منتديات نور الشيعه
يا هلا وغلا بل الجميع

حان الوقت لنقول للسعوديين بعض الحقائق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حان الوقت لنقول للسعوديين بعض الحقائق

مُساهمة من طرف sun في الثلاثاء يوليو 01, 2014 4:22 am






جريدة السيمر الاخبارية -- ا



عتبرت صحيفة بريطانية انه لا ينبغي ان تشتري السعودية باموالها صمت البريطانيين، لافتة الى ان دعم الرياض “للجهاديين” بات يهدد الامن القومي البريطاني.


ونشرت صحيفة التايمز مقالاً لروجر بويز بعنوان “حان الوقت لنقول للسعوديين بعض الحقائق”،



والذي خاطب فيه كاتب المقال القراء البريطانيين بالقول انه “لا ينبغي أن تشتري أموال السعودية صمتنا، فدعمها للجهاديين يهدد أمننا القومي”.


واشار إلى أن “المملكة العربية السعودية ما زالت من أفضل زبائن شراء الأسلحة البريطانية”،



لافتا إلى أن “صفقة طائرات التايفون التي أبرمت مؤخراً، ساهمت في الحفاظ على 5000 وظيفة في لانكشير،



إلا أن الزبائن الجيدين ليسوا بطبيعة الحال من أفضل الحلفاء، إذ إن السعودية تعمل منذ عام تقريباً ضد مصالحنا”، حسب قوله.


ويبرر الكاتب آراءه بالقول إن “أعداد الجهاديين السعوديين أكبر بكثير من أي دولة أخرى،

فشيوخ السلفية يشجعون الشباب في بريطانيا والدول الأوروبية على حمل السلاح والقتال ضد المسلمين الشيعة وغير المسلمين”، بحسب رأيه.



ويقول بويز “نحن نقلق من الجهاديين البريطانيين، إلا أن السعوديين الذين هم من قدامى المحاربين في أفغانستان والشيشان والبوسنة، هم المسؤولون عن

تنظيم هذه المجموعات القتالية الأجنبية”، مضيفاً “هناك 1200 جهادي سعودي في ميادين القتال، إن لم يكن 2000، وقد قتل حوالي 300 سعودي خلال


العام الماضي بسبب مشاركتهم في القتال خارج البلاد، وهم ينتمون إلى تنظيمات مختلفة، ومنها: جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام (داعش)”.


وختم بويز مقاله بالقول إن “السعودية أضحت حليفتنا لأنها أمنت لنا البترول الذي حافظ على تنشيط اقتصادنا، إلا أن تصرفات الرياض بدأت تزعزع استقرار العراق الذي يعد ثاني أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم”.




http://www.alsaymar.org/all%20news/27062014akh2047.htm

sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حان الوقت لنقول للسعوديين بعض الحقائق

مُساهمة من طرف sun في الثلاثاء أكتوبر 18, 2016 1:34 pm




بعد ظهور النفط أعطى للسعودية ثقل نوعي في المنطقة، فاعتمدت عليها بريطانيا كقوة مالية ودينية وإقليمية، وبعد زوال النفوذ البريطاني وصعود النجم الأمريكي اعتمدت عليها الولايات المتحدة في تنفيذ سياساتها في الشرق الأوسط، وبالتوازي تقوم السعودية بتزويد أمريكا بالنفط مقابل حماية أمريكية لعرش أسرة آل سعود، وقد ظلت هذه السياسة إلى وقتنا هذا إلى أن قارب أوباما على الرحيل واكتفاء أمريكا بالنفط قررت أمريكا التخلي عن سياستها مع السعودية طيلة 80 عام ، وقانون جاستا الشهير هو مقدمة لانفصال مؤلم بين الحليفين.


ي عام 2013 نشر الدكتور سعيد سعد الدين الغامدي على حسابه في الفيس بوك صور له وهو يدعو..”الدروز”..في إدلب السورية للإسلام، ومعها صور مصاحف يحملها الدروز مع صلاة جماعة وهو يؤم المسلمين الجديد حسب تعبيره، هذا نصر عظيم للدكتور وانتشار مهم للإسلام في بداية الثورة السورية..


ما مدلول هذا المشهد؟

الأول: الغامدي شيخ سعودي حاصل على الدكتوراه في الشريعة الإسلامية، وداعية مرموق له محاضرات وجمهور، وما كان ينشره هو (الوهابية) التي أنفقت السعودية عليها وعلى الدكتور لنشرها في سوريا، هذا المذهب الوهابي لا يؤمن بالآخر ويستحل دماء وممتلكات الآخرين، وما كان يفعله ليس فقط نشر للإسلام بل تجنيد لهؤلاء المسلمين الجدد ضمن صفوف الثوار وقتها.

الثاني: أن الثورة السورية لم تكن سياسية، بل دينية بالأساس، مما دفع العلويين والمسيحيين لتأييد الأسد خشية أن يصيبهم ما أصاب دروز إدلب الذي لا يُعلم مصيرهم الآن..هل قتلوا أم أسلموا (وحَسُنَ إسلامهم) أم تم تجنيدهم في صفوف داعش والنصرة.



كانت زيارة سلمان هي بداية الانحدار في العلاقات بين مصر والسعودية، وأطلقت المشهد الأول لمسلسل النهاية، فالزيارة ورغم أنها كانت أسطورية وحازت على اهتمام إعلامي كبير إلا أن كارثة تسليم السيسي لجزيرتي تيران وصنافير للسعودية أيقظت الشعور القومي المصري خصوصا المعادي للسعودية منذ زمان عبدالناصر، فاشتعلت مصر بالمظاهرات وهدد عرش السيسي نفسه لأول مرة منذ انتخابه كرئيس، وشاع في المحروسة أن السيسي عميل سعودي، كل هذا علمه الرجل واعترف به في خطابه بقوله..”انتوا زعلانين”..ولكن أنا لم أبيع وغضب من وصفه بعواد..



لكن الآن وبعد قطع السعودية للدعم وسحب السفير تبين أن كل ما خطط له منذ رفض السيسي إرسال جنود بريين لليمن سيظهر للعلن، فمحمد بن سلمان ليس هو الرجل الحكيم الذي يليق بدولة كبيرة كالسعودية، بل هو شاب متهور ومغرور لحد السذاجة، وقراره هذا ضد مصر أكيد حصل على موافقة محمد بن نايف ولي العهد، وهؤلاء خصمان بالأساس يتصارعان على خلافة الملك المريض، أي أن القرار ضد مصر حصل على إجماع السلطة الحاكمة، وقد انعكس فورا على الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي في حشد غير مسبوق للسعوديين ضد مصر، وأدى بالكاد إلى ردة فعل مصرية نتج عنها سباب وشتائم متبادلة بين الشعبين المصري والسعودي.




http://www.shababek.de/pw3/?p=29311



sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حان الوقت لنقول للسعوديين بعض الحقائق

مُساهمة من طرف sun في الأربعاء أكتوبر 19, 2016 5:19 pm

إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيَكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلَاثَةِ آلَافٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُنزَلِينَ (124)


بَلَىٰ ۚ إِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَٰذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِّنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ (125)

وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَىٰ لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ ۗ وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِندِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ

sun

انثى تاريخ التسجيل : 09/10/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى