منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

اوباما عبيده (آل سعود):ما الذي ينبغي ان يسمعه العبد من سيده؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اوباما عبيده (آل سعود):ما الذي ينبغي ان يسمعه العبد من سيده؟

مُساهمة من طرف خادم الحسين في الإثنين فبراير 24, 2014 12:31 pm




اوباما عبيده (آل سعود):ما الذي ينبغي ان يسمعه العبد من سيده؟






مُرْهُمْ ان يحترموا حق الشعوب في تقرير مصيرها، فلا يتدخلوا في خياراتها، ولا يفرضوا عليها اجنداتها بالعنف

والقوة، ولا يصدّروا لها الموت اذا ما تعارضت خياراتها مع توجهاتهم، او شعرت، خطأً، بان هذه الخيارات تعرّض

مصداقيتهم وشرعية نظامهم القبلي الفاسد للخطر او للمساءلة من قبل شعب الجزيرة العربية.

لم يسجل التاريخ ابدا ان (آل سعود) تدخلوا إيجابيا في ملف من ملفات المنطقة او المحيط او الإقليم، فتدخلاتهم

سلبية دائماً، تسببت في كل مرة بتدمير احلام الشعوب وقضاياها المصيرية، وكل ذلك، لأنهم يستشعرون الخطر

المباشر كلما اختار شعب من الشعوب كل ما يتعلق بالحرية والديمقراطية وتداول السلطة وأدواتها، فيستظهرون

قواهم السَبُعيّة العنفية ويتظاهرون عليها لتدميرها ووأدها وهي بعد في المهد او لازالت في رحم التشكل ومخاض الولادة.


مُرْهُمْ، إذن، ان يدعوا الشعوب وشأنها، فان مثل هذه التدخلات الهدامة تغذي العنف والإرهاب، لأنهم لا يقدرون

على تغيير المسارات بالمنطق والحجة والدليل، لافتقارهم النموذج السليم والصالح، فكيف يمكنهم تصدير ما لا

يُعقل بالعقل والمنطق؟ ولذلك تراهم يوظفون القتل والتدمير والإرهاب لعرقلة اي تغيير سلمي لصالح الديمقراطية

التي تدعي انت، السيد الرئيس باراك اوباما، بانك تسعى لتأسيسها ونشرها في الشرق الاوسط.


مُرْهُمْ ان يتركوا العراق وشأنه، فلا يتدخلوا في شؤونه، تارة بحجة الدفاع عن السنّة فيدّعون بانهم مهمّشون،

وكأنهم عينوا (آل سعود) حماة لهم يدافعون عن مصالحهم، وأخرى بحجة طائفية الحكومة وكأنهم أوصياء على مصير الشعوب.

لقد تورط (آل سعود) لحد الان، بقتل عشرات الآلاف من العراقيين الأبرياء، وتسببوا بجرح وإعاقة آلاف مؤلفة منهم،

وأشاعوا القتل والتدمير في كل زاوية من زوايا العراق، ونشروا الخوف والرعب فيه، وحرضوا على تجميع جراثيمهم

النتنة والمعدية من الارهابيين المغرر بهم فيه من كل حدب وصوب، بفتاوى التكفير الطائفية التي وزعت تذاكر حضور

مآدب العشاء مع رسول الله (ص) في الجنة على الارهابيين الذين يقتلون الأبرياء على الهوية، وبالبترودولار الذي

نثروه نثرا على جماعات العنف والإرهاب والمبرّر بالدعاية التضليليّة التي تحشد الإمكانيات، كل الإمكانيات، في

معركة الارهاب ضد الشعب العراقي وتجربته الوليدة في الديمقراطية.


لقد تعامل نظام (آل سعود) وكل أذرعه الاخطبوطية، بعدائية فريدة مع العراق الجديد، منذ سقوط الصنم في التاسع

من نيسان عام ٢٠٠٣ ولحد الان، فلم يدعوا فرصة لتدمير التجربة الجديدة الا ووظفوها في عملية التخريب المنظمة


التي قادوها ضده سواء على صعيد الارهاب او على الصعيد السياسي او حتى على الصعيد الدبلوماسي الدولي

من خلال المؤسسات والهيئات الدولية والأقلام والقنوات والاعلام المأجور.


مُرْهُمْ كذلك ان يتركوا شعب البحرين وشانه، فيسحبوا فورا آخر جندي في قوات ما يسمى بدرع الجزيرة من ارض البحرين، ليلاقي نظام القبيلة هناك (آل خليفة) مصيره المحتوم على يد شعب البحرين المسالم لوحده.


ان تدخلهم العسكري في البحرين لا يبرره اي قانون دولي، وهو يشبه التدخل العسكري الروسي في أفغانستان

او في المجر سابقا، فكيف بررت، حينها، المواجهة الدولية لذلك التدخل، وبشتى الطرق والوسائل والأساليب،

حتى العسكرية منها، وها انت اليوم تغمض عينيك عن الجرائم البشعة التي ترتكبها القوات العسكرية التي دفع بها

(آل سعود) الى البحرين؟ لماذا تداهنهم وتسكت عن جرائمهم على الرغم من خطورتها على السلم الأهلي في

البحرين والمنطقة؟ وعلى الرغم من خطورتها على مصداقية بلادك التي تدعي انك تحميها بنشر الديمقراطية في المنطقة ومراقبة حقوق الانسان لحمايتها من التجاوز والقمع؟ فاية ديمقراطية هذه التي تتمنى ان تراها في

الشرق الاوسط وعبيدك (آل سعود) ينحرونها في البحرين نحرا، امام ناظريك من دون ان تنبس ببنت شفة؟ واية

حقوق تلك التي تتشدق بها وانت تراها قد ذبحتها قوات عبيدك في البحرين من الوريد الى الوريد تحت مسمى طائفي حاقد؟.


اثبت لنا، ولو مرة واحدة، انك صادق فيما تقول، فَمُرْ عبيدك ان ينسحبوا فورا من البحرين لتضع حدا لعمليات القتل

الجماعي التي يتعرض لها الشعب على يد قواتهم المحتلة، وكذلك حالات التعدي على الأعراض وتعريض السجناء لأقسى انواع التعذيب النفسي والجسدي والروحي.



ان عليك واجب إنقاذ حق الشعوب في تقرير مصيرها، على الأقل أخلاقيا، فتأمر عبيدك بسحب قطعاتهم العسكرية

وقطعانهم من البحرين ليتمكن الشعب من تحقيق هدف ثورته السلمية في إسقاط الاستبداد والديكتاتورية والنظام

القبلي الشمولي، واستبداله بنظام ديمقراطي يحترم حقوق الانسان ولا يميز بين مواطن وآخر، يعتمد مبدأ التداول

السلمي للسلطة بعيدا عن التوريث، في إطار حياة دستورية يكون القانون فيها فوق الجميع، حكاماً ومحكومين.


مُرْهُمْ كذلك بالانسحاب الفوري من سوريا ولبنان ومصر وليبيا واليمن، فان وجودهم وتدخلاتهم السلبية تتعارض

وفكرة محاربة الارهاب، لان مواقفهم العدائية ضد قضايا الشعوب في الديمقراطية يثير العنف ويحرض على الارهاب بكل الطرق.


لقد سمعكم المجتمع الدولي، والرأي العام العربي والإسلامي، اكثر من مرة تتحدث عن الحلول السياسية للازمة

في سوريا، فكيف تريدنا ان نقتنع بما تكرره بهذا الصدد، وانت الى الان لم تامر عبيدك بالانسحاب من سوريا، ووقف

كل أشكال الدعم لجماعات العنف والإرهاب التي صدرها نظام القبيلة الى سوريا

لتدمير التغيير السلمي الذي كان قد أطلقه الحراك الشعبي ضد النظام؟.


لا يكفي استبدال قطع الشطرنج من مواقعها، بتغيير ابن العبدة، كما يسميه شعب الجزيرة العربية بآخر، فالارهاب لا يقوده أفراد وإنما هو منهج، ولذلك لا يمكن القضاء عليه الا بتغيير المنهج من القواعد
.

خادم الحسين

ذكر تاريخ التسجيل : 03/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اوباما عبيده (آل سعود):ما الذي ينبغي ان يسمعه العبد من سيده؟

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في الخميس أبريل 17, 2014 6:28 am








الأمور في المنطقة بلغت خواتيمها، بعد أن طاولت المصالح الاستراتيجية للقوى الكبرى، والاستقرار في الشرق الأوسط والعالم، فكان لابد من تسويات، ما فرض على المملكة السعودية مراجعة عاجلة، حتى لا تغرق في أزمات شاركت في صنعها ولا خروج منها دون تضحيات.

كان التباين الظاهري بين واشنطن والرياض في ملفات المنطقة (العراق، سوريا، ايران، لبنان) يجري في الهامش المسموح أميركياً في المرحلة السابقة، ولكن الطرق المسدودة في أكثر من محطة، دفعت الإدارة الاميركية للتدخل السريع إن شاءت الانتقال السلس والمريح الى المناطق الواعدة استراتيجياً واقتصادياً، خصوصاً في الشرق الأقصى.

وهبت واشنطن حليفتها، أي الرياض، الغطاء والفرص كيما تخوض معاركها على مساحة واسعة من الشرق الأوسط، طالما أن المال والدم من غيرها، فيما تجني هي من حروب تندلع على غير أرضها ويشارك فيها عناصر من غير أبنائها
.




بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى