منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

التعاون ( الاثنى عشري ) الشيعي مع الصهاينه( اليهود ).....جــذور واسباب هذا التعاون ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التعاون ( الاثنى عشري ) الشيعي مع الصهاينه( اليهود ).....جــذور واسباب هذا التعاون ؟؟

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الخميس أغسطس 22, 2013 4:49 pm





بسم الله الرحمن الرحيم


سوف نتطرق باذن الله في هذا الملف لكل مايختص بالتعاون الشيعي الاصهيوني الخفي . وان مسرحيات العداوه بين اليهود والشيعه ليست سوى كذبه اراد الشيعه تسويقها علينا نحن السنه من اجل تعاطف جهلاء السنه زلدعايه لمذهبهم الرافضــــي. وسوف نبين مدى هذا التقارب عقديا وسياسيا .


.................................................................................




((الجزء الاول))


اولا :الترابط عقديا بين الشيعه واليهود





1-مؤسس التشيعه هو عبد الله بن سبأ اليهودي باعتراف الشيعه




***الناشئ الأكبر ( ت 293هـ ) إذ يقول في "مسائل الإمامة": و فرقة زعموا أن علياً حي لم يمت ، و أنه لا يموت حتى يسوق العرب بعصاه ، و هؤلاء هم السبئية أصحاب عبد الله بن سبأ ، و كان عبد الله بن سبأ رجلاً من أهل صنعاء يهودياً .. و سكن المدائن.


*** القمي ( ت 301هـ ) يقول في كتابه "المقالات و الفرق": أن عبد الله بن سبأ أول من أظهر الطعن على أبي بكر و عمر و عثمان والصحابة ، و تبرأ منهم ، وادّعى أن علياً أمره بذلك . و ( أن السبئية قالوا للذي نعاه ( أي علي بن أبي طالب ) : كذبت ياعدو الله لو جئتنا والله بدماغه خربة فأقمت على قتله سبعين عدلاً ما صدقناك ولعلمنا أن لم يمت ولم يقتل وإن لا يموت حتى يسوق العرب بعصاه ويملك الأرض ثم مضوا)


*** النوبختي ( ت 310هـ ) يقول في كتابه "فرق الشيعة" : عبد الله بن سبأ كان ممن أظهر الطعن على أبى بكر، وعمر، وعثمان ، والصحابة ، وتبرأ منهم ، وقال إن عليا أمره بذلك ، فأخذه علي ، فسأله عن قوله هذا ، فأقر به ، فأمر بقتله فصاح الناس إليه ، يا أمير المؤمنين ! ! أتقتل رجلا يدعو إلى حبكم ، أهل البيت ، وإلى ولايتكم ، والبراءة من أعدائكم ، فسيره إلى المدائن وقال: ولما بلغ عبد الله بن سبأ نعي علي بالمدائن ، قال للذي نعاه : كذبت لو جئتنا بدماغه في سبعين صرة ، وأقمت على قتله سبعين عدلا، لعلمنا أنه لم يمت ، ولم يقتل ، ولا يموت حتى يملك الأرض


*** وذكر مثل هذا مؤرخ شيعي في "روضة الصفا": " أن عبد الله بن سبأ توجه إلى مصر حينما علم أن مخالفيه (عثمان بن عفان ) كثيرون هناك ، فتظاهر بالعلم والتقوى، حتى افتتن الناس به ، وبعد رسوخه فيهم بدأ يروج مذهبه ومسلكه ، ومنه ، إن لكل نبي وصيا وخليفته ، فوصيُّ رسول الله وخليفته ليس إلا عليا المتحلي بالعلم ، والفتوى، والمتزين بالكرم ، والشجاعة ، والمتصف بالأمانة ، والتقي ، وقال : إن الأمة ظلمت عليا، وغصبت حقه ، حق الخلافة، والولاية، ويلزم الآن على الجميع مناصرته ومعاضدته ، وخلع طاعة عثمان وبيعته ، فتأثر كثير من المصريين بأقواله وآرائه ، وخرجوا على الخليفة عثمان ".



نعمة الله الجزائري ( ت 1112هـ ) يقول في كتابه الأنوار النعمانية ( 2\234) : قال عبد الله بن سبأ لعلي بن أبي طالب أنت الإله حقاً فنفاه علي إلى المدائن و قيل إنه كان يهودياً فأسلم وكان في اليهودية يقول في يوشع بن نون و في موسى مثل ما قال في علي .



*** يرى ابن المرتضى ( ت 840هـ ) – (( أن أصل التشيع مرجعه إلى ابن سبأ ، لأنه أول من أحدث القول بالنص في الإمامة . تاج العروس لابن المرتضى ( ص 5 ، 6 ) ).




.......................................................





2- فان بذرة التشيع هي اليهوديه وهذا السبب الاول لمولات الشيعه لليهود والتشابه العجيب بين التشيع واليهوديه





(1)
قالت اليهود : لا يصلح الملك إلا في آل داود، و قالت الرافــضة : لا تصلح الإمامة إلا في ولد علي .



(2)
قالت اليهود : لا جهاد في سبيل الله حتى يخرج المسيح الدجال و ينزل السيف ، و قالت الرافــضة : لا جهاد في سبيل الله حتى يخرج المهدي و ينادي مناد من السماء .و قد بيّنّا أن مهدي الرافـــضة هو المسيح الأعور الدجال بعينه.



(3)
اليهود يؤخرون المغرب إلى اشتباك النجوم؛ و كذلك الرافـــضة يؤخرون صلاة المغرب إلى اشتباك النجوم. و قد جاء في الحديث ((لا تزال أمتي على الفطرة ما لم يؤخروا المغرب إلى اشتباك النجوم)) و قال رسول الله (ص) أيضاً: ((بادروا بالمغرب قبل اشتباك النجوم ولا تتشبهوا باليهود فإنهم يصلون والنجوم مشتبكة)) .




(4)
و اليهود حرفوا التوراة و كذلك الرافـــضة حرفوا القرآن. و الله قال عن اليهود: {وَ لَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَاناً وَ كُفْراً وَأَلْقَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَ الْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ وَ يَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا وَ اللّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ}




(5)
اليهود يكتبون الكتاب بأيديهم و يقولون: هذا من عند الله و كذلك الرافــضة يكتبون الكذب و يقولون هذا من كلام الله تعالى و يفترون الكذب على رسول الله و أهل بيته رضي الله عنهم. و من المعروف عند علماء الحديث أن الرافـــضة وضعوا النصيب الأكبر من الأحاديث الموضوعة.




(6)
اليهود لا يرون المسح على الخفين و كذلك الرافـــضة (و للعلم فإن اليهود يتوضؤن كما تتوضأ الشيعة).




(7)
اليهود تبغض جبريل يقولون هو عدونا من الملائكة، والرافــضة الغرائبية يقولون غلط جبريل بالوحي على محمد. و الغرائبية تقول : إن جبريل عليه السلام خائن حيث نزل بالوحي على محمد صلى الله عليه وسلم و كان الأولى و الأحق بالرسالة علي بن أبي طالب رضي الله عنه و لهذا كانوا يقولون "خان الأمين و صدها عن حيدري" فانظر -يا رعاك الله- كيف يتهمون جبريل بالخيانة و قد وصفه الله بالأمانة كما قال تعالى ( نزل به الروح الأمين ) و قوله ( مطاع ثم أمين ) ماذا تقول أيها المسلم في هذا الاعتقاد الذي يؤمن به الروافـــض؟




(Cool
اليهود يحرمون الجري (نوع من السمك يسمى الفيروز أبادي) و المرماهي و كذلك الرافـــضة.




(9)
اليهود حرموا الأرنب و الطحال و كذلك الرافـــضة.




(10)
اليهود يدخلون مع موتاهم سعفه رطبة و كذلك الرافـــضة.




(11)
اليهود رموا مريم الطاهرة بالفاحشة و الرافـــضة قذفوا زوجة رسول الله (صلى الله علية و سلم)؛ أم المؤمنين عائشة المبرأة بالبهتان بصريح القرآن، و قد كفرهم بذلك الإمام مالك.




(12)
اليهود يقولون أن دينا بنت يعقوب خرجت و هي عذراء فاغتصبها مشرك، و الرافـــضة يقولون إن عمر اغتصب بنت علي رضى الله عنه.




(13)
اليهود لا يصلون إلا فرادى، وكذلك الرافــضه يصلون فرادى وأن لا جماعة حتى يأتي المهدي.




(14)
الرافـــضة يجمعون بين المرأة و عمتها و بين المرأة و خالتها، و اليهود كانوا يجمعون في شرع يعقوب بين الأختين.




(15)
و شدة عدوانهم للمسلمين و أخبر الله عن اليهود (لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود) و كذلك هؤلاء الرافـــضه أشد الناس عداوة لأهل السنة والجماعة حتى إنهم يعدونهم أنجاساً فقد شابهوا اليهود في ذلك و من خالطهم لا ينكر وجود ذلك فيهم.




(16)
و قول الرافـــضه  أن من عداهم من الأمة لا يدخلون الجنة بل يخلدون حفياً النار. و قد قال تعالى قول اليهود (لن يدخل الجنة إلا من كان هودا أو نصارى)




(17)
اليهود تخلفوا عن نصرة موسى و من تلاه من الأنبياء و الرسل و قد سجل الله لنا قولهم ( اذهب أنت وربك فقاتلا إنا ههنا قاعدون ) . و الرافـــضة تخلفوا عن نصر أئمتهم كما خذلوا علياً وحسيناً وزيداً و غيرهم رضي الله عنهم. قبحهم الله ما أعظم دعواهم في حب أهل البيت و أجبنهم عن نصرهم.




(18)
اليهود والرافـــضة لايعدلون في حبهم ولا بغضهم بل كلتا الطائفتين مسرفة ظالمة في هذا وذاك . فبينا ترى اليهود يغلون في بعض الأنبياء والأحبار ويتخذونهم آلهة أرباباً ويذلون لهم أعظم الذل (كقولهم عزير ابن الله)، إذا بهم يقدحون في فريق آخر من الأنبياء ويرمونهم بالخبث وبما هو فوق الخبث كذباً وزوراً . كذلك الرافـــضة ، فبينما ترى انهم يغلون في علي ( رضي الله عنه وعن سائر الصحابة أجمعين ) وبعض ذريته ويؤلهونهم ويزعمون أن الله حلّ في ذواتهم لشرفهم وقداستهم ، إذا بهم يقدحون في الفريق الآخر من الصحابة والمسلمين أمرّ القدح ويرمونهم بالكفر والنفاق كذباً وزوراً . خلقٌ يهوديٌ ، وفعلةٌ إسرائيليةٌ موروثةٌ مستعارةٌ.




(19)
اليهود ضربت عليهم الذلة و المسكنة أينما كانوا كذلك الرافـــضة ضربت عليهم الذلة حتى أحيوا التقيــــة (أي الكذب و النفاق) من شدة خوفهم و ذلهم. و العزيز الحمي الأبي لايرضى بالتقية و لا يلجأ إليها و إنما الذي يلجأ إليها هو الأذل أو الجبان.




(20)
اليهود عندهم التابوت كذلك الرافــضه عندهم سلاح رسول الله صلى الله عليه وسلم
(سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: إنما مثل السلاح فينا مثل التابوت في بني إسرائيل، حيثما دار التابوت دار الملك، فأينما دار السلاح فينا دار العلم.)
.
.
.
تابع


avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التعاون ( الاثنى عشري ) الشيعي مع الصهاينه( اليهود ).....جــذور واسباب هذا التعاون ؟؟

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الخميس أغسطس 22, 2013 4:58 pm



2- تشابه مهدي الرافـــضه بمسيح اليهود



أولا : عندما يعود مسيح اليهود يضم مشتتي اليهود من كل أنحاء الأرض ويكون مكان اجتماعهم مدينة اليهود المقدسة وهي القدس
وعندما يخرج مهدي الرافــضة يجتمع إليه الرافــضة من كل مكان ويكون مكان اجتماعهم المدينة المقدسة عند الرافــضة الكوفة ( جاء في بحار الأنوار عن أحد موالي أبي الحسن عليه السلام قال : سألت أبا الحسن عليه السلام عن قوله تعالى { أينما تكونوا يأت بكم الله جميعا } قال : وذلك والله أن لو قد قام قائمنا يجمع الله إليه شيعتنا من جميع البلدان
وعن رفيد مولى أبي هبيرة عن أبي عبدالله عليه السلام أنه قال له : يا رفيد كيف أنت إذا رأيت أصحاب القائم قد ضربوا فساطيطهم في مسجد الكوفة )




ثانيا : عند خروج مسيح اليهود يحيا الأموات من اليهود ويخرجون من قبورهم لينضموا إلى جيش المسيح
وعندما يعود مهدي الرافـــضة يحيا الأموات من الرافــضة ويخرجون من قبورهم لينضموا إلى معسكر المهدي( روى العاملي عن أبي عبدالله عليه السلام أنه سئل كم يملك القائم قال سبع سنين تطول الأيام …. إلى أن قال : فينبت الله به لحوم المؤمنين وأبدانهم من قبورهم فكأني أنظر إليهم مقبلين من قبل جهينة ينفضون شعورهم من التراب
وعن المفضل بن عمر قال : ذكرنا القائم عليه السلام ومن مات ينتظره من أصحابنا فقال لنا أبو عبدالله عليه السلام : إذا قام أتى المؤمن في قبره فيقال له : يا هذا إنه قد ظهر صاحبك فإن شئت تلحق به فالحق وإن تشأ تقيم في كرامة ربك فأقم )



ثالثا : عند خروج مسيح اليهود تخرج جثث العصاة ليشاهد اليهود تعذيبهم
وعندما يعود مهدي الرافــضة يخرج أصحاب النبي (ص) من قبورهم فيعذبهم ( روى المجالسي عن أبي عبدالله عليه السلام قال : هل تدري أول ما يبدأ به القائم عليه السلام قلت : لا . قال : يخرج هذين رطبين غضين فيحرقهما ويذريهما في الريح ويانة قليل ادبر المسجد ). –هذين أي أبي بكر وعمر رضي الله عنهما




رابعا : يحاكم مسيح اليهود كل من ظلم اليهود ويقتص منهم
ويحاكم مهدي الرافـــضة كل من ظلم الرافــضة ويقتص منهم ( يروي المفيد عن أبي عبدالله أنه قال : إذا قام القائم من آل محمد عليهم السلام أقام خمسمائة من قريش فيضرب أعناقهم ثم خمسمائة أخر حتى يفعل ذلك ست مرات)




خامسا : يقتل مسيح اليهود ثلثي العالم
ويقتل مهدي الرافــضة ثلثي العالم ( روى الأحسائي عن أبي عبدالله قال : لا يكون هذا الأمر حتى يذهب ثلثا الناس فقيل له : فإذا ذهب ثلثي الناس فما يبقى قال : أما ترضون أن تكونوا الثلث الباقي)



سادسا : عندما يخرج مسيح اليهود تتغير أجسام اليهود فتبلغ قامة الرجل منهم مائتي ذراع وكذلك تطول أعمارهم
وعندما يخرج مهدي الرافــضة تتغير أجسام الرافــضة فيصير للرجل منهم قوة أربعين رجلا ويطأ الناس بقدميه وكذلك يمد الله لهم في أسماعهم وأبصارهم ( جاء في الكافي عن أبي عبدالله عليه السلام يقول : إن قائمنا إذا قام مد الله عز وجل لشيعتنا في أسماعهم وأبصارهم …الخ
وفي بحار الأنوار عن علي بن الحسين عليهما السلام قال : إذا قام قائمنا أذهب الله عز وجل عن شيعتنا العاهة وجعل قلوبهم كزبر الحديد وجعل قوة الرجل منهم قوة أربعين رجلا … الخ )



سابعا : في عهد مسيح اليهود تكثر الخيرات عند اليهود فتنبع الجبال لبنا وعسلا وتطرح الأرض فطيرا وملابس من الصوف
وفي عهد مهدي الرافــضة تكثر الخيرات عند الرافــضة وينبع من الكوفة نهران من الماء واللبن يشرب منهما الرافــضة ( روى المجلسي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جدة عليهما السلام قال : إذا قام القائم بمكة وأراد أن يتوجه إلى الكوفة نادى مناديه : ألا لا يحمل أحد منكم طعاما ولا شرابا ويحمل حجر موسى … إلى أن قال : فإذا نزلوا ظاهرها أنبعث منه الماء واللبن دائما فمن كان جائعا شبع ومن كان عطشانا روي )





....................................







3- علاقة مهدي الرافـــضه باليهود





اولا : عندما يخرج مهدي الرافــضه ينادى الله باسمه ( العبراني )

في كتاب (الغيبة) للنعماني : " إذا أذَن الإمام دعا الله باسمه الانة قليل ادباني (فانتخب ) له صحابته الثلاثمائة والثلاثة عشر كقزع الخريف ، منهم أصحاب الألوية، منهم من يفقد فراشه ليلا فيصبح بمكة ، ومنهم من يُرى يسير في السحاب نهارا يعرف باسمه واسم أبيه وحليته ونسبه ..."





ثانيا: جسم مهدي الرافـــضه (اسرائيلي)

كشف الغمة للإربلي (693 هـ) الجزء3 صفحة 282( عن حذيفة بن اليمان عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم انه قال المهدي من ولدي وجهه كالقمر الدري اللون لون عربي والجسم جسم إسرائيلي يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا يرضى بخلافته أهل السماوات وأهل الأرض والطير في الجو يملك عشرين)




ثالثا: مهدي الرافـــضه ( سيحكم بشريعة داود وآل داود و بتوراة موسى )

روى الكليني في كتاب الحجة من الأصول في الكافي - الجزء الأول ص 397|398 - ما يلي : 1- علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن منصور عن فضل الأعور عن أبي عبيد الحذَاء قال : كنا زمان جعفر عليه السلام حين قبض نتردد كالغنم لا راعي لها، فلقينا سالم بن أبي حفصة فقال لي : يا أبا عبيدة من إمامك ؟ فقلت : أئمتي آل محمد، فقال : هلكت وأهلكت أما سمعتُ أنا وأنت أبا جعفر عليه السلام يقول : من مات وليس له إمام مات ميتة جاهلية ؟ فقلت : بلى لعمري ، ولقد كان قبل ذلك بثلاث أو نحوها لدخلت على أبي عبد الله عليه السَلام فرزق اللهُ المعرفة ، فقلت لأبي عبد الله عليه السَلام : إن سالما قال لي كذا وكذا، قال : يا أيا عبيدة إنَه لا يموت هنا ميت حتى يخلف من بعده من يعمل بمثل عمله ويسير بسيرته ويدعو إلى ما دعا إليه ، يا أبا عبيدة إنَه لم يمنع ما أعطي داود أن أعطي سليمان . ثم قال يا أبا عبيدة إذا قام قائم آل محمد عليه السلام حكم بحكم داود وسليمان ولا يُسأل بيننة.

2- محمَد ين يحي عن أحمد بن محمَد عن محمد بن سنان عن أبان قال : سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول : " لا تذهب الدنيا حتى يخرج رجل مني يحكم بحكومة آل داود ولا يُسأل بيّنة ، يعطي كل نفس حقها. "

3 - محمد عن أحمد بن محمد عن ابن محبوب عن هشام بن سالم عن عمَار الساباطي قال : قلت لأبي عبد الله عليه السَلام : بما تحكمون إذا حكمتم قال " بحكم الله وحكم داود ، فإذا ورد علينا الشَيء الذي ليس عندنا تلقَانا به روح القُدُس ." .

4 - محمد بن أحمد عن محمد بن خـالد عن النَضر بن سويد عن يحي الحلبي عن عمران بن أعين عن جعيد الهمداني عن عليَ بن الحـسين عليه السَلام قال: سألته بأي حكم تحكمون ؟ قال " بحكم آل داود، فإن أعيانا شيء تلقاا به روح القُدُس ." .

5 - اًحمد بن مهران رحمه الله عن محمَد بن علىَ عن ابن محبوب عن هشام ين سالم عن عمَار السَاباطي قال قلت لأبي عبد الله عليه السلام : ما منزلة الأئمَة ؟ قال"كمنزلة ذي القرنين وكمنزلة يوشع وكمنزلة آصف صاحب سليمان." قلت : فبما تحكمون ؟ قال : " بحكم الله وآل داود وحكم محمَد صلى الله عليه وسلم ولتلقَانا به روح القُدُس" الأصول في الكافي للكليني الجزء الأول ص397-398.





رابعا: مهدي الرافـــضه ( من اتباعه اليهود )

روى الشَيخ المفيد في (الإرشاد ، عن المفضّل بن عمر عن أبي عبد الله قال " يخرج مع القائم عليه السلام من ظهر الكوفة سبعة وعشرون رجلا من قوم موسى، وسبعة من أهل الكهف ويوشع بن نون وسليمان وأبو دجـانة الأنصاري والمقداد ومالك الأشتر فيكونون بين يديه أنصارا " . الإرشاد للمفيد الطوسي ص402 .





خامسا: مهدي الرافـــضه ( يعادي العرب ولا يعادي اليهود )

(روى المجلسي أن المنتظر يسير في العرب
بما في الجفر الأحمر وهو قتلهم) (بحار الأنوار 52/318).
وروى أيضا: (ما بقي بيننا وبين العرب إلا الذبح)
(بحارا لأنوار 52/349).
وروى أيضا: (اتق العرب فإن لهم خبر سوء،
أما إنه لم يخرج مع القائم منهم واحد) (بحار الأنوار 52/333).





سادسا : من اسماء مهدي الرافــضه ( مسيح الزمان )

اسماء والقاب المهدي المنتظر عند الرافــضه المذكورة في كتاب ( الزام الناصب في اثبات الحجة الغائب ) ج 1 ص 481 _ 491 وهو من تأليف علي يزيدي الحائري






((( اذا نجد ان الرافضه واليهود مترابطين عقائديا ولايوجد بينهم اي عداوه من ناحية العقيده ))
avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التعاون ( الاثنى عشري ) الشيعي مع الصهاينه( اليهود ).....جــذور واسباب هذا التعاون ؟؟

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الخميس أغسطس 22, 2013 5:02 pm




((الجزء الثاني))




ثانيا : هل يحتل اليهود اي مقدسات لشيعه ؟؟؟؟ واين يوجد المسجد الاقصى عند الرافضه ؟؟؟؟


الاجابه


*** لا يحتل الصهاينه ( ىاليهود ) اي مقدسات لشيعه وانما المسجد الاقصي عند الرافــضه هو الذي موجود في السماء وليس في ارض فلسطين المحتله  حتى ان مسجد الكوفه افضل من المسجد الاقصى.



قال الرافــضه أن المسجد الأقصى المذكور في أول سورة الإسراء إنما هو البيت المعمور الذي في السماء وليس المسجد الأقصى المعروف في بيت المقدس فقد ورد في تفسير الصافي للكاشاني 1/ 669 – 670 في تفسير قوله تعالى( سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ) يعني إلى ملكوت المسجد الأقصى. قال: " ذاك في السماء، إليه أسري رسول الله صلى الله عليه وآله ".

وجاء في تفسير القمي عن الباقر عليه السلام أنه كان جالساً في المسجد الحرام فنظر إلى السماء مرة وإلى الكعبة مرة ثم قال { سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى } وكرر ذلك ثلاث مرات ثم التفت إلى إسماعيل الجعفي فقال أي شئ يقول أهل العراق في هذه الآية يا عراقي ؟ قال يقولون أسري به من المسجد الحرام إلى بيت المقدس، فقال ليس كما يقولون ولكنه أسري به من هذه إلى هذه وأشار بيده إلى السماء وقال ما بينهما حرم .

وقال العياشي عن أبي عبد الله قال: سألت عن المساجد التي لها الفضل فقال: المسجد الحرام، ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم، قلت: والمسجد الأقصى جعلت فداك ؟ قال: ذاك في السماء، إليه أسرى برسول الله عليه وسلم، فقلت: إن الناس يقولون إنه بيت المقدس فقال: "مسجد الكوفة أفضل منه ] تفسير الصافي 3/ 166.

وجاء في كتاب منتهى الآمال لعباس القمي ص 70:]... والمشهور على أن المسجد الأقصى هو بيت المقدس و لكن يظهر من الأحاديث الكثيرة أن المراد منه هو البيت المعمور الذي يقع في السماء الرابعة وهو أبعد المساجد ].

وروي الكليني في كتابه الكافي والطوسي في كتاب التهذيب، وابن قولوبه في كتاب كامل الزيارات، بالإسناد عن أبي عبد الله الصادق قال: جاء رجل إلى أمير المؤمنين – أي علي رضي الله عنه - وهو في مسجد الكوفة فقال: السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته، فردَّ عليه، فقال: جعلت فداك إني أردت المسجد الأقصى، فأردت أن أسلم عليك، وأودعك، قال عليه السلام: وأي شيء أردت بذلك ؟ ، فقال الفضل، جعلت فداك، قال عليه السلام: فبع راحلتك ، وكل زادك ، وصل في هذا المسجد - أي مسجد الكوفة -، فإن الصلاة المكتوبة فيه حجة مبرورة ، والنافلة عمرة مبرورة ، والبركة منه على اثني عشر ميلاً ، يمينه يمن ، ويساره مكرمة ، وفي وسطه عين من دهن ، وعين من لبن ، وعين من ماء ، شراب للمؤمنين ، وعين من ماء ، طاهر للمؤمنين . منه سارت سفينة نوح، وصلى فيه سبعون نبياً، وسبعون وصياً، أنا أحدهم، وقال بيده في صدره، ما دعا فيه مكروب بمسألة في حاجة من الحوائج إلا أجابه الله تعالى، وفرج عنه كربته. الكافي للكليني 3/ 491 – 492 ، وسائل الشيعة 3/529 .


وقد حرَّف الشيعة حديث شد الرحال المشهور في الصحيحينSad لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم والمسجد الأقصى ) وجاءوا برواية مكذوبة على علي رضي الله عنه ونصها ( عن محمد بن علي بن الحسين قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجد الرسول عليه السلام، ومسجد الكوفة.) وسائل الشيعة 5/257.


ومما يقدسه الشيعة مسجد الكوفة، فقد روى الكليني عن الإمام الصادق عليه السلام عن هارون بن خارجة قال له: كم بينك وبين مسجد الكوفة، يكون ميلاًَ ؟، قلت: لا، قال: أفتصلي فيه الصلاة كلها ؟ قلت :لا، قال: أما لو كنت حاضراً بحضرته لرجوت أن لا تفوتني فيه صلاة أو تدري ما فضل ذلك الموقع، ما من نبي ولا عبد صالح إلا وقد صلى في مسجد الكوفة حتى إن الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم لما أسري به إلى السماء قال جبرائيل أتدري أين أنت يا محمد ؟ أنت الساعة مقابل مسجد كوفان قال فاستأذن ربي حتى آتيه فأصلي فيه ركعتين فنزل فصلى فيه وإن ميمنته روضة من رياض الجنة وإن وسطه روضة من رياض الجنة وإن مؤخره عروسة من رياض الجنة والصلاة فيه فريضة تعدل بألف صلاة والنافلة فيه بخمسمائة صلاة وإن الجلوس فيه بغير تلاوة ولا ذكر لعبادة، ولو علم الناس ما فيه لأتوه ولو حبواً ).
وورد عن أبي بكر الحضرمي قال: قلت لأبي جعفر الباقر عليه السلام: أي البقاع أفضل بعد حرم الله وحرم رسوله؟ قال عليه السلام: الكوفة! يا أبا بكر! هي الزكية الطاهرة، فيها قبور النبيين والمرسلين، وغير المرسلين، والأوصياء الصادقين، وفيها مسجد سهيل ! الذي لم يبعث نبياً إلا وقد صلى فيه، وفيها يظهر عدل الله، وفيها يكون قائمه، والقوام من بعده، وهي منازل النبيين، والأوصياء الصالحين
. وسائل الشيعة 3/547.

وقد زعم الشيعة أن كل ما جاء في السنة النبوية من فضائل المسجد الأقصى إنما هو من صنع الأمويين.

[/color]
avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التعاون ( الاثنى عشري ) الشيعي مع الصهاينه( اليهود ).....جــذور واسباب هذا التعاون ؟؟

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الخميس أغسطس 22, 2013 5:06 pm




((الجزء الثالث ))


اولا : التعاون العسكري بين الرافــضه واليهود



1- تعاون الشيعه البنانيين مع اليهود لقتل الاجئين الفلسطينيين في لبنان





قالت جريدة معاريف اليهودية في تاريخ 8/9/1997م، نقلا عن أحد ضباط المخابرات الإسرائيليين:" إن العلاقة بين إسرائيل والسكان اللبنانيين الشيعة غير مشروطة بوجود المنطقة الأمنية، ولذلك قامت إسرائيل برعاية العناصر الشيعية، وخلقت معهم نوعاً من التفاهم؛ للقضاء على التواجد الفلسطيني، والذي هو امتداد للدعم الداخلي لحركتي حماس والجهاد".


ويقول حيدر الدايخ - أحد زعماء حركة أمل الشيعيه- نحمل السلاح في وجه إسرائيل ، ولكن إسرائيل فتحت ذراعيها لنا ، وأحبّت مساعدتنا ، لقد ساعدتنا إسرائيل على اقتلاع الإرهاب الفلسطيني الوهابي من الجنوب ] حيدر الدايخ - مجلة الأسبوع العربي - 24/10/1983م



وكانت مجلة (الايكونومست) البريطانية قد ذكرت في تقرير لها أنه في نهاية الشهر السابع من سنة 1982 انضم حوالي 2000 عنصر من مقاتلي حركة أمل الشيعية إلى قوات مليشيا العميل سعد حداد المسيحي (التي أنشأتها إسرائيل في جنوب لبنان). وذكرت وكالة رويترز 1/7/1982 أن القوات الصهيونية لما دخلت بلدة النبطية لم تسمح إلا لحزب أمل الشيعي بالاحتفاظ بمواقعه وكامل أسلحته؟؟


وصرح شمعون بيريز وزير دفاع [العدو الصهيوني السابق] أن هدف إسرائيل هو نفس هدف دمشق بالنسبة للمسألة اللبنانية، وقال أيضًا: (يجب أن نمنع وقوع لبنان تحت سيطرة منظمة التحرير الفلسطينية). وكالة الصحافة الفرنسية 29 سبتمبر 1976م


و أعلن إسحاق رابين رئيس وزراء العدو الصهيوني السابق في تصريح نقلته أجهزة إعلامهم: (إن إسرائيل لا تجد سبباً يدعوها لمنع الجيش السوري من التوغل في لبنان، فهذا الجيش يهاجم الفلسطينيين وتدخلنا عندئذٍ سيكون بمثابة تقديم المساعدة للفلسطينيين ويجب علينا ألا نزعج القوات السورية أثناء قتلها للفلسطينيين فهي تقوم بمهمة لا تخفى نتائجها الحسنة!! بالنسبة لنا).


وقال جوناتان راندال في كتابه مأساة لبنان: (وطوال سنة 1976م كانت السفن السورية والإِسرائيلية تقوم بدوريات في قطاعات مختلفة من الساحل اللبناني لمنع تزويد الفلسطينيين بأية إمدادات، وقدمت الدولتان أسلحة وذخيرة للمليشيات المسيحية). مجلة المجلة، العدد 172 تاريخ 28 مايو 1983م

يقول ارييل شارون في مذكراته : ((توسعنا في كلامنا عن علاقات المسيحيين بسائر الطوائف الأخرى, لا سيّما الشيعة والدروز , شخصياً طلبت منهم توثيق الروابط مع هاتين الأقليتين, حتى أنني اقترحت إعطاء قسم من الأسلحة التي منحتها إسرائيل ولو كبادرة رمزية إلى الشيعة الذين يعانون هم أيضاً مشاكل خطيرة مع منظمة التحرير الفلسطينية, ومن دون الدخول في أي تفاصيل, لم أرَ يوماً في الشيعة أعداء إسرائيل على المدى البعيد))!! مذكرات أرييل شارون ص : 583-584 الطبعة الأولى سنة 1412 هـ / 1992 م . ترجمة أنطوان عبيد / مكتبة بيـسان لبنان – بيروت


نقلت وكالة الأنباء في 6 يونيو 1985م عن رئيس الاستخبارات العسكرية اليهودية (أهود برادك) قوله: (إنه على ثقة تامة من أن "أمل" ستكون الجبهة الوحيدة المهيمنة في منطقة الجنوب اللبناني، وأنها ستمنع رجال المنظمات والقوى الوطنية اللبنانية من التواجد في الجنوب والعمل ضد الأهداف الإِسرائيلية).



صبحي الطفيلي في لقاء مع قناة العربيه يعترف بان الشيعه هم حرس حدود للعدو الاسرائيلي
http://www.youtube.com/watch?v=Sc12xHdPkv4




.............................................................





2- جرائم الشيعه في لبنان بحق الفلسطينيين بالتعاون من اسرائيل




يقول مؤلف كتاب "وجاء دور المجوس" في جزئه الثاني:" كان السُّنة من اللبنانيين والفلسطينيين طرفاً، وكان الانة قليل ادب والموارنة واليهود والنصيريون طرفاً آخر...   وكانت المعارك طاحنة ليس فيها رحمة ولا شفقة، وشهد المسلمون في المخيمات شمس يوم الثلاثاء 18 يونيو بعد أن اعتادت عيونهم على ظلام الملاجئ التي لا يضيئها غير وميض الرصاص ولهيب الحرائق، واعتادت أنوفهم على استنشاق روائح الجثث العفنة، خرج المسلمون الفلسطينيون من المخابئ بعد شهر كامل من الخوف والرعب والجوع دفعهم لأكل القطط والكلاب، خرجوا من المخابئ ليشهدوا أطلال بيوتهم...



وكانت البدايه في شهر رمضان المبارك من عام 1405هـ أعلنت منظمة (أمل) الشيعية حرباً على سكان المخيمات الفلسطينية في بيروت.. واستخدموا في عدوانهم كل الأسلحة.. واستمر عدوانهم شهراً كاملاً،بدعم اسرائيلي
ونلخص بعض فظائعهم في الآتي:

1- في 18/6/1985 م خرج الفلسطينيون من حرب المخيمات التي شنتها أمل، خرجوا من المخابئ بعد شهر كامل من الخوف والرعب والجوع الذي دفعهم إلى أكل القطط والكلاب، خرجوا ليشهدوا أطلال بيوتهم التي تهدم 90 % منها و 3100 ما بين قتيل وجريح و 15 ألفاً من المهجرين أي 40 % من سكان المخيمات.


2- قتل المعاقين الفلسطينيين كما ذكر مراسل صحيفة ريبوبليكا الإيطالية وقال: إنها الفظاعة بعينها.


3- نسفوا أحد الملاجئ يوم 26/5/1985م وكان يوجد فيه مئات الشيوخ والأطفال والنساء في عملية بربرية دنيئة.


4- قتل عدد من الفلسطينيين في مستشفيات بيروت، وقال مراسل صحيفة صندي تلغراف في 27/5/1985م: إن مجموعة من الجثث الفلسطينية ذبح أصحابها من الأعناق.


5- ذبحوا ممرضة فلسطينية في مستشفى غزة؛ لأنها احتجت على قتل جريح أمامها.


6- وذكرت وكالة (إسوشيتدبرس) عن اثنين من الشهود أن ميليشيات (أمل) جمعت العشرات من الجرحى والمدنيين خلال ثمانية أيام من القتال في المخيمات الثلاثة وقتلتهم.


7- وقال الشاهدان أنهما رأيا أفراد (أمل) واللواء السادس يقتلون أكثر من 45 فلسطينياً بينهم جرحى في مستشفى غزة وحوله.


8- وتصيح سيدة فلسطينية وهي تتفحص صف الجثث الطويل: «اليهود أفضل منهم!»، وأخرى تغطي بعضاً من وجهها وتبحث في قافلة القتلى عن شقيقها.. تستدير فجأة وتصرخ: إنه هو ولكن الديدان تنخر في جسده.. وجثث يرتع فيها الذباب.


9- وردد مقاتلو (أمل) في شوارع بيروت الغربية في مسيرات 2/6/1985م احتفالاً بيوم النصر، بعد سقوط مخيم صبرا: لا إله إلا الله العرب أعداء الله، وقال مسلح من أمل إنه على استعداد للاستمرار في القتال مهما طال الزمن حتى يتم سحق الفلسطينيين في لبنان.

10- وذكرت وكالات الأنباء الكويتية في 4/6/1985م والوطن في 3/6/1985م أن قوات (أمل) اقترفت جريمة بشعة، حيث قامت باغتصاب 25 فتاة فلسطينية من أهالي مخيم صبرا وعلى مرأى من أهالي المخيم.
avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التعاون ( الاثنى عشري ) الشيعي مع الصهاينه( اليهود ).....جــذور واسباب هذا التعاون ؟؟

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الخميس أغسطس 22, 2013 5:13 pm



تابع Sad( التعاون العسكري بين اليهود والشيعه ))


3- التعاون العسكري بين الصهاينه والايرانيين ( الخميني ) في الحرب العراقيه الايرانيه



وقد بينت هذه الحرب مدى التعاون الايراني الاسرائيلي في الخفاء والتي تمثلت بترويد السلاح الاسرائيلي الامريكي الي ايران لمساعدتها في حربها مع العراق وقد عرفت هذه الصفقه بـــ (( ايران جيت او ايران كنتراكت ))


وهي عندما كان الإيرانيون الشيعة يصرون على التظاهر في مكة ضد أمريكا و إسرائيل ثم فضح الله أمرهم بعد أيام من هذا الإصرار فنكشف للعالم أجمع أن سيلا من الأسلحة و قطع الغيار كانت تشحن من أمريكا عبر إسرائيل إلى طهران مع أن أخبارا متقطعة كانت تبرز من حينٍ لآخر عن حقيقة هذا التعاون بين إيران و إسرائيل منذ بداية الحرب العراقية الإيرانية لقد تبين أن الشيخ صادق طبطبائي كان حلقة الوسط بين إيران وإسرائيل من خلال علاقته المتميزة مع يوسف عازر الذي كانت له علاقة بأجهزة المخابرات الإسرائيلية و الجيش الإسرائيلي و قد زار إسرائيل معه في 6 كانون الأول 1980 وانكشف ختم دخوله إلى إسرائيل على جوازه عندما ضبطه البوليس الألماني على المطار و في حقيبته مئة و نصف كيلو من المخدرات مادة الهيروين وذلك في كانون الثاني 1983 و قد عرض ختم دخوله إلى إسرائيل على ملاين الناس في التلفزيون الألماني و كان من جملة الوسطاء في تصدير السلاح الإسرائيلي إلى إيران أندريه فريدل و زوجته يهوديان إسرائيليان يعشان في لندن وقّع فيه خمس صفقات كبيرة مع أكبر شركات تصدير السلاح في إسرائيل إسمها شركة بتاريخ 28-3-1981 TAT والصفقة الثانية بتاريخ 6-1- 1983يعقوب النمرودي الذي وقع صفقة و توجد صورة لكل وثيقة من هذه الصفقات و كذلك العقيد اليهودي أسلحه كبيرة مع العقيد كوشك نائب وزير الدفاع الإسرائيلي.

و في 18تموز1981 إنكشف التصدير الإسرائيلي إلى إيران عندما أسقطت وسائل الدفاع السوفيتية طائرة أرجنتينية تابعة لشركة اروريو بلنتس و هي واحدة من سلسلة طائرات كانت تنتقل بين إيران و إسرائيل محملة بأنواع السلاح و قطع الغيار و كانت الطائرة قد ضلت طريقها و دخلت الأجواء السوفيتية على أن صحيفة التايمز اللندنية نشرت تفاصيل دقيقة عن هذا الجسر الجوي المتكتم و كان سمسار العملية آن ذاك التاجر البريطاني إستويب ألن حيث إستلمت إيران ثلاث شحنات الأولى إستلمتها في 10-7-1981والثانية في 12-7-1981 والثالثة في 17-7-1981 وفي طريق العودة ضلت طريقها ثم أسقطت و في 28 آب 1981 أعلن ناطق رسمي بإسم الحكومه القبرصية في نقوسيا أن الطائرة الأرجنتينية من طراز (كنادير سي إل 44) رقم رحلتها ( 224 آى آر ) قد هبطت في 11 تموز 1981 في مطار لارنكا قادمة من تل ابيب و قادرته في اليوم ذاته إلى طهران حاملة 50 صندوق وزنها 6750 كيلوغرام و في 12 تموز حطت الطائرة نفسها في مطار لارنكا قادمه من طهران و قادرته في اليوم نفسه إلى إسرائيل يقودها الكابتن (كرديرو) و في 13 من نفس الشهر حطت الطائرة نفسها قادمة من تلابيب وقادر ته إلى طهران في اليوم نفسه يقوده الكابتن نفسه.

و في مقابلة مع جريدة ( الهيرلد تريديون) الإمريكية في 24-8-1981 إعترف الرئيس الإيراني السابق أبو الحسن بني صدر أنه أحيط علماً بوجود هذه العلاقة بين إيران و إسرائيل و أنه لم يكن يستطيع أن يواجه التيار الديني هناك و الذي كان متورطاً في التنسيق و التعاون الإيراني الإسرائيلي و في 3 حزيران 1982 إعترف مناحيم بيجن بأن إسرائيل كانت تمد إيران بالسلاح وعلل شارون وزير الدفاع الإسرائيلي أسباب ذلك المد العسكري الإسرائيلي إلى إيران بأن من شأن ذلك إضعاف العراق وقد أفادة مجلة ميدل إيست البريطانية في عددها تشرين الثاني 1982 أن مباحثات تجري بين إيران وإسرائيل بشأن عقد صفقة تبيع فيها إيران النفط إلى إسرائيل في مقابل إعطاء إسرائيل أسلحة إلى إيران بمبلغ 100 مليون دولار كانت قد صادرتها من الفلسطينيين بجنوب لبنان و ذكرت مجلة أكتوبر المصرية في عددها آب1982 أن المعلومات المتوفرة تفيد بأن إيران قد عقدة صفقه مع إسرائيل اشترت بموجبها جميع السلاح الذي صادرته من جنوب لبنان وتبلغ قيمة العقد 100 مليون دولار و ذكرت المجلة السويدية TT في 18 آذار 1984 ومجلة الأوبذيفر في عددها بتاريخ 7-4-1984 ذكرت عقد صفقة أسلحه إسرائيلية إلى إيران قالت المجلة الأخيرة إنها بلغت 4 مليارات دولار فهل كانت إسرائيل لترضى بشحن السلاح إلى إيران لو كانت إيران تشكل أدنى خطر على الوجود والكيان اليهودي؟! وهل كانت أمريكا لتعطي السلاح إلى إيران لو كانت أن إيران تشكل الخطر الإسلامي الحقيقي الذي تهابه أمريكا و روسيا و غيرهما؟!

.
.
.
.
تابع


avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التعاون ( الاثنى عشري ) الشيعي مع الصهاينه( اليهود ).....جــذور واسباب هذا التعاون ؟؟

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الخميس أغسطس 22, 2013 5:20 pm



(تابع :التعاون الايراني الشيعي مع اسرائيل وامريكا ( ايران جيت او ايران كنتراكت))


الــــــوثـــــائــــــق



الوثيقة الأولى : هي تلانة قليل ادب يطلب اذنا بالسماح لطائرة من شركة ((ميد لاند)) البريطانية للقيام برحلة نقل اسلحة
*

امريكية بين تل ابيب و طهران في الرابع من حزيران (يونيو)1981م . و من هذة الوثيقة يثبت ان الاسلحة الاسرائيلية بدأت بالوصول الى طهران منذ بداية الحرب الأيرانية-العراقية.
*

الوثيقة الثانية : تقع في ثمان صفحات وهي عبارة عن عقد بين الاسرائيلي يعقوب نمرودي و الكولونيل ك.دنغام و قد وقع هذا العقد في يوليو 1981م. و يتضمن بيع اسلحة اسرائيلية بقيمة 135,848,000 دولار. و يحمل العقد توقيع كل من شركة (( اي.دي.اي)) التي تقع في شارع كفرول في تل ابيب و وزارة الدفاع الوطني الاسلامي يمثلها نائب وزير الدفاع الأيراني.
*

الوثيقة الثالثة : هي رسالة سرية جدا من يعقوب نمرودي الى نائب وزير الدفاع الايراني . وفي الرسالة يشرح نمرودي ان السفن التي تحمل صناديق ألاسلحة من امستردام يجب ان تكون جاهزة عند وصول السفن الأسرائيلية الى ميناء امستردام.
*

الوثيقة الرابعة : في هذة الوثيقة هي يطلب نائب وزير الدفاع الايراني العقيد ايماني من مجلس الدفاع تأجيل الهجوم الى حين وصول الأسلحة الاسرائيلية .
*

الوثيقية الخامسة : رسالة جوابية من مجلس الدفاع الايراني حول الشروط الايرانية لوقف النار مع العراق وضرورة اجتماع كل من العقيد دنغام والعقيد ايماني . وفي هذا يتضح ان اي هجوم ايراني ضد العراق لم يتحقق الا بعد وصول شحنة من الأسلحة الأسرائيلية الى ايران .
*

الوثيقية السادسة : رسالة سرية عاجلة تفيد بأن العراق سيقترح وقف اطلاق النار خلال شهر محرم , وان العقيد ايماني يوصي بألا يرفض الايرانيون فورا هذا الأقتراح لاستغلال الوقت حتى وصول الاسلحة الاسرائيلية .
*

الوثيقة السابعة : طلب رئيس الوزراء الايراني من وزارة الدفاع و ضع تقرير حول شراء اسلحة اسرائيلية.
*

الوثيقية الثامنة : وفيها يشرح العقيد ايماني في البداية المشاكل الأقتصادية والسياسية وطرق حلها , ثم يشرح بأن السلاح سيجري نقلة من اسرائيل الى نوتردام ثم الى بندر عباس حيث سيصل في بداية ابريل 1982م .
*

الوثيقة التاسعة : هي صورة لتأشيرة الدخول الأسرائيلية التي دمغت على جواز سفر صادق طبطبائي قريب اية الله الخميني , الذي قام بزيارة لأسرائيل للأجتماع مع كبار المسؤلين الأسرائيلين ونقل رسائل لهم من القادة الأيرانين .
*

الوثيقة العاشرة : رسالة وجهها رئيس الوزراء الأيراني في ذلك الوقت حسين موسوي في يوليو 1983م يحث فيها جميع الوائر الحكومية الايرانية لبذل اقصى جهودها للحصول على اسلحة امريكية من اي مكان في العالم , ويضيف انه على جميع الوزارت والمسؤولين ان يضعوا شهرياكشفا بهذه المحاولات.
*

الوثيقة الحادي عشرة : تلانة قليل ادب الى مطار فرانكفورت هو رحلة الاربعاء التي تقوم بها طائرات اسرائيلية . وفي الوثيقة تفصيل لأرقام الطائرات التي تهبط في مطار فرانفورت في الجزء ب5 وقرب البوابة 42و20 وهنا تبدأ عمليات نقل صناديق الأسلحة مباشرة الى طائرة ايرانية تنتظر في نفس المكان .
*

الوثيقة الثانية عشرة : امر سري من نائب القيادة اللوجستية في الجمهورية الايرانية يطلب ازالة الاشارات الاسرائيلية عن كل الاسلحة الواردة .
*

الوثيقة الثالثة عشرة : طلب صرف مليار و 781 مليون ريال ايراني لشراء معدات عسكرية اسرائيلية عبر بريطانيا.


http://www.khomainy.com/files/u1/up/khomainy%2012.jpg

http://www.khomainy.com/files/u1/up/khomainy%203.jpg

http://www.khomainy.com/files/u1/up/khomainy%2011.jpg



أفرج أرشيف الأمن القومي الأمريكي في 10-11-2006 عن وثائق تتعلّق بفضيحة ايران-جيت و التي تعرف ايضا باسم ايران-كونترا أو فضيحة بيع اسرائيل أسلحة عسكرية للنظام الاسلامي الايراني بقيادة آية الله الخميني و بموافقة أمريكية في حربه ضدّ العراق.
و تضم هذه الوثائق ما يلي:

أولا: مقتطف من التقرير النهائي للمجلس المستقل للتحقيق في قضية ايران-كونترا, الجزء الأول,
التحقيقات و المحاكمات, 4
http://www.gwu.edu/~nsarchiv/NSAEBB/...ch16_gates.pdf

آب 1993.

ثانيا: مقتطف من التقرير النهائي للمجلس المستقل للتحقيق في قضية ايران-كونترا, الجزء الثالث,
التعليقات و الوثائق المقدّمة من قبل المتّهمين و وكلائهم ردّا على الجزء الأول
http://www.gwu.edu/~nsarchiv/NSAEBB/...r_19930922.pdf

من التقرير النهائي, 3 كانون أول 1993.


ثالثا: جلسات الاستماع امام لجنة المخابرات المختارة التابعة لمجلس الشيوخ,القسم الأول, 16-17-19 و أيضا 20 أيلول 1991.
الجزء الاوّل.
http://www.gwu.edu/~nsarchiv/NSAEBB/...ngs_vol1-1.pdf
و الجزء الثاني.
http://www.gwu.edu/~nsarchiv/NSAEBB/...ngs_vol1-2.pdf

رابعا: جلسات الاستماع امام لجنة المخابرات المختارة التابعة لمجلس الشيوخ, القسم الثاني, في 24 أيلول و 1-2 تشرين أول 1991.
الجزء الاول
http://www.gwu.edu/~nsarchiv/NSAEBB/...ngs_vol2-1.pdf
الجزء الثاني.
http://www.gwu.edu/~nsarchiv/NSAEBB/...ngs_vol2-2.pdf

خامسا: جلسات الاستماع امام لجنة المخابرات المختارة التابعة لمجلس الشيوخ, القسم الثالث, في 3-4 و 18 تشرين أول 1991.
http://www.gwu.edu/~nsarchiv/NSAEBB/...rings_vol3.pdf





....................................................................



التضـليل الاسرائيــلي للاعلام الامريـــكي




(كُتب بالاشتراك مع مارك بروزونسكي الخبير بشؤون الشرق الأوسط ونُشر في جريدة "بي فينال Bee Final " بسكرمانتو في 21 أكتوبر 1987).

في نوفمبر 1986 أخذت وسائل الإعلام الأميركية والإسرائيلية تذيع أن فئات إسرائيلية قامت ربما بمساعدة من الحكومة الإسرائيلية بدفع إدارة ريغن إلى تزويد آية الله الخميني بالأسلحة.

وعندما قام المدّعي العام ادوين ميز بتأكيد الخبر في مؤتمره الصحفي المشهور بتاريخ 26 نوفمبر، نفى إسحاق شامير رئيس الوزراء الإسرائيلي بغضب أن تكون إسرائيل لعبت دور المحرّض والمشجّع في القضية. فما كان يخشاه المسؤولون الإسرائيليون هو أن يتخذ البيت الأبيض من إسرائيل كبش فداء في محاولة منه لشرح ما لا يُشرح للشعب الأميركي.

وفي يناير 1987 اشتدّ قلق إسرائيل عندما أتت اللجنة المختارة بمجلس الشيوخ الأميركي للنظر في قضايا المخابرات بالتفصيل على وصف الدور الرئيسي الذي قام به ديفيد كيمحي وأميرام مير، وحتى رئيس الوزراء السابق شيمون بيريز، في إقناع البيت الأبيض بإرسال الأسلحة إلى إيران واقتطاع جزء من الربح لتمويل الكونترا بنيكاراغوا.

ومما زاد في قلق إسرائيل أن هذه الفضيحة تكشّفت في أعقاب افتضاح أمر بولارد. وكان من الواضح أنه لا بد من عمل شيء لإزالة الانطباع المتزايد في أميركا بأن كبار المسؤولين في الحكومة الإسرائيلية استغلّوا سذاجة الإدارة الأميركية. فكلّفت الحكومة الإسرائيلية مورتيمر زكرمان بالقيام بهذه المهمة.

وزكرمان هذه تاجر عقارات وثري كبير معروف جيداً في الأوساط الإسرائيلية والأميركية اليهودية بسخائه في مساعدة إسرائيل. وحذا حذو مارتن بيريز الذي اشترى مجلة "نيو ريببلك New Republic " فقام بشراء عدد من المجلات والمنشورات الكبرى الأميركية بينها مجلة "يو. أس. نيوز أند وورلد ريبورت" Us New & World Report لأغراض من أهمها مساعدة إسرائيل في ميدان العلاقات العامة. وقد استطاع الإسرائيليون أن يتسللوا إلى مجلته هذه ويسخّروها لخدمة حملتهم الإعلامية للتضليل وتحريف الأخبار في أميركا. وحتى الآن لا يُعرف ما إذا كان زكرمان قد سمح لهم بذلك من تلقاء نفسه، أم أنهم استغلوا سذاجته في ذلك السبيل.

وفي أواخر السبعينات تراجع زكرمان عن تعهده بمد مجلة "نيشن Nation " بالمساعدات المالية لأنها نشرت مقالاً تُلفت فيه الأنظار إلى الروابط بين إسرائيل وجنوب أفريقيا، ورفضت الرضوخ لمحاولاته في حملها على تغيير تغطيتها لأخبار الشرق الأوسط. وفي عام 1982 وبعد أن اشترى زكرمان مجلة "أتلانتك" المعروفة بمستواها الرفيع ورصانتها صرّح بكل وضوح لجريدة "النيويورك تايمز" أنه بالرغم من حرصه على المحافظة على مستوى المجلة وخصوصاً على تمسّكها بالرأي الحر، فإنه لن يسمح بنشر أي مقال "يتحدّى حق إسرائيل في الوجود".

لكن يبدو أن ما كان يدور بذهنه يتعدّى هذا بكثير. فبعد أن اشتراها بوقت قصير قام بنشر مقال افتتاحي فيها عن حادث الهجوم الإسرائيلي على السفينة ليبرتي الذي أدّى إلى قبل أكثر من ثلاثين أميركياً. على أن المقال كان نموذجاً للتزوير والخداع أعدّه كاتبان إسرائيليان مشبوهان، وتجاهلا فيه التقارير السابقة الموثقة. وكان من الواضح أنهما كانا يرميان إلى إقناع الأميركيين بأن الحادث كان عرضياً لا مدبّراً.

لكن بعد أن اشترى "يو. أس. نيوز…" في عام 1984 بوقت قصير، أخذ المحررون يلاحظون أن الذي يقوم بإعداد المقالات التي تتناول شؤون الشرق الأوسط هيئة أبحاث وتقارير صحفية مركزها في القدس واسمها "دبث نيوز Depth New". ولم يكن يُعرف عندئذ شيء يُذكر عن هذه الهيئة سوى أن حلقة الوصل بينها وبين المجلة شخص اسمه جيورا شاميش. وفيما بعد عُلم أن أحد أركان الهيئة جنرال سبق له أن كان يعمل في المخابرات العسكرية الإسرائيلية.

ولم تلبث الشكوك أن أخذت تساور أولئك المحررين حول احتمال تورّط هيئة"ربث نيوز" مع الموساد. ومن ثم أخذوا يطرحون الأسئلة باستمرار عن هذا على ديفد جيرجن رئيس تحرير المجلة الذي سبق له أن كان مدير الاتصالات بالبيت الأبيض. لكنه أكّد لهم أن شاميش صحفي معروف ومحترم وأنه لا علاقة للموساد بالهيئة المذكورة.

وفي فبراير 1987 تلقّت المجلة (يو. أس. نيوز…) معلومات من "دبث نيوز" مفادها أن الدافع لعملية إيران- كونترا لم يكن مصدره الحكومة الإسرائيلية بكل الحكومة الإيرانية ذاتها. فطُلب من قسم الأخبار الخارجية في المجلة إعداد مقال افتتاحي يشرح بالتفصيل "لَسعة" الخميني لإدارة الرئيس ريغن. فلو صحّت المعلومات الواردة فيه – وأكثرها بعيد عن الصحة- فإنها تُبرّئ إسرائيل مما نسب إليها، وتصبح كالولايات المتحدة ضحيّة لدهاء الإيرانيين. وكما هو متوقّع فإن المقال أثار شكوك كثرة من المحررين.

وعندما تمّ إعداد مسودّة المقال أُرسل إثنان من هيئة تحرير المجلة وهما ستيفن إمرسون ومِل إلفِن إلى إسرائيل للتحقق من الوقائع التي وردت من "دِبث". على أنهما عندما عادا قالا بأنهما لم يستطيعا التحقق من تلك الوقائع، وطلبا فكّ ارتباطهما بالمقال.

وفي المراحل الأخيرة من إعداد المقال تمّ استدعاء شاميش من القدس وخُصّص له مكتب صغير لإنهاء التحقق من الوقائع الواردة فيه. وفي 30 آذار خصّصت المجلة عشر صفحاب لِ "لسعة الخميني الكبرى". وبالرغم من أن المقال يستشهد كثيراً بمراجع شرق أوسطية فإنه يخلو من أي إشارة إلى دور إسرائيل في عملية إيران- كونترا ولا يذكر على الإطلاق المصدر الرئيسي الإسرائيلي للمقال ولا كاتبه أو كاتبيه، وذلك لأن الذين أعدّوه رفضوا أي ارتباط به.

وقد بَلَغَنا أن زكرمان دفع لهيئة "دبث نيوز" مبلغ 35.000 دولار ثمناً للمقال. وأصبحت دبث في الأسابيع والأشهر التالية، بناءً على إصرار زكرمان وجيرجن، المصدر الرئيسي لتغطية مجلة "يو. أس. نيوز…" لأخبار الشرق الأوسط. وعُيّن شاميش محرراً بالمراسلة في المجلة على أثر نشر المقال وذلك لتوفير غطاء له في حال التساؤل عن صدقه.

ومنذ أن اشترى زكرمان مجلة "يو. أس. نيوز…" استقال منها نحو خمسين من المشاركين في إعدادها لأسباب أكثرها يتصل بعدم خبرته المهنية، وتصرفاته الدكتاتورية، وانحيازه في كل ما يتعلّق بإسرائيل. وترك المجلة عدد من أعضاء هيئة التحرير بسبب المقال عن "لسعة" الخميني. وأصبح من الواضح أن المحلة فقدت استقلالها السابق في معالجة شؤون الشرق الأوسط.

وقال أحد الذين تركوا المجلة : "لقد ترك الكثيرون منا العمل في المجلة لأنهم لم يريدوا الارتباط بمنشورة تستخدمها إسرائيل في تحريف المعلومات".

وعندما سئل جيرجن عن استقالات أعضاء هيئة التحرير نفى أن يكون أحد منهم قد استقال بسبب المقال- هذا بالرغم من أننا قابلنا عدداً من المستقيلين الذين قالوا عانة قليل ادب ذلك. كما أكّد جيرجن أنه لا يزال يؤيّد كل ما جاء في المقال. وعندما سئل عن اتصالات شاميش بالمخابرات بدا عليه الاهتمام والحرج وظل يُحيلنا على شاميش بالقدس.

وهكذا وبينما كان بولارد يقوم بفضح أسرار أميركا العليا، وبينما كان المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية ومساعد كبير لرئيس الوزراء الإسرائيلي يزجّان البيت الأبيض في قضية إيران، كان الإسرائيليون على ما يبدو يتسللون إلى الصحافة الأميركية للتضليل. وفي النهاية كان الشعب الأميركي أو على الأقل أولئك الذين يقرأون مجلة "يو. أس. نيوز…" هم الذين لُسعوا.
.
.
.
تابع

avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التعاون ( الاثنى عشري ) الشيعي مع الصهاينه( اليهود ).....جــذور واسباب هذا التعاون ؟؟

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الخميس أغسطس 22, 2013 5:25 pm



(تابع2 :التعاون الايراني الشيعي مع اسرائيل وامريكا ( ايران جيت او ايران كنتراكت))


اعــتـرافـات  الايــرانــيـيـن والاسـرائــيـليين بهـــــــذا التــعاون  


1- اعترافات من داخل ايران


اولا : اعتراف اية الله منتظري


منتظري: رسالة من تاجر سلاح وصلتني بالصدفة كشفت الاتصالات السرية بين طهران وواشنطن

مذكرات آية الله حسين منتظري اثارت ضجة واسعة في ايران دفعت بالسلطات الى منع تداولها واعتقال بعض الاشخاص بتهمة محاولة توزيعها في كراسات، لانها احتوت على الكثير من الاسرار والقضايا الخلافية. وفي الفصول المتعلقة بالحرب الايرانية ـ العراقية، يتحدث آية الله منتظري الذي كان نائبا لآية الله الخميني طيلة فترة الحرب، عن الخلافات العميقة بين الجيش والحرس ومعرفة العراق وبتفاصيل تحركات القوات الايرانية وادارة الحرب من طهران، ويذكر كيف اضاعت القيادة الفرص لانهاء الحرب بصورة مشرفة. ثم يروي لأول مرة تفاصيل قضية ايران غيت التي اعدم شقيق صهره مهدي هاشمي بسبب تسريب اخبارها الى وسائل الاعلام. وفي ما يلي حلقة جديدة من المذكرات التي حصلت عليها «الشرق الاوسط»:

* الخميني وافق على تجرع كأس السم وقبول التسوية مع العراق بعد نصيحة من مستشاريه
* اقترحت القبول بوساطة الدول الإسلامية كمخرج للقبول بالقرار 598 ووقف الحرب لندن: علي نوري زادة «كان هناك رجل ثري باسم منوتشهر قرباني فر عمل في حقل تجارة السلاح، وكانت لديه ارتباطات وثيقة مع جهات في الخارج، في اميركا وغيرها. هذا الرجل جاء الى ايران برفقة مكفارلن ممثل (الرئيس الاميركي آنذاك) رونالد ريغان. وكان الدكتور محمد علي هادي نجف آبادي ـ سفير ايران السابق في الامارات والسعودية ومساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والبرلمانية حاليا ـ قد اجرى مباحثات مع مكفارلن بتكليف من مسؤولين في طهران. ووصلتني تقارير تحتوي على رسالة في مكتبي، باعتباري قائمقام الولي الفقيه. ولما قرأت تلك التقارير والرسالة التي كانت من منوتشهر قرباني بواسطة اوميد نجف ابادي علمت بتفاصيل الاتصالات السرية مع اميركا وزيارة مكفارلن. وبالنظر الى تورط اسرائيل في الامر، فانني اعترضت بشدة، بحيث كنت ارى ان القضية معيبة جدا.
ولما زارني السيد (هاشمي) رفسنجاني اعترضت على الامر وقلت لماذا لم تبلغوني بقضية زيارة مكفارلن؟ وفوجئ رفسنجاني وقال «كنا ننوي ابلاغكم في ما بعد..».
هل كان الخميني على علم بزيارة مكفارلن والاتصالات السرية مع الولايات المتحدة ومجيء مسؤولي الموساد والاستخبارات الاميركية الى ايران؟ يقول منتظري: «لا ادري ما اذا كان الامام الخميني على علم بالموضوع منذ بدايته، المهم انني ذهبت الى بيته بعد مواجهتي مع هاشمي رفسنجاني وشرحت الامر للسيد احمد الخميني (نجل الخميني) الذي فوجئ هو ايضا بمعرفتي الشاملة بالقضية. اذ سأل من اين جاءتك المعلومات. فقلت لا يهمك لعل الجان خابروني! قال، حسنا حينما يطلعونكم الجان بهذه الاخبار حبذا لو ارسلتموها الى الامام الخميني. لقد كان رفسنجاني واحمد الخميني والآخرون مستاءين جدا ازاء معرفتي بالامر..».
وهل سبب تسريب خبر زيارة مكفارلن والكولونيل اوليفر نورث وممثلي الاستخبارات الاميركية والاسرائيلية سرا لطهران، في اعتقال واعدام اوميد نجف آبادي المدعي العام السابق في مدينة اصفهان، ومهدي هاشمي شقيق صهر منتظري واحد مؤسسي الحرس ورئيس مكتب الحركات والتنظيمات التحررية والثورية بقيادة حراس الثورة؟
يرد منتظري على هذا السؤال في مذكراته قائلا: «كل شيء محتمل والاحتمال خفيف المؤونة، اذ ان بعض الاخبار السرية والتلانة قليل ادبات التي وصلت الى جهاز التلانة قليل ادب الخاص في بيتنا تشير الى وجود علاقة بين اعدامهما وقضية ايران غيت وشحن الاسلحة الاسرائيلية الى ايران، ومما يجب ذكره ان السيد قرباني ارسل لي رسالة بعد ذلك، اشار فيها الى انه من المقرر ان يتم عزلي من منصب قائمقام ـ نائب ـ الولي الفقيه ـ ويكشف ذلك، انه ـ اي قرباني فر ـ كان على اتصال مع بعض المراكز. وان مشروع عزلي كان قيد الدرس قبل تطورات بداية عام 1368 الشمسي (مارس ـ آذار 1988) (اي تبادل الرسائل الغاضبة بين منتظري والخميني وصدور قرار عزل منتظري من قبل استاذه)».

مذكرات منتظري بجريدة الشرق الأوسط




ثانيا: شهادة د . أبو الحسن بني صدر

الحوار الذي أقامته قناة الجزيرة مع د. أبو الحسن بني صدر الرئيس الأيراني الأسبق


س- تحدثنا عن موضوع الحرب الإيرانية العراقية ومررت إلى إسرائيل ، هل كنت على علم بوجود علاقات معينة مع إسرائيل لأجل الحصول على السلاح؟

ج- في المجلس العسكري أعلمنا وزير الدفاع أننا بصدد شراء سلاح من اسرائيل ، عجبنا كيف يفعل ذلك ، قلت: من سمح لك بذلك ، قال: الإمام الخميني ، قلت هذا مستحيل !

قال : أنا لا أجرؤ على عمل ذلك لوحدي. سارعت للقاء الخميني وسألته: هل سمحت بذلك ؟ قال : نعم إن الإسلام يسمح بذلك ، وإن الحرب هي الحرب ، صعقت لذلك ، صحيح أن الحرب هي الحرب، ولكنني أعتقد أن حربنا نظيفة، والجهاد هو أن نقنع الآخرين بوقف الحرب والتوق إلى السلام، نعم هذا الذي يجب عمله وليس الذهاب إلى اسرئيل وشراء السلاح منها لحرب العرب ، لا لن أرضى بذلك أبداً ، حينها قال لي : إنك ضد الحرب، وكان عليك أن تقودها لأنك في موقع الرئاسة.


التعامل مع إسرائيل في الحرب ضد العراق

س- السيد الرئيس السؤال فعلا محرج ، كيف أن الخميني الذي قاد كل هذه الثورة الإسلامية، ووضع القدس واستعادتها وحماية فلسطين في أولوياته كيف يمكن أن يشتري السلاح من اسرائيل؟! حين نسمع منك هذا الكلام لا نستطيع أن نصدق شيئا مماثلاً.

ج- حتى اليوم وقبل ستة أشهر كان الإسرائيليون ألقوا القبض على بعض المواطنين المتورطين في بيع الاسلحة لإيران ، لقد حاولت منع ذلك-شراء الأسلحة من إسرائيل- خلال وجودي في السلطة وبعدها كانت إيران-غيت ، ما معنى إيران-غيت كان إنها فضيحة شراء الأسلحة الأمريكية عبر إسرائيل.

س- قلت إن الخميني قال لك: إذا لم ترد أسلحة عبر اسرائيل فتش عن دول أخرى ، من هي الدول التي أعطتكم السلاح في بداية الحرب؟

ج- بالنسبة للخميني كان شراء الأسلحة مسموحا به من كل مكان حتى من اسرائيل ، شكلت آنذاك لجان ذهبت إلى أوربا وإلى مصر لأن هناك عقودا بينهم وبين الشاه.




....................................................




2- اعترافات الاسرائيليين والامريكيين


صرح وزير الخارجية الإسرائيلي في حكومة في نتنياهو (ديفيد ليفي) قائلا: (ان اسرائيل لم تقل في يوم من الايام ان ايران هي العدو) "جريدة هاآرتس اليهودية / 1/6/1997"

يقول الصحفي اليهودي (اوري شمحوني) : (ان ايران دولة اقليميه ولنا الكثير من المصالح الاستراتيجية معها، فايران تؤثر على مجريات الاحداث وبالتاكيد على ما سيجري في المستقبل، ان التهديد الجاثم على ايران لا ياتيها من ناحيتنا بل من الدول العربية المجاورة! فاسرائيل لم تكن ابداً ولن تكن عدواً لايران) "صحيفة معاريف اليهودية / 23 /9/1997)



أصدرت حكومة نتنياهو امراً يقضي بمنع النشر عن اي تعاون عسكري او تجاري او زراعي بين اسرائيل وايران. وجاء هذا المنع لتغطية فضيحة رجل الاعمال الإسرائيلي (ناحوم منبار) المتورط بتصدير مواد كيماوية الى ايران .. والذي تعد هذه الفضيحة خطراً يلحق باسرائيل وعلاقاتها الخارجية. وقد ادانت محكمة تل ابيب رجل الاعمال الإسرائيلي بالتورط في تزويد ايران ب 50 طنا من المواد الكيماوية لصنع غاز الخردل السام. وقد تقدم المحامي الإسرائيلي (امنون زخروني) بطلب بالتحقيق مع جهات عسكرية واستخباراتية اخرى زودت ايران بكميات كبيرة من الاسلحة ايام حرب الخليج الاولى. "الشرق الاوسط / العدد (7359)"

قامت شركة كبرى تابعه (لموشيه ريجف) الذي يعمل خبير تسليح لدى الجيش الاسرائيلي - قامت شركته ما بين (1992-1994) ببيع مواد ومعدات وخبرات فنية الى ايران. وقد كشف عن هذا التعاون الاستخبارات الامريكية بصور وثائق تجمع بين موشيه والدكتور ماجد عباس رئيس الصواريخ والاسلحة البايولوجية بوزارة الدفاع الايرانية. "صحيفة هارآرتس اليهودية ... نقلا عن الشرق الاوسط عدد (7170) "


ونقلت جريد الحياة بعدده (13070) نقلا عن كتاب الموساد للعميل السابق في جهاز الاستخبارات البريطانية (ريتشارد توملينسون) : وثائق تدين جهاز الموساد لتزويده ايران بمواد كيماوية.


كتاب الحياة السرية لرؤساء أمريكا !‏ تأليف:كورماك اوبراين - ومونيكا سوتيسكي
تشعبت التحقيقات في فضيحة ايران - كونتراجيت، وحاول الرئيس التستر على انحرافات رجاله المقربين خصوصا الكولونيل اوليفر تورث والادميرال جون بويند اانة قليل ادبتر مستشار الرئيس للامن القومي، وقد استدعت لجنة تاور المسئولة عن التحقيق نانسي زوجة الرئيس رونالد ريجان، واستفسر منها المحققون عن الاجتماعات السرية التي شارك فيها تورث ويونيدا اانة قليل ادبتر مع الرئيس وبحضور وليم كيسي مدير وكالة الاستخبارات المركزية ونفت السيدة نانسي مشاركة تيسي او نورث في مثل هذه الاجتماعات.
ولكن اكدت وثائق الوكالة مشاركتهما حتى موعد مبكر من عام 1986 وادرك المحققون ان السيدة الاولي تكذب، ومع ذلك قرروا عدم مواجهتها بتلك الاكاذيب في تلك المرحلة من التحقيق، وزعمت نانسي ريجان ان كل المخالفات التي ارتكبها يويند اكستر تمت بدون علم زوجها الرئيس. الا ان شهادة يويند اكستر امام لجنة تادر كشفت عن الاكاذيب الفاضحة التي تورطت فيها زوجة الرئيس، فقد قال يونيدا اانة قليل ادبتر ان كل التصرفات الملتوية كانت بناء على الاوامر المباشرة من ريجان، بل ان ريجان لم يعترض قط على مبادلة الرهائن الامريكيين في لبنان بالاسلحة وقطع الغيار التي تم تصديرها لايران، وهي الجهة التي كانت الادارة الامريكية تتهمها بمساندة الخاطفين، وبالطبع احاط هوارد بيكر رئيس هيئة العاملين بالبيت الابيض بهذه المعلومات، وقرر مواجهة الرئيس بالحقائق، وتوجه بيكر الى جناح الرئيس الذي لم يغضب لدى علمه بشهادة يونيد اانة قليل ادبتر، وانما استغرق في نوبة صاخبة من الضحك العميق، وخاطب ريجان هوارد بيكر بقوله: لاحظ.. لقد كنت على علم بهذه الاحداث طوال الاشهر السبعة الماضية.


avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التعاون ( الاثنى عشري ) الشيعي مع الصهاينه( اليهود ).....جــذور واسباب هذا التعاون ؟؟

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الخميس أغسطس 22, 2013 5:36 pm



(( تابع3  : التعاون العسكري بين الشيعه واليهود ))



4- تعاون الشيعه مع الصهاينه والامريكان لاحتلال العراق


اولا : التـاريـخ يــــعيـد نـفســــه



لاينسى التاريخ أبدا خيانة الوزير الرافـضي ابن العلقمي الذي فتح أبواب بغداد للمغول الأول وراسلهم واستعداهم على المسلمين ،وفتح أبوابها لهم فدخلوا يقتلون وينهبون ويأسرون ويدمرون ويحرقون أربعين يومًا حتى أصبحت بغداد التي كانت حين ذاك زهرة مدائن الدنيا أصبحت خرابًا يبابًا تنعق فيها البوم، وقُتل فيها كما يذكر المؤرخون حوالي ألفا ألف إنسان أي حوالي مليونين من المسلمين والوزير الرافـضي الخبيث ابن العلقمي يتفرج على تلك الكارثة الهائلة التي حلت بالمسلمين وسقطت تلك الدولة العباسية الإسلامية العظيمة، التي استمر ملكها أكثر من خمسمائة سنة.
ويعيد التاريخ نفسه للمغول الجدد على يد أحفاد ابن علقمي الذين أفتوا أتباعهم بعدم شرعية جهاد الصليبيين الذين قدموا لاجتياح العراق المسلم إذا بهذه الفتاوى لابن العلقمي الجديد بدلا من صد المعتدين ودحرهم إذا بجموع الشيعة في مدينة صدام في استقبال المعتدين مهللين فرحين .



ثانيا : اسباب السقوط السريع لبغداد ودور الشيعه في ذلك وصور من خياناتهم :

السبب الأول : غدر جمهور الشيعة والذي بدأت بوادره من قرابة أسبوع من الغزو حيث كانوا يضربون الصفوف الخلفية للمقاتلين من أهل السنة،وظهر هذا الأمر جليا في معركة المطار وقد استشهد عدد من المقاتلين العرب نتيجة ضربهم من الخلف من قبلهم .وكذلك كان لبعضهم دور استخباراتي خطير في توجيه العدو إلى الأماكن الحيوية المؤثرة لاستهدافها بالقصف .

السبب الثاني : غدر ضباط الشيعة الذين كانوا في الجيش :وهم وإن كانوا قلة إلا أن غدرهم كان مؤثرا ،وتمثل هذا الغدر في عدة صور :

***منها إرسال معلومات استخباراتية غير صحيحة لفرقة من القوات العراقية عن وجود منافذ وثغرات خلفية للقوات الأمريكية المعتدية ويفاجأ الجيش العراقي بوقوعه في كمين بين فكي كماشة القوات الأمريكية وأبيدت هذه الفرقة عن آخرها.

***وفي معركة المطار ظهرت خيانات هؤلاء الضباط الشيعة بعد رفض إعطاء المجاهدين العرب أسلحة تمكنهم من ضرب مدرعات العدو بحجة عدم صدور أوامر ووشى بعضهم للقوات الأمريكية بأماكن هؤلاء المجاهدين بعد انحيازهم لمدرسة قريبة من المطار فقامت الطائرات الأمريكية بضرب هذه المدرسة مما نتج عنه استشهاد مجموعة كبيرة منهم.

***ومن أدوارهم الخطيرة في بعض المعارك التي استطاع فيها الجيش العراقي مهاجمة القوات الأمريكية وإجبارها على التراجع وكاد الجيش العراقي يبيد هذه المجموعة عن آخرها لولا أن ضابطا في قسم الاتصالات أبلغ أوامر مكذوبة بالانسحاب والتراجع فانكشفت المجموعة وأبيدت كلها.


ثالثا : خيانة السيستاني بــ 200 مليون دولاء وافتاء بحرمت قتال المحتل

رامسفيلد: سلمنا السيستانى 200 مليون دولار فسلمنا العراق وأفتى بحرمة قتالنا

( الأولى ) متابعات :
صدرت مذكرات دونالد رامسفيلد وزير الدفاع في الإدارة الأمريكية إبان إدارة الرئيس بوش الابن و جاءت مؤخرا لتكشف أن المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني استلم 200 مليون دولار وأصدر فتاوي “دينية” للمساعدة في سقوط العراق في أيدي التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، كما كشفت المذكرات عن العلاقات التي كانت مرتبطة مع المرجع الشيعي وعن الأموال التى أعطاها له وجعلته يفتى الفتاوى لصالح قوات التحالف.
قال رامسفيلد إنه تربطه بالسيستاني علاقة صداقة قديمه ترجع الي عام 1987، وفي خضم إعداد قوات التحالف لشن الهجوم علي القوات العراقية المتمركزة في الكويت وجنوب العراق كان لابد من مشورة السيستاني حتي نخرج بنتائج لا تسبب خسائر فادحة في صفوف قوات التحالف وفعلا تم الاتصال عن طريق وكيل السيستاني في الكويت جواد المهري.
وهذا الأخير أظهر لنا من المرونة ما كنا نخشي منه كون الأخير أيضا يدين بالولاء لإيران وإيران أيضا دخلت علي محور الصراع باعتبار أن الرئيس بوش قد صنفها ضمن محور الشر الذي يضم “العراق.. إيران .. كوريا الشمالية”، وقدمنا هدية لأصدقائنا في العراق طبعًا علي رأسهم السيستاني وكان مبلغًا من المال ’200مليون دولار’ يليق بالولايات المتحدة الأمريكية وحليفنا السيستاني.
وبعد هذه الهدية التي وصلت للسيستاني عن طريق الكويت.. أخذت علاقاتنا مع السيستاني تتسع أكثر فأكثر وبعد أن علم الرئيس بوش الابن بهذا الخبر ووصول وتسلم السيستاني للهدية، قرر فتح مكتب في وكالة المخابرات المركزيه cia وسمي مكتب العلاقات مع السيستاني وكان يرأسه الجنرال المتقاعد في البحريه سايمون يولاندي، لكي يتم الاتصال وتبادل المعلومات عن طريق هذا المكتب، وفعلا تم افتتاح المكتب وعمل بكل جد ونشاط ، وكان من ثمار هذا العمل المتبادل صدور فتوي من السيستاني بأن يلزم الشيعة وأتباعه بعدم التعرض لقوات التحالف التي وصلت للحدود مع الكويت.
وأكمل رامسفيلد قائلاً إنه اتصل الجنرال ‘سايمون يولاندي’ مع النجل الأكبر لسيستاني “محمد رضا” وكان الجنرال لذي انتقل مع فريق عمله من واشنطن إلي العراق في قصر الرضوانية أحد المباني التي كانت من ضمن القصور الرئاسية التي تمتع بها الرئيس صدام حسين، وتم من خلال هذا الاتصال إجراء لقاء سريع وسري مع السيستاني في مدينة النجف، وفعلا اتصل بي الجنرال يولاندي وأخبرني أن لقاء السيستاني هذه الليلة، ولم أكن متوقعًا أن يجري اللقاء بهذه السهولة، لمعرفتي المسبقة بأن من يتسلم مهام السلطة المرجعية في العراق تكون حركاته وتصرفاته محسوبة بما يمتلك هذا المقام من روحية لدي عموم الشيعة في العالم والعراق بالخصوص.
المهم كنت في تلك اللحظات أجري لقاء علي شبكة “فوانة قليل ادب نيوز” من بغداد مباشرة، وبعد لقاء “فوانة قليل ادب نيوز” توجهنا إلي مدينة النجف عن طريق سرب من المروحيات التابعة لقوات التحالف وقد وصلنا إلي مدينة النجف في وقت متأخر من الليل.. وكانت المدينة تغط في ظلام دامس، وهبطت المروحيات علي مبان بالقرب من مرقد للشيعة وهو مرقد الإمام علي، وانتقلنا إلي مكان إقامة السيستاني وكان في حي مزر جدا إذ النفايات تحيط بالمكان من كل جانب، وأتذكر أنني وضعت منديلا علي أنفي من أثر الروائح الموجودة في مبني السيستاني والأماكن المجاورة.
وعندما رأيت السيستاني تلاقفني في الأحضان.. وقبلني أكثر من مره بالرغم أنني لا أستسيغ ظاهرة التقبيل بالنسبة للرجال وتجاورنا عن أمور كثيرة حيث كان من الحكمة أن نأخذ رأي أصدقائنا بها وبالخصوص مثل السيساني.
وكانت آنذاك تواجهنا مشكلة “السلاح” حيث ترك النظام العراقي السابق في متناول العراقيين أكثر من ستة ملايين قطعة سلاح خفيف كانت هذه القطع تسبب لنا إرباكا في السيطرة علي هذا الكم الهائل من الأسلحة، وفعلا تم التوصل إلي اتفاق مضمونه أن يصدر الزعيم السيستاني فتوي تحظر استخدام هذه الأسلحة ضد قوات التحالف، وكان لهذه الفتوي الفضل الكثير لتجنب قوات التحالف خسائر جسيمة.

http://n4hr.com/up/uploads/4323507043.gif


***فتوى السيستاني بتحريم قتال الامريكان والصهاينه في العراق

http://alqadisiyya3.com/up/uploads/7c62dd9c7c.jpg


***صور لفرحة الشيعه بالعراق في المحتل الصهيوني امريكي وتعاونهم معهم ووقوفهم تحت امرت المحتل

http://www.fnoor.com/images/fn0986.jpg

http://www.fnoor.com/images/fn0981.jpg

http://www.fnoor.com/images/fn1235.jpg

http://www.fnoor.com/images/fn1620.jpg

http://www.fnoor.com/images/fn1583.jpg

http://www.fnoor.com/images/fn0353.jpg

http://www.fnoor.com/images/fn1616.jpg

http://www.wahatalarab.com/Libraries/ayosh/10_22474.jpg

http://www.wahatalarab.com/Libraries/ayosh/11_22474.JPG

http://235cef.typepad.com/photos/als_april_update/col_with_sheikh.JPG


http://www.youtube.com/watch?v=QMo1FfOs4qw



***سيف على بن ابي طالب يهدي لصهاينه الامريكان

http://www.iraqirabita.org/upload/3591.jpg


*** اعترف قادة ايران وفي مقدمتهم خاتمي حينما كان رئيسا بقوله في نهاية عام 2004: ( لولا مساعدة إيران لما نجحت أمريكا في احتلال العراق وأفغانستان ) هذا الاعتراف قاله حرفيا قبله نائبه محمد علي ابطحي ، في مطلع عام 2004 في ندوة دولية في دبي، وقاله بعدهما هاشمي رفسنجاني اثناء حملته الانتخابية في عام 2005 .

http://www.fnoor.com/images/fn0715.jpg



***كمال الحيدري يقول ان السيستاني صنيعة المخابرات الامريكيه

http://www.youtube.com/watch?v=955Yi2gFBxU



avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التعاون ( الاثنى عشري ) الشيعي مع الصهاينه( اليهود ).....جــذور واسباب هذا التعاون ؟؟

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الخميس أغسطس 22, 2013 5:43 pm



(( تابع4 : التعاون العسكري بين الشيعه واليهود ))


5- تعاون الشيعه مع الصهاينه لقتل الفلسطينيين في العراق



***فيلق بدر و جيش المهدي يغتالون فلسطينيين على قائمة اسرائيل!!

في إطار الحملة الإعلامية التحريضية الشعوبية على الوجود العربي بشكل عام والوجود الفلسطيني بشكل خاص في أرض الرافدين ؛ تظهر الأحقاد الدفينة ( الطائفية والعنصرية ) التي تغذّيها أفكار الصفويين في ايران و اموالهم.

اذ لم تكتف فرق الموت الايرانية و جماعات التكفير الشيعية  في قتل العلماء و الأستاذة و العسكريين السابقين الذين شاركو في الحرب العراقية-الايرانية و في اغتيال العقول العلمية و الدينية و الكفاءات و المجاهدين بل تعدّته الى سفك دماء الفلسطيني في العراق مقدّمة بذلك خدمات جليلة و هديّة عظيمة الى الموساد الاسرائيلي و الدولة الصهيونية التي يتغنّون بلعنها و الموت لها في ايران كل جمعة. الحقائق بطبيعة الحال تتكلم عن نفسها, فمن أبرز الاغتيالات التي قام بها كل من فيلق بدر بقيادة عبدالعزيز الحكيم و جيش المهدي بقيادة مقتدى الصدر المدعومين مباشرة من الجمهورية الاسلامية الايرانية في المال و التدريب و التسليح, اغتيال ثلاثة من أشهر القادة الفلسطينين الواردة اسماؤهم على لائحة الاغتيالات الاسرائيلية منذ العام 2000 عرف من بينهم و من أشهرهم الشيخ أحمد فرج أحد قادة حماس السابقين والذي يعتبر على رأس قائمة الاغتيالات الصهيونية, الأمر الذي دفع محمود أحمد فتحي عضو جمعية شئون الفلسطينيين في العراق الى ان يقول في تصريح صحفي: "إن العصابات الشيعية التي يقودها السيستاني والحكيم والصدر قد نفذت وبجدارة أجندة إسرائيل تجاه الفلسطينيين المطلوبين لديها والذين قام الرئيس العراقي السابق صدام حسين بإيوائهم في العراق. انّ قائمة الفلسطينيين الذين تم اغتيالهم على يد تلك العصابات الشيعية الإيرانية طويلة و يكفي ان نعرف انّها قامت خلال الأشهر الستة المنصرمة باغتيال ثلاثة فلسطينيين في بغداد كانوا على قائمة الاغتيالات الصهيونية ومطلوبين للكيان الصهيوني منذ عام  2000و قتلت الشيخ أحمد فرج أحد قادة حماس السابقين والذي يعتبر على رأس قائمة الاغتيالات الصهيونية".

كما اتهم رئيس كتلة فتح بالمجلس التشريعي السفير الفلسطيني السابق بالعراق عزام الأحمد هذه العصابات الشيعية  باستهداف الفلسطينيين بالقتل لأسباب عرقية وطائفية, قائلا: "إن القوى العراقية القادمة من إيران وتحديداً المجلس الأعلى للثورة الإسلامية قد ارتكبت أكبر أعمال قتل ضد الفلسطينيين بالعراق لأسباب عرقية طائفية, و انّ سبب القتل ليس سياسيا بل معظمهم قتل نتيجة التعصب من قِبل قوى طائفية ضد الفلسطينيين والعرب عموماً".




.............................................................................




*** قتلى الفلسطينيين في العراق يفوق عدد قتلاهم في اسرائيل!!

استنادا الى ما اعلنه السيد قاسم محمد مدير مركز حقوق الإنسان والدراسات الديمقراطية, فان "عدد من قتل من الفلسطينيين في العراق على يد جيش المهدي وفيلق بدر خلال العام المنصرم والحالي يفوق عدد قتلاهم على يد اليهود في فلسطين خلال الفترة نفسها". و على الرغم من انّه لا احصاء رسمي بخصوص عدد القتلى الفلسطينيين على أيدي العصابات الشيعية المدعومة ايرانيا, فانّ التقديرات تتفاوت وصولا الى الرقم 900, و بعض المصادر تضيف عدد المهجّرين و المعذّبين و المعتقلين فيصبح العدد عندها باللآلاف. لكنّ الأكيد في جميع الأحوال انّ العدد كبير و انّ الامر خرج عن كونه عملا فرديا ليصبح ظاهرة جذبت اهتمام المنظمات الاقليمية و الدولية المهتمّة بحقوق الانسان و اللاجئين. فقد توعدت لجنة الدفاع عن حق العودة في الاردن بانها ستلاحق المجموعات المسلحة التي تستهدف اللاجئين الفلسطينيين في العراق بكل الملفات والوثائق لتقديمهم للعدالة الدولية وكل من يقف وراءهم كمجرمي حرب ارتكبوا العديد من اعمال القتل والتنكيل بحق المدنيين الابرياء وخاصة اللاجئين الفلسطينيين في العراق. واعلنت اللجنة في بيان اصدرته انها بصدد العمل على تقديم دعوى رسمية للمحكمة الجنائية الدولية ضد هذه المجموعات بالتعاون مع لجان الدفاع عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين في العالم ومنظمات حقوق الانسان والجمعيات الحقوقية والانسانية.

و كانت منظّمة هيومان رايتس ووتش قد ذكرت انّها حصلت على منشور يحمل وزّعه جيش المهدي في بغداد و يحمل اسم "وحدات الرد السريع لكتيبة ثأر آل البيت" جاء فيه: "لا مكان للفلسطينيين في عراق علي والحسن والحسين, سيوفنا يمكن أن تصل إلى الرقاب" وحث الفلسطينيين على مغادرة العراق و الذهاب "لمقاتلة الاحتلال في بلدكم"!!.




.....فكيف لايران ان تدعي انها تساعد الفلسطينيين وهي في نفس الوقت قتلتهم في العراق وفي لبنان فيالا هذا التناقض العجيب!!!!!!!!!!





avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التعاون ( الاثنى عشري ) الشيعي مع الصهاينه( اليهود ).....جــذور واسباب هذا التعاون ؟؟

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الخميس أغسطس 22, 2013 5:53 pm



(( الجزء الرابع ))



العلاقات التجاريه بين ( الرافـضه ) والمتمثله بايران مع الصهاينه



كشفت الإذاعة الإسرائيلية العامة في تقرير مفصل لها أن العلاقات التجارية بين تل أبيب وطهران في العقدين الماضين لم تقتصر على ما نشر مؤخراً عن صفقات تجارية بين شركة الأخوة عوفر مع شركات نفط إيرانية.

مشيرة إلى أن خبراء إسرائيليين في مجال الزراعة ورجال أعمال وأكاديميين ينشطون في إيران على مدار تلك الأعوام, وقد ازدهرت تلك العلاقة عندما كان أرئيل شارون يتولى منصب وزير البنى التحتية في عهد حكومة نتنياهو الأولى عام 1996.

وذكرت الإذاعة أن تقديرات المخابرات الأمريكية بعد الانقلاب على الشاه عام 1979م كانت تشير منذ البداية إلى اختلاف جوهري بين المؤسسات الاقتصادية القائمة في إيران وبين نظام الحكم الجديد, وحينها قرر البنتاغون تطوير بنية تحتية لعلاقات اقتصادية مع إيران.

وقال الدكتور سولي شهفار رئيس مركز دراسات ايران والخليج العربي في جامعة حيفا, "إن عائلة عوفر ليست وحدها, فنحن نعرف عن أشياء معلومة مثل قضية ناحوم منبر الذي كانت له علاقات مع إيران على مدار سنوات بعلم السلطات الإسرائيلية دون أن تعتقله, وأعلم أن هناك شركات لها علاقات مع إيران بطريقة أو أخرى وأقدر أن السلطات الإسرائيلية على دراية بجزء من هذا الحراك التجاري".

وأشارت الإذاعة إلى أن البنتاغون أسس في بداية تسعينات القرن الماضي لجنة برئاسة ريتشرد شيفتر, و رونالد نيومان, وكانت هذه اللجنة تجتمع سرا كل ثلاثة شهور في القاهرة و لندن و لاغوس عاصمة نيجيريا, وحينها كان الرئيس الايراني محمد خاتمي يدعم تطوير بنية تحتية لعلاقات اقتصادية مع الدول الغربية وساعدته في ذلك ابنة الرئيس السابق هاشمي رفسنجاني التي كانت تشغل منصب المبعوثة الإيرانية لهذه اللجنة, وكذلك كانت (إسرائيل) لها ممثل في هذه اللجنة.

وكان ارئيل شارون المسئول عن الاتصال مع هذه اللجنة أثناء شغله لمنصب وزير الإسكان, وعند تعين شارون في منصب وزير البنى التحتية في حكومة نتنياهو عام 1996م طرأ تغيير كبير حيث طلب شارون حينها تعزيز العلاقات مع إيران.

وخلال تلك الفترة ناقش الممثل الإسرائيلي في اللجنة ديون إيران المستحقة على (إسرائيل) التي زادت عن 800 مليون دولار وذلك منذ فترة الشراكة في خط أنابيب البترول ايلات عسقلان, وعقب قطع العلاقات لم تسد (إسرائيل) الدين المستحق عليه,  وقد طلبت إيران من (إسرائيل) سد هذا الدين بالإضافة إلى تعويضات.

وحينها اتفق ارئيل شارون مع روسيا على أن تشتري روسيا الدين مقابل هذا تتلقى إيران أشياء تساوي في قيمتها هذا الدين مثل الوسائل القتالية وأيضا إصلاح وسائل قتالية وبيع السلاح لإيران وأهم الأمور التي اتفق عليه تطوير طائرات الفانتوم التي كانت تمتلكها إيران في ذلك الوقت وهذا الأمر كان بين عامي 1996م - 1998م  علماً أن عمليات تطوير الطائرات وإصلاحها تمت في روسيا بإشراف متخصصين تقاعدوا من عملهم في الصناعات الجوية الإسرائيلية.

وأشارت الإذاعة إلى أن اللجنة الأمريكية كانت على إطلاع على جوهر الأمور وحينها طلبت إيران من طرف ثالث أن يناقش ارئيل شارون مع الأمريكان إمكانية بلورة صفقة لرفع الحظر عن بعض الأملاك الإيرانية في الولايات المتحدة

وذكرت الإذاعة أنه بعد تولي ارئيل شارون منصب رئاسة الوزراء طلب من مسئولين روس أن يكونوا وسطاء بين (إسرائيل) وإيران, وحينها انتعشت العلاقات الاقتصادية بين (إسرائيل) وإيران, مشيرة إلى أن تعاون الأمريكان ساهم في تعزيز التبادل التجاري مع إيران, علما أن ذلك كان خلال فترة تولي احمدي نجاد للحكم في إيران.

ولفتت الإذاعة العامة إلى أن أبرز الدلالات على هذا التعاون كان عندما سمحت وزارة الزراعة الإيرانية لـ16 مستشار زراعي إسرائيلي بدخول إيران من اجل العمل في اقليم بوشير على نشاء حقول زراعية في الإقليم.

وحينها وصل الإسرائيليون لإيران من أمستردام "عاصمة هولندا" وهناك تلقوا تأشيرات خاصة من أجل دخول إيران, وحينها كانت الجهات الرسمية على اطلاع بهذا الأمر, وقد مكث المستشارين في إيران أسبوعين وعند عودتهم لم يتم تقديم لائحة اتهام ضدهم أو محاكمتهم وتم غض الطرف بشكل رسمي عن هذه المهمة.

وبعد ذلك ضرب طهران زلزال مدمر و تضررت كثير من البنى التحتية وقد تكرر توجه الإيرانيين لارئيل شارون عبر طرف ثالث وطلبوا من شركة "تاهل" الإسرائيلية التي بحوزتها نسخ من خرائط البنية التحتية للصرف الصحي في طهران وذلك منذ الفترة التي كانت تعمل فيه الشركة في إيران في ظل حكم الشاه.

وقد قام خبير إسرائيلي يدعى "ن,و" وكان يبلغ حينها من العمر 65عام بالسفر من (تل أبيب) إلى أوروبا و بحوزته الخرائط و ساعد الإيرانيين بشكل كبير وعند عودته لإسرائيل, نشر في وسائل إعلام إيرانية أنه تم الإفراج عن 8 يهود إيرانيين كانوا معتقلين بتهمة التجسس لصالح (إسرائيل) .

وسبق أن نشرت الإذاعة العامة أن كبرى الشركات الإسرائيلية في مجال الأدوات الزراعية تنشط في أكثر من 120 دولة, تملك علاقات تجارية مع إيران, حيث تشتري الأخيرة قطع غيار لأنظمة تنقية المياه وإعادة تكرير المياه العادمة وتشتري أيضا بذور جميع مزروعات الخضار.

ومؤخرا توجهت إيران (لإسرائيل) عبر شركة وهمية في الصين من اجل شراء منظومة صنعتها شركة إسرائيلية من المنطقة الصناعية رمات هاشرون, وهذه المنظومة توفر جدار وهمي من اجل حماية العربات الحكومية للمسئولين الإيرانيين.

وذكرت الإذاعة أن التجار الإسرائيليين يشترون المكسرات من إيران, وهي تصل إلى (إسرائيل) عبر تركيا, وما يثير الاهتمام انه هناك تجار إسرائيليين يقومون بتسويق المانة قليل ادبرات الإيرانية في اسبانيا والبرتغال وهولندا, كما ينفرد الإسرائيليين بتسويق السجاد الإيراني عن طريق الأردن و تركيا و قبرص.

وقد التقى في أثينا أكاديميين إيرانيين وإسرائيليين وقاموا بمحاكاة سيناريو مفاوضات بين الدولتين وتم توثيق اللقاء وهو محفوظ حاليا في الأرشيف الإسرائيلي في (تل أبيب).

يذكر أن جورج بوش أعطى منذ توليه الرئاسة الأمريكية الضوء الأخضر للعلاقات بين (إسرائيل) وإيران, بينما شهدت تلك العلاقات حالة من الركود أثناء تولي بيل كلينتون الرئاسة في واشنطن, وفي حين تولى جورج بوش الابن كان هناك اتفاق بينه وبين أرئيل شارون على الفصل بين نظام الحكم في إيران والمؤسسة الاقتصادية, ولكن في نهاية فترة بوش الرئاسية تم حل اللجنة التي تأسست عام 1991م ونقلت صلاحيات الأمور إلى المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض, ومنذ تولي باراك أوباما الرئاسة لم يتم بحث أمر اللجنة ونحي الموضوع جانبا.



*** وقالت تقارير صحافية إسرائيلية إن وزارة المواصلات الإيرانية طلبت شحنة مؤلفة من 15 ألف جهاز إنذار، من صناعة إسرائيلية، لحماية السيارات الحكومية من السرقة.
وبحسب صحيفة "يديعوت احرونوت" الإسرائيلية فإن إيران طلبت شراء هذه الأجهزة من شركة صينية تسوق منتوجات شركة "سونار" التي يقع مقرها في مدينة رمات هشارون الواقعة شمال تل ابيب في وسط إسرائيل.

وطبقا للتقرير الذي نشرته صحيفة "البيان" الإماراتية الثلاثاء 11-4-2006 فإن الصفقة
تمت بين الحكومة الإيرانية والشركة الصينية بعد زيارة مندوب عن وزارة المواصلات
الإيرانية في معرض لأجهزة الإنذار في الصين وأعجب بالمنتج الإسرائيلي.

وحمل المندوب الإيراني 20 جهاز إنذار لدى عودته إلى بلاده، وبعد مرور أسبوعين طلبت الحكومة الإيرانية من الشركة الصينية تزويدها بـ15 ألف جهاز.

وقال مدير عام شركة "سونار" يعقوب سلمان: "لم أصدق" عندما أبلغه المروج الصيني بأن الإيرانيين يريدون شراء أجهزة إنذار من صنع إسرائيل.



***هلانيوز: رغم إنكار كل من إيران ومجموعة "عوفر براذرز" الإسرائلية لوجود صفقات تجارية بينهم أكدت وزارة الخارجية الأمريكية ان الشركة الاسرائيلية "لم تبذل الجهد المطلوب، والحصول على معلومات متاحة علنا وسهلة الحصول عليها تشير الى انها تتعامل مع خطوط للشحن تابعة للجمهورية الاسلامية الايرانية".


*** صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية قد ذكرت في عددها الصادر في السادس والعشرين من مايو / آيار الجاري أن هناك 200 شركة إسرائيلية ترتبط بعلاقات تجارية مع إيران.

.
.
.
تابع
avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التعاون ( الاثنى عشري ) الشيعي مع الصهاينه( اليهود ).....جــذور واسباب هذا التعاون ؟؟

مُساهمة من طرف المهدي عجعوج ابو الجحور في الخميس أغسطس 22, 2013 5:56 pm



تابع : العلاقات التجاريه بين ( الرافـضه ) والمتمثله بايران مع الصهاينه


بـعض الدراســــات كشـفت التـعاون التــجاري


كشفت دراسة لمركز الخليج للدراسات الاستراتيجية أن هناك سرية تغلف بها العلاقات الإيرانية الإسرائيلية حتي لا يقع أي من طرفيها في حرج وذلك بالدعاية الظاهرية بوجود عداء متبادل.

في هذا السياق اتسمت تصريحات السياسيين الإيرانيين بالعداء لإسرائيل بدءاً من الخوميني وانتهاء بنجاد الذي صرح مرارا وتكرارا بأنه يحب أن تلقي إسرائيل من خارطة العالم.

وأكدت الدراسة وجود تعاون وثيق، حيث تعتبر إسرائيل إيران من الدول الأطراف أي الدول غير العربية المحيطة بالعالم العربي، كما أن العلاقات مع إسرائيل بالنسبة لإيران تمثل إمدادات من السلاح المتقدم وانة قليل ادبباً لرضا أمريكا والدول الغربية وعلي ذلك فقد استمر التعاون الإسرائيلي الإيراني بعد قيام الثورة الإسلامية في العديد من المجالات أهمها التعاون في مجال التسليح، حيث كانت إسرائيل المصدر الأول للسلاح في الفترة من 1980 إلي 1985 وقد نشرت جريدة «هاآراتس» الإسرائيلية تقريرا داخليا لوزارة الدفاع الإسرائيلية ذكر أن إسرائيل قد حافظت علي علاقات صناعية عسكرية مع إيران ثم بموجبها تم تزويد إيران بـ58 ألف قناع للغازات السامة من شركة «شاتون» للصناعات الكيماوية بعد انتهاء الحرب العراقية الإيرانية.

كما أظهرت الدراسة عن وجود العديد من الروابط الاقتصادية التي لم تتوقف بين إيران وإسرائيل من المال إلي النفط والمواد الغذائية، حيث تستورد إيران من إسرائيل بصورة غير مباشرة قطع غيار للمعدات الزراعية، وكذلك تستورد إسرائيل النفط الإيراني بطرق غير مباشرة من أوروبا، بالإضافة إلي وجود علاقات تجارية سرية بين إيران و200 شركة إسرائيلية.

في نفس السياق «كشفت صحيفة يديعوت احرونوت» أن الصفقات الإيرانية - الإسرائيلية تتم عبر شركات في تركيا والأردن والخليج ومسجلة في أوروبا، إضافة إلي ذلك يوجد علماء فيزياء من إيران وإسرائيل يعملون معاً ضمن مشروع مشترك في مركز «سيسامي» الدولي لضوء السنكرتون للعلوم التجريبية وتطبيقاتها في الشرق الأوسط.

وأوضحت الدراسة أن هناك ابعاداً ومجالات أخري للتعاون بين إسرائيل وإيران.





..............................




كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية تفاصيل ولوج الشركات الإسرائيلية إلى السوق الإيرانية، موضحة أن الصفقات التجارية كانت تتم من خلال شركات تعمل في تركيا والأردن والخليج ومسجلة في أوروبا.

وتنقل الصحيفة عن رئيس جمعية الصداقة الإسرائيلية العربية، يهوشوا ميري، قوله إنه "بغض النظر عن ما نشاهده على أرض الواقع، فإن العلاقات التجارية السرية مع إيران تقدر بعشرات الملايين من الدولارات سنوياً".

ويضيف ميري الذي تعمل جمعيته على تطوير العلاقات الاقتصادية مع العرب كبديل لإرساء السلام، أن "الجانبين يدليان بتصريحات قاسية تجاه بعضهما، إلا أن الأعمال التجارية في نمو، العلاقات مع الزملاء الإيرانيين ممتازة، والتصريحات السياسية يتم تجاهلها".

ويشدد على أن "التجارة البينية في طريقها للتوسع. فخلال العام الماضي تطورت مجالات التعاون لتشمل خدمات استشارية في مجال الهندسة وبناء مصانع المواد الغذائية".

وتتركز الصادرات الإسرائيلية إلى إيران في الإنتاج الزراعي مثل الأسمدة العضوية، وأنابيب الري، الهرمونات المحفزة لزيادة إنتاج الحليب والبذور. في المقابل، يزوّد الايرانيون إسرائيل بالفستق والكاجو والرخام بشكل رئيسي، حيث تعد صناعة الرخام واحدة من أكبر الصناعات في إيران.

ويؤكد رئيس جمعية المقاولين في إسرائيل، انة قليل ادبان سيف، قيام بعض المقاولين باستيراد كميات كبيرة من الرخام الإيراني، مضيفاً أن "الرخام المستخرج من جبال إيران يحظى بشعبية كبيرة في إسرائيل، ويصل إلينا عبر تركيا".

ويعارض سيف تطوير العلاقات التجارية مع إيران، مشيراً إلى أن "الايرانيين عرضوا عليه شخصياً تزويده بمئات الأطنان من منتجات الرخام التي تنقل إلى تركيا، لكنه رفض وحاول تنظيم حملة لمقاطعة المنتجات الإيرانية، لكن كان مصيرها الفشل".

ووفقاً للصحيفة الإسرائيلية، فإن الايرانيين يبدون اهتماماً واضحاً في تقنيات الأمن الاسرائيلية، ففي معرض أقيم أخيراً، حاول تجار إيرانيون دخول الجناح الإسرائيلي الذي يعرض تقنيات وقائية من الحوادث في المفاعلات النووية، إلا أن ممثل الشركة الإسرائيلية، حاييم سيبوني، ارتاب من لهجتهم وأمرهم بالمغادرة.

وفي شهر نوفمبر من عام 2000 طلبت الحكومة الإيرانية من شركة إسرائيلية أشرفت على بناء شبكة الصرف الصحي في طهران منذ 30 عاماً، لزيارة إيران بهدف صيانة وتجديد الشبكة. وتؤكد الصحيفة أن مساعد المدير العام لوزارة الزراعة الإيرانية زار إسرائيل سراً وأقام في فندق هيلتون تل أبيب، وأعرب عن اهتمامه بشراء أنابيب الري والمبيدات والأسمدة.




avatar
المهدي عجعوج ابو الجحور

ذكر تاريخ التسجيل : 19/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى