منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

جهود استخبارية تكشف عن مقر سعودي في الاردن لإدارة العمليات المسلحة في العراق وسوريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جهود استخبارية تكشف عن مقر سعودي في الاردن لإدارة العمليات المسلحة في العراق وسوريا

مُساهمة من طرف sun في الخميس أغسطس 01, 2013 5:40 am



السلام عليكم



جهود استخبارية تكشف عن مقر سعودي في الاردن لإدارة العمليات المسلحة في العراق وسوريا





كشف مصدر استخباري رفيع المستوى، الاربعاء، عن وجود مقر سعودي لإدارة العمليات المسلحة في سوريا

والعراق، لافتاً الى أن المقر تحت إشراف مدير الاستخبارات السعودية بندر بن سلطان.


وقال المصدر لـ"الملف نيوز"، إن "الجهود الاستخبارية اكتشف وجود مقر سعودي في الاردن لإدارة العمليات

المسلحة في سوريا والعراق تحت إشراف مدير الاستخبارات السعودية بندر بن سلطان"، موضحاً أن "المقر يعمل بالتنسيق مع الولايات المتحدة الامريكية".


وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن "المقر الذي يديره بندر يعمل بشكل مستقل دون علم الحكومة السعودية"، موضحاً انه "يتولى تمويل وتسليح الجماعات المسلحة في كل من سوريا والعراق، ما يسهم بحصول المزيد من الهجات في هذين البلدين".


يشار الى أن الشكوك طالما كانت تحوم حول قيام مدير الاستخبارات السعودية بندر بن سلطان، بتبني دعم الجماعات المسلحة في سوريا ولبنان والعراق لضمان النفوذ السعودي في هذه البلدان



http://www.alsaymar.org/all%20news/01082013akh2631.htm







sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جهود استخبارية تكشف عن مقر سعودي في الاردن لإدارة العمليات المسلحة في العراق وسوريا

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الأربعاء أغسطس 28, 2013 8:55 pm





خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: جهود استخبارية تكشف عن مقر سعودي في الاردن لإدارة العمليات المسلحة في العراق وسوريا

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في الخميس أبريل 17, 2014 6:56 am










مصادر أميركية ذكرت بأن بندر كان يستخدم سوريا رهاناً لمستقبله السياسي في معادلة

السلطة في المملكة، ويرى بأن انتصاره في الميدان السوري المعبر الكبير الى العرش. فمنذ

تسلّمه الملف السوري في تموز 2012، كان يعمل على تحقيق (مشروع العمر)، أي اطاحة

نظام بشار الأسد، ليكون ثمنه تمهيد السبيل الى الاندراج في خط الوراثة، كما كان يحدّث

نفسه ذات لقاء مع أحد كاتبي سيرته.

ما جرى، منذ تولّيه الملف السوري، أن سلسلة مخططات عسكرية قام بندر بالإشراف على

تنفيذها عبر منافذ لبنان وتركيا وأخيراً الأردن لجهة إحداث إختراق ميداني يؤول الى سقوط

العاصمة السورية، دمشق. فكانت النتيجة:


حشود ضخمة من عناصر القاعدة في المحافظات السورية كافة، دمار هائل في أرجاء

سوريا، وارتفاع حصيلة الضحايا من المدنيين. أي بكلمات أخرى، فشل الخيار العسكري

وبروز الحل السياسي كبديل لا مناص منه لإنهاء الأزمة السورية. وهنا بدأ الافتراق الإميركي

السعودي الذي طاول أكثر من ملف شرق أوسطي



لحظ المعنيون بملفات المنطقة كيف أن المرونة السعودية العابرة في لبنان ما لبث أن تبدّلت

الى تشدد بالرغم من أن القيادة السعودية والرئيس الروسي فيلادمير بوتين كانا اتفقا على

تسهيل مهمة جنيف 2 وإقناع المعارضة والحكومة في سورية على الدخول في مفاوضات

مباشرة وجديّة لحلحلة الازمة، وهو ما انعكس بصورة ايجابية على ملف تشكيل الحكومة في

لبنان، وبدت مرونة سعد الحريري في تسهيل عملية التأليف دليلاً على أن السعودية بدأت

مرحلة الاستدارة. ولكن ما إن ظهر من الجولة الأولى في جنيف 2 من مؤشرات فشل

الحوار، حتى تصلّبت مواقف السعودية في الملف اللبناني، وراح حلفاؤها يرفعون سقف

الشروط ويتمسكون بخيار التعطيل.




بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى