منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

صراع الاقوياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صراع الاقوياء

مُساهمة من طرف بنت الرافدين في الإثنين يونيو 02, 2014 7:53 am





وزير الداخلية العراقية البطل ‫#‏محمد_سالم_الغبان‬ يرد ويصحح على المقدمة الروسية الشهيرة صوفيا شيفرنادزا التي وصفت الحشد بالمليشيات الشيعية :
الوزير : دعني اصحح لك ..انهم ليسوا ميليشيات انها تعبئة شعبية، وهم مقاتلون شكلتهم الحكومة بعد فتوى المرجعية الدينية التي اعلنت التعبئة من اجل حماية العراق والدفاع عن السيادة





https://www.facebook.com/Diary.taxi.driver/videos/696931550409000/

بنت الرافدين

انثى تاريخ التسجيل : 14/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صراع الاقوياء

مُساهمة من طرف sun في الخميس ديسمبر 15, 2016 11:34 am

ذلك الحقير القذر



- يشرب الخمر , ويشاهد الاباحيات , ويعمل الفواحش والشذوذ , ويلعب بالعاب العنف والاجرام على البليستيشن والكومبيوتر , بذيء وفاحش اللسان , ويتلذذ بتعذيب الاضعف منه, مليء بالاحقاد والعقد النفسية, رخيص بين الرجال لا يساوي حشرة وهو ان واجهته رجلا لرجل سيبول على نفسه ويصيبه نوبة ذعر وانهيار عصبي , ولو حظرته حبيبته من الواتس لانتحر!


- ومع كل الفجور الذي يعيشه الا انه له اهداف في حياته يسعى لها ولا تشغله الدنيا عنها : فهو يصعد الطائرة من دولته التي ترفع قيمته وتمجّده لانه فرد منها - وهو احط من الحيوانات واقذر من ابليس - وياتيك من اخر الكوكب ليقصف بيوت اخوتك الابرياء ويهدم الدور فوق رؤوس الاطفال والنساء لانهم مسلمون ويخدّر حرقة قلبك ويقول لك داعش وهذا النجس يقصد بداعش كل مسلم ولو كان جنينا في بطن امه ! - وهو في طريقه اليك فالمسالة مسألة وقت لا اكثر! -


- ويراهن عشيقاته القذرات واصحابه الانجاس على اعداد اخوتك المظلومين الذين سيحرقهم بصواريخه ويسحقهم تحت الحطام ويتباهى بصور اشلاء الاطفال المسلمين ! فَكتابه المقدس -سواء كان يهوديا او نصرانيا- يامره بشق بطون الحوامل وضرب رؤوس الاطفال بالصخرة ! ويصفقون له ويكرمونه !



- واصحاب القرار في العالم مخروسون اتعرف لماذا !؟ لانهم على نفس ملته ويؤمنون بالكتاب المقدس الذي يؤمن به , ولو حصل لابناء ملتهم واحد بالمائة مما يحصل لاخوتك لاحرقوا الاخضر واليابس فابناؤهم واراضيهم خطوط حمراء,وانت لو فكرت مجرد تفكير ان ليس ان تسافر لهم بل حتى ان ترد المعتدي فانهم سيحرقونك حرقا ! فقضاياك انت ان رفعتها لهم تاخذ سنين ليتم حلها اما قضاياهم فيتم عقد مجالس طوارئ ويحلونها في ايام ان لم يكن في ساعات, وكلما ارادوا قصف دولة مسلمة وسرقة خيراتها عملوا تفجيرا في بلادهم و ضحوا ببعض الابرياء -فهم لا يعرفون الرحمة امام المصلحة - ليبرروا لشعبهم القدوم اليك ويخرسوهم عن الاعتراض- لان الكثير منهم ضد الظلم لكن حكوماتهم غيّبتهم - لتاتي القوات لذبحك وذبح ابناءك وسرقة ارضك !-كما فعلوا بالعراق وافغانستان وغيرها-



- السؤال :

انت ؟ نعم انت! كيف استطاع هؤلاء القذرون ان يغطوا عينيك عن رؤية حقيقة ما يحدث ؟! وكيف الى الان انت لا تدرك مدى الانحطاط والنجاسة التي تحصل؟! ليس لقوتهم -فهم اجبن من الجرذان - بل لانك غير مبالي!! شغلوك بالشهوات والدنيا -والمنتجات والمواقع التي صنعوها- وهم متيقظون و يخططون ويعملون على نهب الكوكب وابادة كل من لا يحبونه !



- فكيف ترضى يا من انت عبد لربك الرحيم الرحمان القوي -والابرياء والمستضعفون في رقبتك - : كيف رضيت ان

تترك قيادة الكوكب لهؤلاء الشياطين الخنازير وانت تعلم ان الدنيا مجرد قاعة امتحان كبيرة وقد اتى بك الله لتصلحها

لينعمك النعيم الابدي في الجنة , وفي شريعتك الرحيمة التي تحملها -ومأمور ان تبلغها لكل الارض- يحرم قتل نملة دون حق :

بينما هؤلاء المجرمون لو كانوا يملكون مفاتيح الجحيم لالقوا البشرية فيها ! وهؤلاء كانت تقوم فتوحات المسلمين لايقافهم عند حدهم واراحة البشرية منهم! وحين تركناهم وتقدمت السنين صنعوا القنبلة الذرية والنووية والفسفوري والانشطاري والمحرمة دوليا ولن يكتفوا من شرب دم الابرياء الا لو تم التصدي لهم وصنع الرهبة في نفوسهم لحرماتنا !


ماذا ممكن ان يفعل شخص واحد:
-صحفي نمساوي يهودي , صاحب فكرة انشاء الدولة الصهيونية التي نعيش ويلاتها الى الان- حتى اليهود نفسهم في ذلك الوقت احتقروا فكرته ونبذوه-
-البوعزيزي مفجر ثورات الربيع العربي وسقوط انظمة الاجرام
-شخص انتج فيلما واحدا حسب الفيلم هناك من تسبب بازمات بين بلدين , او انحراف عدة اجيال , او دخول كثيرين في الاسلام


-هتلر شخص واحد قتل الملايين, ماركس ملحد قتل 250 مليون بريء,


-شخص واحد نقل الايدز من القرود الى البشرية واعدادهم بالملايين

- النبي ابراهيم فتى كان وحده أمّة وجاء منه اغلب الانبياء وميزان حسنات امة محمد في ميزانه

-ابونا ادم رجل واحد وجاء منه كل البشرية التي بالمليارات !


انت تختار رسالتك ودورك في الحياة وهل تكون من انصار الحق ام الباطل, وهل تكون غاليا على الله وحبيبا اليه أم هَيَّنا عليه ولا قيمة لك عنده -اعاذك الله من ذلك- !

sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى