منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

فـضـائل علي وفاطمة -----( على لسان )----->>> ام المؤمنين ( عائشة ) رضي الله عنها في كتب الرافـــضـــة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فـضـائل علي وفاطمة -----( على لسان )----->>> ام المؤمنين ( عائشة ) رضي الله عنها في كتب الرافـــضـــة

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الأربعاء يوليو 17, 2013 4:30 am



دائما مايخرج علينا الرافــــضــــة ويقولون ان عائشة رضي الله عنها تكره علي وفاطمة رضي الله عنهما ولكن هولاء الاغبياء لايعلمون ان كتبهم تنقل فضائل علي وفاطمة على لسان عائشة رضي الله عنها وهو مايؤكد حبها لهم ولولاها لضاعة فضائلهم .... فهل عندما نمدح احدا ونذكر فضائله هل نحبة ام نكرهه !!!! طبعا هي من المحبه


فعن عائشة رضي الله عنها قالت: ما رأيت رجلا كان أحب إلى رسول الله منه وما رأيت إمرأة كانت أحب إلى رسول الله من امرأته. أمالي الطوسي 254 ، البحار 37/40  


وعنها رضي الله عنها قالت: عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقبل علي بن أبي طالب فقال: هذا سيد العرب.  معاني الأخبار 103 ، أمالي الصدوق 42 ، البحار 38/93،150  


وعنها رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ذكر علي عبادة  العمدة 191 ، البحار 38/199 ، 200  


وعنها رضي الله عنها قالت: زينوا مجالسكم بذكر علي.  العمدة 192 ، البحار 38/201  


وقالت رضي الله عنها وقد سئلت من كان أحب الناس إلى رسول الله قالت : فاطمة ، فقلت: إنما سألتك عن الرجال ، قالت: زوجها ، والله أنه كان صواما قواما ولقد سالت نفس رسول الله في يده فردها إلى فيه .  الطرائف 38 ، كشف الغمة 1/244 ، البحار32/272 ، 38/313 ، 40/152 ، 43/53  


وعنها رضي الله عنها أنها قالت وقد ذكر عندها علي بن أبي طالب : كان من أكرم رجالنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم .  كشف الغمة 1/376 ، البحار 40/51  


وعن جميع بن عمير قال: قالت عمتي لعائشة وأنا أسمع له: أنت مسيرك إلى علي على ما كان ؟ قالت: دعينا منك أنه ماكان من الرجال أحب إلى رسول الله من علي ، ولا من النساء أحب إليه من فاطمة.  أمالي الطوسي 341 ، الطرائف 30 ، البحار 35/222 ، 40/120 ، 43/23، 38  


وكانت تتذكر هذا المسير فتقول رضي الله عنها: والله لو كان لي من رسول الله صلى الله عليه وسلم عشرون كلهم ذكر مثل عبدالرحمن بن الحارث بن هشام فثكلتهم بموت أو قتل كان أيسر علي من خروجي على علي .  البحار 44/34  


وسئلت رضي الله عنها عنه فقالت: ذاك خير البشر ولا يشك فيه الا كافر.
أمالي الصدوق 71 ، البحار 26/306 ، 38/ 5 ، 7 ، مذهب أهل البيت 18 ، إثبات الهداة 2/52 ، المناقب 4/67  


وفي رواية: ذاك من خير البرية ولا يشك فيه الا كافر.  البحار 38/13  


وقالت لاخيها محمد بن أبي بكر رحمه الله : إلزم علي بن أبي طالب ، فإني سمعت رسول الله يقول: الحق مع علي وعلي مع الحق لا يفترقان حتى يردا على الحوض .  البحار 38/28 ، أنظر أيضاً: ص 33 ، 38 ، 39  



ولما بلغها قتله رضي الله عنه للخوارج قالت رضي الله عنها: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يقتلهم خير أمتي بعدي .

وفي رواية : هم شر الخلق والخليقة يقتلهم خير الخلق والخليقة وأعظمهم عند الله تعالى يوم القيامة وسيلة.

وفي أخرى: اللهم أنهم شرار أمتي يقتلهم خيار أمتي، وماكان بيني وبينه إلا مايكون بين المراة وأحمائها.  أنظر هذه الروايات: البحار 33/332 ، 333 ، 340 ، كشف الغمة 1/158



avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى