منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

( 1 ) جهل ( المعصوم علي بن ابي طالب ) ------->>> في كتب الرافــــــضـــــــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

( 1 ) جهل ( المعصوم علي بن ابي طالب ) ------->>> في كتب الرافــــــضـــــــة

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الأربعاء يوليو 17, 2013 3:04 am


دائما مايتبجح الشيعه الرافــــــضــــــه بان علي بن ابي طالب رضي الله عنه ( معصوم ) وهو يعلم ماكان ومايكون.. ولكن عندما نقرأ في كتب الشيعه نكتشف غير ذلك ... فمن الامثله على ذلك :


علي بن ابي طالب الذي يعلم علم ماكان وما يكون !--------->>> لايعلم حكم المذي !!!!!


***تهذيب الاحكام ج1 ص17
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1015.html


39 وأخبرني الشيخ أيده الله عن أحمد بن محمد بن الحسن عن أبيه عن محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن محمد بن عيسى والحسين بن الحسن بن أبان جميعا عن الحسين بن سعيد عن صفوان عن اسحاق بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سألته عن المذي فقال: إن عليا عليه السلام كان رجلا مذاء واستحيا أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وآله لمكان فاطمة عليها السلام فأمر المقداد أن يسأله وهو جالس فسأله فقال: له ليس بشئ.



***تهذيب الاحكام ج1 ص18
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1015.html


(42) 42 ..... والذى يكشف عن ذلك الخبر المتقدم الذي رواه اسحاق ابن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام وذكر قصة أمير المؤمنين عليه السلام مع المقداد وانه لما سأل النبي صلى الله عليه وآله عن ذلك فقال: لا بأس به، وقد روى هذا الراوي بعينه انه يجوز ترك الوضوء من المذي، فعلم بذلك ان المراد بالخبر ضرب من الاستحباب.



***تهذيب الاحكام ج1 ص18
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1015.html


(43) 43 روى الحسين بن سعيد عن محمد بن إسماعيل عن أبي الحسن عليه السلام قال: سألته عن المذي فأمرني بالوضوء منه، ثم أعدت عليه سنة أخرى فأمرني بالوضوء منه، وقال: إن عليا عليه السلام أمر المقداد أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وآله واستحيا أن يسأله فقال: فيه الوضوء، قلت فان لم أتوضأ، قال: لا بأس به. ثم لو صح ذلك كان محمولا على المذي الذي يخرج عن شهوة ويخرج عن المعهود المعتاد من كثرته، والذي يدل على هذا التأويل.




***الاستبصار ج1 ص 91
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1011.html


عنه عن احمد بن محمد عن أبيه عن الصفار عن احمد بن محمد بن عيسى والحسين بن الحسن بن أبان جميعا عن الحسين بن سعيد عن صفوان عن اسحاق بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سألته عن المذي، فقال: إن عليا عليه السلام كان رجلا مذاء فاستحيى ان يسأل رسول الله صلى الله عليه وآله لمكان فاطمة عليها السلام فأمر المقداد أن يسأله وهو جالس فسأله فقال: له النبي صلى الله عليه وآله ليس بشئ



***وسائل الشيعه ج1 ص 278
http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1039.html


وبإسناده عن الحسين بن سعيد، عن صفوان، عن إسحاق بن عمار، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: سألته عن المذي ؟ فقال: إن عليا عليه السلام كان رجلا مذاء، فاستحيى أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لمكان فاطمة عليها السلام،
فأمر المقداد أن يسأله وهو جالس، فسأله، فقال له النبي صلى الله عليه وآله وسلم: ليس بشئ.




*** مسند الامام زيد ص66 - 67
http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-fqh/mosnadzaid/a3.htm


حدثني زيد بن علي عليه السلام عن ابيه عن جده عن علي بن ابي طالب عليه السلام. قال كنت رجلا مذء‌ا(3) فاستحييت ان اسأل رسول الله صلى الله عليه وآله عن ذلك لمكان ابنته مني فأمرت المقداد(1) ابن الاسود فسأله فقال " يامقداد هي امور ثلاثة الودي شئ يتبع البول كهيئة المني فذلك منه الطهور ولا غسل منه والمذي ان ترى شيئا او تذكره فينتشر فذلك منه الطهور ولا غسل منه والمني الماء الدافق اذا وقع مع الشهوة وجب الغسل ". قال الامام زيد بن علي عليه السلام(2): أحب للجنب ان يبول قبل ان يغتسل وان لم يفعل أجزأه الغسل.




*** مستدرك الوسائل و مستنبط المسائل ج1 ص 238 - 239
http://www.alseraj.net/maktaba/kotob/hadith/wasaet1/html/ara/books/wasael/wasael1/w13.htm


10- بَابُ أَنَّ الْمَذْيَ وَ الْوَذْيَ وَ الْوَدْيَ وَ الْإِنْعَاظَ وَ النُّخَامَةَ وَ الْبُصَاقَ وَ الْمُخَاطَ لَا يَنْقُضُ شَيْ‏ءٌ مِنْهَا الْوُضُوءَ لَكِنْ يُسْتَحَبُّ الْوُضُوءُ مِنَ الْمَذْيِ عَنْ شَهْوَةٍ

465-   1-   الْجَعْفَرِيَّاتُ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدٌ حَدَّثَنِي مُوسَى حَدَّثَنَا أَبِي عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ آبَائِهِ عَنْ عَلِيٍّ ( ع ) قَالَ كُنْتُ رَجُلًا مَذَّاءً فَاسْتَحْيَيْتُ أَنْ أَسْأَلَ رَسُولَ اللَّهِ ( ص ) لِمَكَانِ فَاطِمَةَ ع بِنْتِهِ لِأَنَّهَا عِنْدِي فَقُلْتُ لِلْمِقْدَادِ يَمْضِي وَ يَسْأَلُهُ فَسَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ ( ص ) عَنِ الرَّجُلِ الَّذِي يُنْزِلُ الْمَذْيَ مِنَ النِّسَاءِ فَقَالَ يَغْسِلُ طَرَفَ ذَكَرِهِ وَ أُنْثَيَيْهِ وَ لْيَتَوَضَّأْ وُضُوءَهُ لِلصَّلَاةِ .

ورَوَاهُ الرَّاوَنْدِيُّ فِي نَوَادِرِهِ، بِإِسْنَادِهِ عَنْ مُوسَى بْنِ جَعْفَرٍ ( ع ) مِثْلَهُ وَ فِيهِ يَتَوَضَّأُ وُضُوءَ الصَّلَاةِ .


466-   2، وَ بِهَذَا الْإِسْنَادِ عَنْ عَلِيٍّ ( ع ) قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ( ص ) بَعْدَ أَنْ أَمَرْتُ الْمِقْدَادَ يَسْأَلُهُ وَ هُوَ يَقُولُ ثَلَاثَةُ أَشْيَاءَ مَنِيٌّ وَ مَذْيٌ وَ وَدْيٌ فَأَمَّا الْمَذْيُ فَالرَّجُلُ يُلَاعِبُ امْرَأَتَهُ فَيُمْذِي فَفِيهِ الْوُضُوءُ وَ أَمَّا الْوَدْيُ فَهُوَ الَّذِي يَتْبَعُ الْبَوْلَ يُشْبِهُ الْمَنِيَّ فَفِيهِ الْوُضُوءُ أَيْضاً وَ أَمَّا الْمَنِيُّ فَهُوَ الْمَاءُ الدَّافِقُ الَّذِي يَكُونُ مِنْهُ الشَّهْوَةُ فَفِيهِ الْغُسْلُ .

وَ رَوَاهُ السَّيِّدُ فَضْلُ اللَّهِ الرَّاوَنْدِيُّ فِي نَوَادِرِهِ، بِإِسْنَادِهِ عَنْهُ ( ع ) مِثْلَهُ





*** جعفريات  ص21  باب المذي و المني و الودي
http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/jafareat/001.htm


أخبرنا محمد حدثني موسى حدثنا أبي عن أبيه عن جده جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عن علي (عليه السلام) قال : كنت رجلا مذاء فاستحييت أن أسأل رسول الله لمكان فاطمة بنته لأنها عندي فقلت للمقداد يمضى و يسأله فسأل رسول الله عن الرجل الذي ينزل المذي من النساء فقال : يغسل طرف ذكره و أنثييه و ليتوضأ وضوئه للصلاة .


أخبرنا محمد حدثني موسى حدثنا أبي عن أبيه عن جده جعفر بن محمد عن أبيه عن علي (عليه السلام) قال : سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) بعد أن أمرت المقداد يسأله و هو يقول : ثلاثة أشياء مني و مذي و ودي فأما المذي فالرجل يلاعب امرأته فيمذي ففيه الوضوء و أما الودي فهو الذي يتبع البول يشبه المني ففيه الوضوء أيضا و أما المني فهو الماء الدافق الذي يكون منه الشهوة ففيه الغسل .






*** منتهى المطلب في تحقيق المذهب ج1 ص 190
http://www.yasoob.org/books/htm1/m001/00/no0080.html

(5) وروي في الصحيح عن إسحاق بن عمار، عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: سألته عن المذي؟ فقال: (إن عليا كان رجلا مذاءا واستحيى أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وآله لمكان فاطمة، فأمر المقداد (1) أن يسأله وهو جالس، فسأله، فقال له النبي: (ليس بشئ)





***المباحث الفقهية كتاب الطهارة

كصحيحة محمد بن اسماعيل عن ابى الحسن عليه السلام قال: سالته عن المذى؟ فامرنى بالوضوء منه ثم اعدت عليه سنة اخرى، فامرنى بالوضوء منه و قال: ان علياً عليه السلام أمرالمقداد ان يسأل رسول اللّه صلى الله عليه وآله واستحى ان يسأله، فقال: فيه الوضوء، قلت: فان لم أتوضأ؟ قال: لابأس




***الحدائق الناضرة في أحكام العترة الطاهرة ج5  ص 36 - 37

وعن اسحاق بن عمار في الصحيح عن الصادق عليه السلام3 قال: " سألته عن المذي فقال ان عليا عليه السلام كان رجلا مذاء واستحيى ان يسأل رسول الله صلى الله عليه وآله لمكان فاطمة عليها السلام فامر المقداد ان يسأله وهو جالس فسأله فقال له ليس بشئ




*** رسائل الشيخ بهاء الدين محمد بن الحسين بن عبدالصمد الحارثى العاملي
http://www.alseraj.net/maktaba/kotob/feqh/rasaelbhaee/maktaba/Fiqh/rasaiel-ba/a31.htm


يا - من الموثقات اسحق بن عمار عن ابي عبدالله عليه السلم قال سألته عن المذي فقال ان عليا عليه السلم كان مذاء فاستحيى ان يسأل رسول الله صلى الله عليه واله لمكان فاطمة عليها السلم فامر المقدادان يسأله وهو جالس فسأله فقال ليس بشئ اقول المذي بالذال المعجمة الساكنة ماء يخرج عند الملاعبة والتقبيل والودي بالدال المهملة الساكنة ماء ثخين يخرج عقيب البول ولا خلاف بين علمائنا رضوان الله عليهم في عدم نقض المذي المجرد عن الشهوة كما لا خلاف بينه في عدم قض الودي مطلقا




***شرح نجاة العباد - آخوند ملا أبو طالب الأراكي - ج ١ - الصفحة ٤٩١

كما يشهد له المروي عن محمد بن إسماعيل عن أبي الحسن (عليه السلام) قال: " سألته عن المذي فأمرني بالوضوء، ثم أعدت عليه سنة اخرى فأمرني بالوضوء منه، وقال: إن عليا (عليه السلام) أمر المقداد أن يسأل رسول الله (صلى الله عليه وآله) واستحى هو (عليه السلام) أن يسأله، فسأله فقال: فيه الوضوء، قلت: وإن لم أتوضأ؟ قال: لا بأس " (3)، مع أن قصته محكية عن أبي عبد الله (عليه السلام) في موثقة إسحاق بن عمار قال: " سألته عن المذي، فقال (عليه السلام): إن عليا (عليه السلام) كان رجلا مذاء فاستحى أن يسأل رسول الله (صلى الله عليه وآله) لمكان فاطمة (عليها السلام)، فأمر المقداد أن يسأله وهو جالس فسأله، فقال له النبي (صلى الله عليه وآله): ليس بشيء " (4). فتبين أن المراد في الآمرة بالوضوء هو تكميل الطهارة.




***مختلف الشيعة ج 1 ص 262
http://www.yasoob.org/books/htm1/m001/00/no0069.html

وفي الموثق عن إسحاق بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سألته عن المذي، قال إن عليا عليه السلام كان مذاء فاستحيا أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وآله لمكان فاطمة عليها السلام فأمر المقداد أن يسأله وهو جالس فسأله فقال له: ليس بشئ (3).




*** الخوئي في التنقيح في شرح العروة الوثقى ص 453
http://www.alkhoei.net/arabic/pages/book.php?bcc=259&itg=34&bi=38&s=ct


الثانية : ما دلّ على أن المذي ينقض الوضوء مطلقاً سواء أ كان عن شهوة أم لم يكن ، وذلك كما رواه محمد بن إسماعيل بن بزيع عن الرضا (عليه السلام) قال : «سألته عن المذي ، فأمرني بالوضوء منه ، ثم أعدت عليه في سنة اُخرى فأمرني بالوضوء منه وقال : إن علياً (عليه السلام) أمر المقداد بن الأسود أن يسأل رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) واستحيى أن يسأله ، فقال : فيه الوضوء»



*** المعتبر في الشرح المختصر ص 112 - 116

الثالث: المذي و الوذي طاهر ان لا ينقضان الوضوء خلافا للجمهور. لنا الاصل، وما روى اسحاق بن عمار، عن أبي عبد الله عليه السلام ان عليا عليه السلام كان مذاء فاستحيى أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وآله، لمكان فاطمة عليها السلام، فأمر المقداد أن يسأله، فقال: ليس بشئ 4 وما رواه زيد الشحام، وزرارة، ومحمد بن مسلم، عن أبي عبد الله قال: ان سال من ذكرك شئ من مذي أو وذي، فلا تغسله، ولا تقطع له الصلاة ولا تنقض له الوضوء، انما ذلك بمنزلة النخامة 5 ولا يعارضه ما رواه محمد بن اسماعيل بن بزيع، عن الرضا عليه السلام ان عليا عليه السلام أمر المقداد أن يسأل النبي صلى الله عليه وآله فقال: فيه الوضوء 6.




*** المعتبر في الشرح المختصر ص 417 - 419

ومن طريق الاصحاب ما رواه اسحق بن عمار عن أبي عبد الله عليه السلام قال: ان عليا عليه السلام أمر المقداد أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وآله عن المذي فقال " ليس بشئ " 2. وما رواه زرارة وزيد الشحام ومحمد بن مسلم عن أبي عبد الله عليه السلام قال: " ان سال من ذكرك شئ من مذي أو ودي فلا تغسله ولا تقطع له الصلاة ولا ينتقض به الوضوء انما ذلك بمنزلة النخامة " 3. وما رواه محمد بن أبي عمير عن غير واحد من أصحابنا عن أبي عبد الله عليه السلام قال: " ليس في المذي من الشهوة ولا من الانعاظ ولا من القبلة ولا من مس الفرج ولا من المضاجعة وضوء ولا يغسل منه الثوب ولا الجسد "



(( اذا كيف للمعصوم الذي يعلم ماكان ومايكون بان لا يعلم حكم المذي  affraid  اليس من المفروض بان يكون اعلم الناس بهذه الاحكام !!!! ))
avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى