منه ويظهر البيعة لغيره ويتصرف بين أمره ونهيه وينفذ عليه أحكام ويدخل في الشورى التي هي بدعة وضلال وظلم ومحال ومن أن يستبيح لأجل هذه الأمور المذكورة على من لو ملك اختياره لما عقد عليه

وإنما يتعجب من ذلك من لا يفكر في الأمور ولا يتأملها ولا يتدبرها دليل على جواز العقد واقتضى الحال له مثل أمير المؤمنين ع لأنه لا يفعل قبيحا "ولا يرتكب مأثما"

وقد تبيح الضرورة أكل الميتة وشرب الخمر فما العجب مما هو دونها؟ فأما من جحد من غفلة أصحابنا وقوع هذا العقد ونقل هذا البيت وأنها ولدت أولادا " من عمر معلوم مشهور ولا يجوز أن يدفعه إلا جاهل أو معاند وما الحاجة بنا إلى دفع الضرورات والمشاهدات في أمر له مخرج من الدين .





..........................



***الكافي الكليني (329 هـ) الجزء5 صفحة 346 باب تزويج أم كلثوم
www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-5/213.html


1 علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم وحماد عن زرارة عن أبي عبد الله (ع) في تزويج أم كلثوم فقال: إن ذلك فرج غصبناه


--------------------------------------------------------------------------------

حسنه المجلسي : مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول، ج 20، ص: 42 (الحديث الأول) : حسن

--------------------------------------------------------------------------------


***الكافي الكليني (329 هـ) الجزء5 صفحة 346 باب تزويج أم كلثوم
www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-5/213.html


2 - محمد بن أبي عمير عن هشام بن سالم عن أبي عبد الله (ع) قال: لما خطب إليه قال له أمير المؤمنين: إنها صبية قال: فلقى العباس فقال له: مالي أبي بأس؟ قال: وما ذاك؟ قال: خطبت إلى ابن أخيك فردني أما والله لأعورن زمزم ولا أدع لكم مكرمة إلا هدمتها و لأقيمن عليه شاهدين بأنه سرق ولأقطعن يمينه فأتاه العباس فأخبره وسأله أن يجعل الأمر إليه فجعله إليه


--------------------------------------------------------------------------------


حسنه المجلسي : مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول، ج 20، ص: 42 (الحديث الثاني) : حسن.


.........................................


***وسائل الشيعة (آل البيت) للحر العاملي (1104 هـ) الجزء 20 صفحة561
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1058.html


(26349) 2 محمد بن يعقوب عن علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم وحماد عن زرارة عن أبي عبد الله (ع) في تزويج أم كلثوم فقال: إن ذلك فرج غصبناه


--------------------------------------------------------------------------------


***وسائل الشيعة (آل البيت) للحر العاملي (1104 هـ) الجزء14 صفحة433
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1052.html


(26350) 2 محمد بن يعقوب عن علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم وحماد عن زرارة عن أبي عبد الله (ع) في تزويج أم كلثوم فقال: إن ذلك فرج غصبناه



...........................



***بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء42 صفحة106
www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar42/a11.html


34 الكافي: علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم وحماد عن زرارة عن أبي عبد الله ع في تزويج أم كلثوم: فقال: إن ذلك فرج غصبناه



--------------------------------------------------------------------------------


***بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء42 صفحة106
http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1321.html


34 الكافي: علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم وحماد عن زرارة عن أبي عبد الله (ع) في تزويج أم كلثوم فقال: إن ذلك فرج غصبناه


............................................................



***جامع أحاديث الشيعة للبروجردي (1383 هـ) الجزء20 صفحة538

1811 (22) كا 346 ج 5 علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم وحماد عن زرارة عن أبي عبد الله (ع) في تزويج أم كلثوم فقال: إن ذلك فرج غصبناه

الشريعة

وإن كان الأفضل مناكحة من يعتقد الإيمان وترك مناكحة من ضم إلى ظاهر الإسلام ضلالا لا يخرجه عن الإسلام إلا أن الضرورة متى قادت إلى مناكحة الضال مع إظهاره كلمة الإسلام زالت الكراهة من ذلك وساغ ما لم يكن بمستحب مع الاختيار . وأمير المؤمنين ع كان محتاجا إلى التأليف وحقن الدماء ورأي أنه إن بلغ مبلغ عمر عما رغب فيه من مناكحته ابنته أثر ذلك الفساد في الدين والدنيا وأنه إن أجاب إليه أعقب صلاحا في الأمرين فأجابه إلى ملتمسه لما ذكرناه . والوجه الآخر: أن مناكحة الضال كجحد الإمامة وادعائها لمن لا يستحقها حرام إلا أن يخاف الإنسان على دينه ودمه فيجوز له ذلك كما يجوز له إظهار كلمة الكفر المضاد لكلمة الإيمان وكما يحل له أكل الميتة والدم ولحم الخنزير عند الضرورات وإن كان ذلك محرما مع الاختيار

وأمير المؤمنين ع كان مضطرا إلى مناكحة الرجل لأنه يهدده ويواعده فلم يأمنه أمير المؤمنين ع على نفسه وشيعته فأجابه إلى ذلك ضرورة كما قلنا إن الضرورة تشرع إظهار كلمة الكفر قال تعالى: * ( إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان)
avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (( ... زواج عمر بن الخطاب رضي الله عنه ---( من )---->>> ( ام كلثوم ) ابنت علي بن ابي طالب رضي الله عنهما .......))

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الثلاثاء يوليو 16, 2013 3:50 am



تابع




**** تنزيه الانبياء لسيد المرتضى
http://shiaweb.org/books/tanzih/pa16.html


فأما انكاحه عليه السلام إياها ، فقد ذكرنا في كتابنا الشافي ، الجواب عن هذا الباب مشروحا ، وبينا انه ( ع ) ما أجاب عمر إلى انكاح بنته إلا بعد توعد وتهدد ومراجعة ومنازعة بعد كلام طويل مأثور ، أشفق معه من شؤون الحال ظهور ما لا يزال يخفيه منها ، وان العباس رحمة الله عليه لما رأى ان الأمر يفضي إلى الوحشة ووقوع الفرقة سأله ( ع ) رد أمرها إليه ففعل ، فزوجها منه .

وما يجري على هذا الوجه معلوم معروف انه على غير اختيار ولا إيثار . وبينا في الكتاب الذي ذكرناه انه لا يمتنع أن يبيح الشرع أن يناكح بالإكراه ممن لا يجوز مناكحته مع الاختيار ، لا سيما إذا كان المنكح مظهرا للإسلام والتمسك بسائر الشريعة .




*** تاريخ اليعقوبي ج2 ص149، 150
http://www.yasoob.com/books/htm1/m024/28/no2805.html


( وفي هذه السنة خطب عمر إلى علي بن أبي طالب أم كلثوم بنت علي، وأمها فاطمة بنت رسول الله، فقال علي: إنها صغيرة! فقال: إني لم أرد حيث ذهبت. لكني سمعت رسول الله يقول: كل نسب وسبب ينقطع يوم القيامة إلا سببي ونسبي وصهري، فأردت أن يكون لي سبب وصهر برسول الله، فتزوجها وأمهرها عشرة آلاف دينار)




***الاستغاثة - أبو القاسم الكوفي - ج ١ - الصفحة ٨2
http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/3684_الاستغاثة-أبو-القاسم-الكوفي-ج-١/الصفحة_93#top


الذي كان اغتصبه الرجل من أموال المسلمين وأمورهم وارتكبه من إنكار حقه وقعوده في مجلس رسول الله (ص) وتغير أحكام الله وتبديل فرائض الله على ما قدمنا ذكره أعظم عند الله وأفظع وأشنع من اغتصابه ذلك الفرج فسلم وصبر واحتسب كما أمر رسول الله صلى الله عليه وآله وأنزل ابنته في ذلك منزلة آسية بنت مزاحم امرأة فرعون إذ الله عز وجل وصف قولها (رب ابن لي عندك بيتا في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين) ولعمري الذي كان قد ارتكبه فرعون من بني إسرائيل من قتل أولادهم واستباحة حريمهم في طلب موسى عليه السلام على ما ادعاه لنفسه من الربوبية أعظم من تغلبه على آسية امرأته وتزويجها وهي امرأة مؤمنة من أهل الجنة بشهادة الله لهما بذلك، وكذلك سبيل الرجل مع أم كلثوم انة قليل ادببيل فرعون مع آسية لأن الذي ادعاه لنفسه من الإمامة ظلما وتعديا وخلافا على الله ورسوله بدفع الإمام عن منزلته التي قدرها الله ورسوله ص له واستيلاؤه على أمر المسلمين يحكم في أموالهم وفروجهم ودمائهم بخلاف أحكام الله وأحكام رسوله (ص) أعظم عند الله من اغتصابه ألف فرج من نساء مؤمنات دون فرج واحد




*** بحار الانوار ج 42 ص 91
http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1321.html


فولد من فاطمة عليها السلام الحسن و الحسين والمحسن سقط وزينب الكبرى وام كلثوم الكبرى تزوجها عمر، وذكر أبو محمد النوبختي في كتاب الامامة أن ام كلثوم كانت صغيرة ومات عمر قبل أن يدخل بها




***مناقب ال طالب ج 3 لابن شهر ص 89
http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/12/no1203.html


فولد من فاطمة (ع): الحسن والحسين والمحسن سقط، وزينب الكبرى، وام كلثوم الكبرى تزوجها وذكر أبو محمد النوبختي في كتاب الامامة ان ام كلثوم كانت صغيرة ومات عمر قبل أن يدخل بها،



*** الانوار العلويه ص 435
http://www.yasoob.com/books/htm1/m025/29/no2929.html


وأما ام كلثوم فقد ذكر: ان عمر بن الخطاب خطبها من أمير المؤمنين " ع " ! ! فقال له: انها صبية، فقال له لم اكن اريد الباه، فرده أمير المؤمنين " ع " فأتى العباس ابن عبد المطلب فقال: ما لي ابي باس ؟ فقال له: وما ذاك ؟ قال خطبت الى ابن أخيك فردني، أما والله لأغورن زمزم ولا ادع لكم مكرمة إلا هدمتها ولأقيمن عليه شاهدين ! انه سرق ! ولأقطعن يمينه ! فأتى العباس أمير المؤمنين " ع " فأخبره وسأله الامر إليه ؟ فجعله إليه. فروي: انه لما دخل عليها كان ينظر شخصها من بعيد، وإذا دنى منها ضرب حجاب بينها وبينه، فاكتفى من المصاهرة بذلك. وفي (المناقب) عن النوبختي: مات عمر عن أم كلثوم قبل ان يدخل بها.



*** مجمع الفائدة - المحقق الأردبيلي - ج 11 - شرح ص 529 - 530
http://www.alseraj.net/maktaba/kotob/feqh/yasoob/books/htm1/m001/01/no0184.html


وتؤيده رواية القداح ، عن جعفر عن أبيه عليهما السلام قال : ماتت أم كلثوم بنت علي عليه السلام وابنها زيد بن عمر بن الخطاب في ساعة واحدة لا يدري أيهما هلك قبل ، فلم يورث أحدهما من الآخر وصلى عليهما جميعا



***كفاية الأحكام - المحقق السبزواري - ج 2 - ص 879
http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/216_كفاية-الأحكام-المحقق-السبزواري-ج-٢/الصفحة_0?pageno=879#top

ونقل في المسالك الإجماع على ذلك. وقد روى القداح عن الصادق  عليه السلام  عن أبيه قال : ماتت ام كلثوم بنت علي  عليه السلام  وابنها زيد بن عمر بن الخطاب في ساعة واحدة لا يدرى أيهما مات قبل ، فلم يورث أحدهما من الآخر وصلى عليهما جميعا.




***كشف اللثام ط.ج - الفاضل الهندي - ج 9 - ص 525
http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/228_كشف-اللثام-ط-ج-الفاضل-الهندي-ج-٩/الصفحة_0?pageno=525#top


وعن القداح عن الباقر  عليه السلام  قال : ماتت ام كلثوم بنت علي وابنها زيد بن عمر بن الخطاب في ساعة واحدة ، لا يدري أيهما هلك قبل ، فلم يورث أحدهما من الآخر ، وصلى عليهما جميعا .




***رياض المسائل - السيد علي الطباطبائي - ج 12 - ص 664

مضافا إلى الرواية : ماتت أم كلثوم بنت علي  عليه السلام  وابنها زيد بن عمر بن الخطاب في ساعة واحدة لا يدرى أيهما مات قبل فلم يورث أحدهما من الآخر وصلى عليهما جميعا
avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: (( ... زواج عمر بن الخطاب رضي الله عنه ---( من )---->>> ( ام كلثوم ) ابنت علي بن ابي طالب رضي الله عنهما .......))

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الثلاثاء يوليو 16, 2013 3:52 am




تابع


***مستند الشيعة - المحقق النراقي - ج 19 - ص 452
http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/316_مستند-الشيعة-المحقق-النراقي-ج-١٩/الصفحة_0?pageno=452#top


وإلى رواية القداح : " ماتت أم كلثوم بنت علي  عليه السلام  وابنها زيد بن عمر بن الخطاب في ساعة واحدة لا يدري أيهما هلك قبل ، فلم يورث أحدهما عن الآخر ، وصلي عليهما جميعا ".



***جواهر الكلام - الشيخ الجواهري - ج 39 - ص 308
http://www.alseraj.net/maktaba/kotob/feqh/yasoob/books/htm1/m001/03/no0335.html


مضافا إلى خبر القداح عن الباقر  عليه السلام  " ماتت أم كلثوم بنت علي  عليه السلام  وابنها زيد بن عمر بن الخطاب في ساعة واحدة لا يدري أيهما هلك قبل فلم يورث أحدهما من الآخر ، وصلى عليهما جميعا " .



***فقه الصادق ع - السيد محمد صادق الروحاني - ج 24 - شرح ص 496
http://www.shariat.org/Arabic/data/B/Feqhbook/m001/05/no0560.html


وفي المسالك ادعى الاجماع على عدم التوارث في المفروض وخبر القداح شاهد به رواه عن جعفر - عليه السلام - عن أبيه - عليه السلام - قال :  ماتت أم كلثوم بنت علي - عليه السلام - وابنها زيد بن عمر بن الخطاب في ساعة واحدة لا يدرى أيهما هلك قبل فلم يورث أحدهما من الآخر وصلى عليهما جميعا




***جامع أحاديث الشيعة - السيد البروجردي - ج 3 - ص 348

وفي رواية ابن القداح من باب حكم ميراث الغرقى والمهدوم عليهم قوله عليه السلام ماتت أم كلثوم عليه السلام بنت علي عليه السلام وابنها زيد بن عمر بن الخطاب في ساعة واحدة لا يدري أيهما هلك قبل فلم يورث أحدهما من الاخر وصلى عليهما جميعا هذا يناسب الباب ان كان المراد من قوله صلى عليهما جميعا انه صلى عليهما معا صلاة واحدة .



***الذريعة - آقا بزرگ الطهراني - ج 5 - ص 183 - 184

811 : جواب السؤال عن وجه تزويج أمير المؤمنين  ع  ابنته من عمر  للشريف المرتضى علم الهدى المتوفى  436  رأيته ضمن مجموعة من رسائله في مكتبة المولى محمد علي الخوانساري ، أوله  سألني الرئيس أدام الله تمكينه عن السبب في نكاح أمير المؤمنين عليه السلام بنته ل‍ . . . إلى قوله - وأنا أذكر من الكلام في ذلك جملة كافية - إلى قوله - ‹ صفحة 184 › أن أمير المؤمنين عليه السلام لن ينكحه مختارا




***أعيان الشيعة - السيد محسن الأمين - ج 3 - ص 485

أم كلثوم الكبرى بنت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب زوجة عمر بن الخطاب توفيت بالمدينة في سلطنة معاوية وامارة سعيد بن العاص على المدينة وذلك قبل سنة 54 . وهي أم كلثوم الكبرى كما قلنا ، فقد وجدنا في مسودة الكتاب كما ستعرف ان أم كلثوم الكبرى زوجة عون بن جعفر ومعلوم ان التي تزوجها عون هي التي كانت زوجة عمر وعليه فما في تكملة الرجال من الجزم بان زينب الصغرى المكناة أم كلثوم هي زوجة عمر في غير محله بل هي غيرها





***قاموس الرجال - الشيخ محمد تقي التستري - ج 12 - ص 216

قال المصنف : في الأخبار : أن عمر تزوجها غصبا ، وللمرتضى رسالة أصر فيها على ذلك وأصر آخرون على الإنكار .
قلت : لم ينكره محقق محققا ، فأخبارنا به متواترة في نكاحها وعدتها فضلا عن أخبار العامة واتفاق السير .





***********************************



(((   ...  من أنكر هذا الزواج فهو جاهل ومعاند على لسان المرتضى ... )))



***رسائل المرتضى (463 هـ) الجزء3 صفحة148 إنكاح أمير المؤمنين ع ابنته
www.yasoob.com/books/htm1/m001/00/no0021.html


ذكر شيخهم المرتضى في كتابه رسائل المرتضى وقد تبيح الضرورة أكل الميتة وشرب الخمر ، فما العجب مما هو دونها ؟ فأما من جحد من غفلة أصحابنا وقوع هذا العقد ونقل هذا البيت وأنها ولدت أولادا " من عمر معلوم مشهور . ولا يجوز أن يدفعه إلا جاهل أو معاند ، وما الحاجة بنا إلى دفع الضرورات والمشاهدات في أمر له مخرج من الدين .
avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى