منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

بذائة ووقاحة !----------->> ( المعصوم ) في كتب الشيعه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بذائة ووقاحة !----------->> ( المعصوم ) في كتب الشيعه

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الثلاثاء يوليو 16, 2013 4:36 am




لابد من ذكر مدى وقاحة معصوم الشيعه الذي يستخدم الفاظ قبيحة وبذيئه بحيث تناسب اولاد الشوارع وليس معصوما يتعبد به الشيعه
... ومن هذه الالفاظ الوقحه الى اتت على لسان المعصوم هي :


اولا : قشعريرة شـــعــيـــرات الاست  Very Happy



*** بحار الانوار ج 41 ص 299
http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1320.html


- يج: من معجزاته صلوات الله عليه أن الاشعث بن قيس استأذن على علي عليه السلام فرده قنبرا  فأدمى أنفه، فخرج علي عليه السلام فقال: مالي ولك يا أشعث ؟ أما والله لو بعبد ثقيف تمرست لا قشعرت شــعـيرات  استك، قال: ومن غلام ثقيف ؟ قال: غلام يليهم  لا يبقي من العرب إلا أدخلهم الذل، قال: كم يلي ؟ قال: عشرين إن بلغها، قال الراوي: فولى الحجاج سنة خمس وسبعين ومات سنة تسعين.




....................





ثانيا : الذي عاض اير ابيه  Very Happy


***بحار الانوار ج32 ص 86
http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1311.html


روى أبومخنف قال ( وبعث علي ( عليه السلام ) من الربذة بعد وصول المحل بن خليفة عبدالله بن عباس ومحمد بن أبي بكر إلى أبي موسى وكتب معهما : من عبدالله علي أمير المؤمنين إلى عبدالله بن قيس أما بعد يا ابن الحائك
يا عاض أير أبيه…)
avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بذائة ووقاحة !----------->> ( المعصوم ) في كتب الشيعه

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الثلاثاء يوليو 16, 2013 4:38 am



ثالثا : لنكث باسته  Very Happy



*** بحار الانوار ج 41 ص298
http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1320.html


روي عن أبي الصيرفي عن رجل من مراد قال: كنت واقفا على رأس أمير المؤمنين عليه السلام يوم البصرة إذ أتاه ابن عباس بعد القتال، فقال: إن لي حاجة، فقال عليه السلام: ما أعرفني بالحاجة التي جئت فيها، تطلب الامان لابن الحكم ؟ قال: نعم اريد أن تؤمنه، قال: آمنته ولكن اذهب وجئني به، ولا تجئني به إلا رديفا فإنه أدل له، فجاء به ابن عباس ردفا خلفه كأنه قرد، قال أمير المؤمنين عليه السلام: أتبايع ؟ قال: نعم وفي النفس ما فيها، قال: الله أعلم بما في القلوب فلما بسط يده ليبايعه أخذ كفه عن كف مروان فنترها فقال: لا حاجة لي فيها إنها كف يهودية، لو بايعني بيده عشرين مرة لنكث باسته..





..............................





رابعا : اضيق حلقة است منك  affraid



***الاحتجاج - الشيخ الطبرسي - ج 1 - ص 118
http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/11/no1191.html


وكان أبو بكر قال لخالد بن الوليد : إذا انصرفت من صلاة الفجر فاضرب عنق علي . فصلى إلى جنبه لأجل ذلك وأبو بكر في الصلاة يفكر في العواقب فندم فجلس في صلاته حتى كادت الشمس تطلع يتعقب الآراء ويخاف الفتنة ولا يأمن على نفسه . فقال قبل أن يسلم في صلاته : يا خالد لا تفعل ما أمرتك به - ثلاثا - وفي رواية أخرى لا يفعلن خالد ما أمر به ، فالتفت علي عليه السلام فإذا خالد مشتمل على السيف إلى جانبه فقال : يا خالد ما الذي أمرك به ؟ قال : بقتلك يا أمير المؤمنين قال : أو كنت فاعلا ؟ فقال ، أي والله لولا أنه نهاني لوضعته في أكثرك شعرا فقال له علي عليه السلام : كذبت لا أم لك من يفعله أضيق حلقة است منك ، أما والذي فلق الحبة وبرئ النسمة لولا ما سبق به القضاء لعلمت أي الفريقين شر مكانا واضعف جندا
avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بذائة ووقاحة !----------->> ( المعصوم ) في كتب الشيعه

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الثلاثاء يوليو 16, 2013 4:40 am




خامسا : المعصوم يسب ( امرأه ) بالفاظ بذيئه  affraid


***بحار الانوار ج 41 ص 293
http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1320.html


أحمد بن محمد، عن عمر بن عبد العزيز، عن غير واحد منهم بكار بن كردم وعيسى بن سليمان، عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعناه وهو يقول: جاءت امرأة شنيعة إلى أمير المؤمنين عليه السلام وهو على المنبر وقد قتل أباها وأخاها، فقالت: هذا قاتل الاحبة فنظر إليها فقال لها: يا سلفع يا جريئة يا بذية يا مذكرة ، يا التي لا تحيض كما تحيض النساء، يا التي على هنها شئ بين مدلى...




.................




سادسا : المعصوم يسب النساء باقبح الالفاظ  affraid


***الاختصاص - الشيخ المفيد - الصفحة ٣٠٢
http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/11/no1175.html


محمد بن الحسين بن أبي الخطاب، وإبراهيم بن هاشم، عن عمرو بن عثمان الخزاز، عن إبراهيم بن أيوب، عن عمرو بن شمر، عن جابر بن يزيد، عن أبي جعفر عليه السلام قال:
بينا أمير المؤمنين عليه السلام في مسجد الكوفة إذ جاءت امرأة تستعدي على زوجها فقضى لزوجها عليها فغضبت فقال: لا والله ما الحق فيما قضيت وما تقضي بالسوية ولا تعدل في الرعية ولا قضيتك عند الله بالمرضية، فنظر إليها مليا " ثم قال لها:
كذبت يا جريئة، يا بذيئة، يا سلفع، يا سلقلقية  يا التي لا تحمل من حيث تحمل النساء
avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى